هدم الوطن وعلاقة الأكراد بالسعودية جديد «فسطاط المسلمين» الإرهابية

الثلاثاء 07/نوفمبر/2017 - 11:00 م
طباعة هدم الوطن وعلاقة
 
أصدر أبو مصعب السوري العدد الرابع من مجلة "فسطاط المسلمين"، الواقعة في 25 صفحة، والتي تم تدشين أول إصدار لها في سبتمبر 2017، كتب افتتاحية  هذا العدد الإرهابي أبو قتادة الفلسطيني، توقع الإرهابي الفلسطيني في الافتتاحية انقلاب أحوال الدول والمجتمعات المحاربة لهم، والتي تعتقل ممن ينادون بالجهاد، وقال: "إن في الوقت الحاضر يسجن الشيوخ المنادين لنصرة الدين، ولكن سيأتي اليوم الذي يحسد فيه الشيوخ ممن لم يسجنوا هؤلاء ممن تم سجنهم، حين تنقلب الظروف وإنها لمنقلبة قريبًا". 
وجاء العدد الرابع بعنوان "قراءة في مذكرات السلطان عبد الحميد"، حافظ فيها القائمون على المجلة بثلاثة أبواب، الأول هو "كنتم خير أمة"، والتي عنونت موضوعها بـ" ما هي هويتنا نحن المسلمون؟"، أما الباب الثاني الخاص بـ"الدراسات العسكرية"، والتي أفردت لها موضوعين الأول عن القناصة النمساوية، والآخر بعنوان "نظرية الاقتراب غير المباشر"، للمفكر العسكري الإنجليزي ليديل هارت، والذي يعد تكملة لما جاء في العدد الثالث، أما الباب الثالث فهو من "الصحافة العالمية".

هدم الوطن وعلاقة
تناول الباب الثاني "كنتم خير أمة" قضية هوية المسلمون في الوقت الحاضر، حيث طرح المقال عدة أسئلة عن هوية المسلمين الآنية، ولمن يجب أن تكون، ولمن يجب أن تنتسب؟، قائلًا: "هل هويتنا هي القومية أم الوطنية؟ أم التبعية للشرق أو الغرب أو لهيئة الأمم؟ أم هويتنا هي السير وفق النظام العالمي الجديد؟ ما هي هويتنا نحن المسلمين؟".
وسرد المقال قبل أن يجيب عن تساؤلاته ما طرأ على المسلمين والأمة الإسلامية والشعوب العربية في القرن الهجري 1300 حتى العام الهجري الحالي، مشيرًا بأن المسلمين الآن يعانون من أزمة هوية!. 
هدم الوطن وعلاقة
وانتقد المقال ما يعرف بالحدود والجنسيات؛ ليهدم مفهوم الوطن والوطنية، أو الانتماء القومي، أو حتى القبلي، مشيرًا إلى أن الله خاطب المسلمين بأسماء ثلاثة قائلًا: " إنَّ لنا ثلاثة أسماءٍ سمانا الله بها؛ المسلمين، المؤمنين وعباد الله.. إن دعوى الجاهلية التي جاءت في هذا العصر الحديث، وتوعد عليها بأنَّ صاحبها من حثى جهنم؛ هو كل تعصب لغير هذا الدين، سواءً كان تعصباً لجنس، أو لقبيلة، أو لوطن، أو لأرض، أو لقومية، أو لغة، فكل تعصبٍ لغير هذا الدين على غير حق فصاحبه قد دعى بدعوى الجاهلية. فالتعصب للأوطان أو للأنساب، أو الدعوة للقومية أو الوطنية؛ هو أمرٌ من أمور الجاهلية".
في الباب الثالث المتخصص في الدراسات العسكرية فكان الموضوع الأول عن القناصة النمساوية "Steyr Hs.50"، مفردا مزاياها واستخداماتها المتعددة، فضلًا عن مواصفاتها الميكانيكية واستخداماتها التكتيكية، أما الموضوع الثاني فكان عن "نظرية الاقتراب غير المباشر" للمفكر الإنجليزي ليديل هارت. 
هدم الوطن وعلاقة
ما يثير الاهتمام في هذه المجلة هو حرصها على تقديم بابًا كاملًا مختصًا بالدراسات العسكرية، حول التخطيط ووضع الخطط لإلحاق خسائر بالعدو، وفي هذا العدد كان عنوان المقالة بباب الدراسات العسكرية هو "أسلوب تطبيق استراتيجية الاقتراب غير المباشر".
وتلقي المقالة المفردة على ثلاث صفحات كاملة، الضوء على كيفية إلحاق الخسائر بالخصم على المستوى القومي، وعزل الدولة وحصارها اقتصاديا وإضعافها مؤسساتها لا سيما الاقتصادية منها، فضلًا عن خلق أزمات مستمرة للدولة الخصم، وبث الفرقة بين فئات لشعب وطوائفه سواء من الناحية الدينية والعقائدية وطبقاته الاجتماعية. 
هدم الوطن وعلاقة
كما أوردت المجلة في باب "من الصحافة العالمية" حول دور السعودية في لإيجاد موطئ قدم لها في سوريا عبر الأكراد، وذلك من خلال رصد ما جاء في الصحف الروسية من تقارير عن علاقة المملكة بالأكراد في سوريا، وأن السعودية ليست اللاعب الوحيد مشيرة إلى دولة الإمارات التي تدعم بدورها أكراد سوريا. 

الخلاصة:

منذ صدور العدد الأول لها التزم القائمون على مجلة "فسطاط المسلمين" بالسياسة العامة لها، ولكنها حرصت على:
- تبني لهجة وأسلوب تحريضي ناعمًا، وليس قاسيًا مثل لهجة تنظيم داعش، وهذا كان واضحًا وجليًا في نوع الموضوعات المنشورة، طريقة كتابتها، وطريقة معالجتها ومنظور المعالجة، ولعل هذا يبرز بشكل لافت في مقال "ما هي هويتنا نحن المسلمون؟"، والذي تبنى التحريض على القوميات، وينقض مفهوم الوطن والوطنية، ليضرب بهما عرض الحائط، محرضًا الشعوب على حكامها وهدم دولها من أجل حلمهم المزعوم بالخلافة الإسلامية.
- يعد المقال الخاص بالدراسات العسكرية دورة عسكرية تدريبية للإرهابيين عن بعد، وهو أمر بالغ الخطورة إن لن تنتبه لها الأنظمة السياسية، إذ هذا النوع من المقالات من شأنها أن تعزز تزايد ما يطلق عليه "الذئاب المنفردة" لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية، للمتعاطفين مع تلك التنظيمات الإرهابية، خاصة وأنها مع كل عدد تورد أنواع الأسلحة وكيفية استخدامها وأيضًا مصادر شرائها، إلى جانب مقالات التخطيط للعمليات الإرهابية.

شارك