بوابة الحركات الاسلامية : 19 يونيو: مولد أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة (طباعة)
19 يونيو: مولد أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة
آخر تحديث: السبت 18/06/2022 09:53 م
19 يونيو: مولد أيمن

في مثل هذا اليوم التاسع عشر من يونيو 1951: ولد أيمن الظواهري رئيس تنظيم القاعدة خلفاً لاسامة بن لادن بعد ما كان ثاني أبرز قياديي منظمة القاعدة العسكرية التي تصنفها معظم دول العالم كمنظمة إرهابية من بعد أسامة بن لادن، وزعيم تنظيم الجهاد الإسلامي العسكري المحظور في مصر. رصدت الحكومة الأمريكية مكافأة تقدر بـ 25 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه.

19 يونيو: وفاة مؤسس حركة مجتمع السلم في الجزائر محفوظ نحناح

19 يونيو: وفاة مؤسس
وفي مثل هذا اليوم التاسع عشر من يونيو 2003: توفي مؤسس حركة مجتمع السلم في الجزائر محفوظ نحناح مخلفا وراءه منهجا واضحا، وجماعة متماسكة، وتجربة في آخر أطوار نضجها، ووطنا بدأ يخرج من محنته وأزمته الوطنية شيئا فشيئا في أجواء تسيطر عليها ظلال ما بعد 11 سبتمبر 2001، وتخبطات إقليمية ودولية صعبة، وبؤر توتر دموية مأساوية (فلسطين، العراق).

19 يونيو: خامنئي ينتقد الغرب ويطالب بوقف المظاهرات

19 يونيو: خامنئي
وفي مثل هذا اليوم التاسع عشر من يونيو 2009: دعا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي إلى وقف الاحتجاجات، التي أعقبت الانتخابات الرئاسية الأخيرة في بلاده، واصفا إياها بغير المقبولة، وفي أول ظهور علني له منذ منحه دعما صريحا لإعلان فوز محمود أحمدي نجاد بفترة رئاسة ثانية، قال خامنئي خلال خطبة الجمعة في جامعة طهران إن المتظاهرين سيكونون مسؤولين عن العواقب إذا ما واصلوا مظاهراتهم، وقال: إن "النزال الدائر في الشارع خطأ، واريده ان ينتهي", وأضاف "على المسؤولين السياسيين الذين لديهم نفوذ على الشعب ان ينتبهوا جيدا الى سلوكهم. لانهم اذا تصرفوا بشكل متطرف, فان هذا التطرف سيبلغ حد اللاعودة وسيكونون مسؤولين لشكل مباشر عن اراقة الدماء والعنف والفوضى".

19 يونيو: عشرات القتلى باشتباكات جنوبي العراق وتفجيرات ببغداد

19 يونيو: عشرات القتلى
وفي مثل هذا اليوم التاسع عشر من يونيو 2007: بدأت قوات أميركية وعراقية مشتركة عملية عسكرية واسعة شمال بغداد وجنوبها وذلك فيما قتل عشرات العراقيين في اشتباكات اندلعت بين مليشيا جيش المهدي التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر وقوات بريطانية عراقية مشتركة في مدينة العمارة جنوبي العراق، كما جرت مواجهات مماثلة في الناصرية المجاورة، في حين شهدت بغداد والفلوجة تفجيرات سيارات مفخخة أوقعت قتلى.