تواصل الاحتجاجات في مدن إيرانية.. متظاهرون يحرقون دبابة في الأهواز..واشنطن: أسلحة إيران في أيدي حزب الله تهدد أميركا وسيادة لبنان.. الجيش الأميركي يشن أول هجوم جوي في الصومال منذ تولي بايدن

الأربعاء 21/يوليه/2021 - 03:49 ص
طباعة تواصل الاحتجاجات إعداد أميرة الشريف
 
تقدم بوابة الحركات الإسلامية، أبرز ما جاء في الصحف ووكالات الأنباء العربية بخصوص جماعات الإسلام السياسي وكل ما يتعلق بتلك التنظيمات بكافة أشكال التناول الصحفي (أخبار – تعليقات – متابعات – تحليلات)  اليوم 21 يوليو 2021.

تواصل الاحتجاجات في مدن إيرانية.. متظاهرون يحرقون دبابة في الأهواز

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، ليل الثلاثاء، مقطع فيديو يظهر حرق دبابة تابعة للحرس الثوري الإيراني بمنطقة الخفاجية شمال غرب إقليم الأهواز.


وتواصلت احتجاجات إيران لليوم السادس على التوالي، الثلاثاء، وأبرزها في الأهواز.

هذا وارتفع عدد القتلى بين المتظاهرين منذ اندلاع احتجاجات إيران إلى 5، بينهم 4 في أيذج.

وثارت احتجاجات حاشدة في مدينة إيذج، التي هتف فيها العشرات من المحتجين بشعارات "الموت لخامنئي".

وتصاعدت حدة غضب الإيرانيين جراء انقطاع مياه الشرب عن محافظة خوزستان ومناطق الأهواز وغيرها.


وتجددت الاحتجاجات، مساء الثلاثاء بمناطق مختلفة من محافظة خوزستان جنوب إيران التي تقطنها أغلبية عربية بسبب أزمة المياه.

وأظهرت مقاطع فيديو ترديد المحتجين شعار "الموت لخامنئي"، فيما هتف آخرون "أبناء اللور والعرب أخوة لا يفترقان"، في تأكيد على رفض مساعي النظام ومؤيديه إثارة النعرات القومية والعنصرية في خوزستان.

وجاءت هذه الشعارات المناهضة للمرشد الإيراني علي خامنئي وسط تواجد كثيف للقوات الأمنية.

كما خرجت احتجاجات مماثلة في مناطق أخرى من بينها الأهواز عاصمة خوزستان ومدينة الخفاجية والفلاحية ومعشور وغيرها بسبب أزمة المياه.

وأظهرت لقطات مصورة نشرها ناشطون من حي الثورة في الأهواز، الاثنين، إطلاق القوات الأمنية وابلاً من الرصاص على المتظاهرين مما أدى لسقوط جرحى.

وكشفت مقاطع الفيديو التي تم التقاطها في الأهواز العاصمة عن حجم التظاهرات الشعبية اليومية التي تخرج متحدية قوات الأمن احتجاجاً على سوء الأوضاع والخدمات وقطع المياه وتجفيف الأنهر. وقد تركزت أغلب التظاهرات في حي الدائرة وحي الثورة.

وجاءت التظاهرات رغم انتشار واستقرار الآلاف من القوات الخاصة والوحدات الأمنية في مدن محافظة الأهواز. وقد أكدت مصادر موقع "إيران إنترنشنال" أنه بعد احتجاج أهالي حي علوي في مدينة الأهواز، تم إرسال الشرطة والحرس الثوري الإيراني إلى المنطقة للتعامل مع المتظاهرين.

واشنطن: أسلحة إيران في أيدي حزب الله تهدد أميركا وسيادة لبنان

شدد البيت الأبيض على أن عمليات نقل الأسلحة المتطورة الله يشكل تهديدا غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

قال البيت الأبيض في بيان رسمي، حول دعم النظام الإيراني لحزب الله في لبنان، إن تزايد عمليات نقل أسلحة متطورة من إيران إلى حزب الله يقوض السيادة اللبنانية، ويساهم في عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في المنطقة.

وشدد البيت الأبيض في بيانه على أن عمليات نقل الأسلحة المتطورة الله يشكل تهديدا غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

هذا وأكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، الثلاثاء، أن إسرائيل سترد على أي "خرق" للسيادة يأتي من لبنان.

ووفقا للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، قال كوخافي: "لبنان في مرحلة انهيار، ولحزب الله دور مهم في هذا الانهيار. رغم ذلك، لن نسمح بإطلاق نار من النوع الذي تم في الصباح الباكر باتجاه البلدات الشمالية، وسنرد ونهاجم علناً أو سراً على كل خرق للسيادة يأتي من لبنان".

وأوضح أدرعي أن تصريحات كوخافي جاءت خلال حضوره، الثلاثاءـ ندوة "لتلخيص سلسلة تدريبات للقوات البرية لفحص جاهزيتها للحرب على جبهة لبنان".

من جهته، قال الجيش اللبناني، الثلاثاء، إن منطقة وادي حامول تلة أرمز جنوبي البلاد تعرضت لقصف مدفعي إسرائيلي، بينما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن القوات الإسرائيلية ألقت قنبلة دخان خارج بلدة شبعا، بعد إطلاق صاروخين من جنوب لبنان خلال الليل.

الجيش الأميركي يشن أول هجوم جوي في الصومال منذ تولي بايدن


شنت الولايات المتحدة، أول هجوم جوي في الصومال استهدف حركة الشباب المتشددة منذ تولي الرئيس الاميركي جو بايدن السلطة.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان إن الهجوم وقع قرب مدينة جالكعيو.

وشنت الولايات المتحدة مرارا هجمات جوية ضد حركة الشباب في الصومال، إلا أن هذا أول هجوم منذ 20 يناير/ كانون الثاني عندما تولى بايدن السلطة.

واستهدفت حملة الحركة التي شملت تفجيرات وهجمات بالأسلحة النارية قواعد عسكرية صومالية، وبنية تحتية مدنية منها الفنادق والحانات والمدارس في الصومال ودول أخرى بالمنطقة.

والصومال تعاني الفوضى منذ سقوط النظام العسكري للرئيس سياد بري في 1991.

وسيطر المتمردون الشباب على العاصمة قبل أن تطردهم عام 2011 قوة الاتحاد الإفريقي التي تدعم الحكومة المركزية، لكنهم لا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية مترامية يشنون منها هجماتهم.

5 قتلى من ميليشيات إيران بقصف إسرائيلي جنوب شرق حلب


أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل 5 عناصر من الميليشيات التابعة لإيران في استهداف إسرائيلي لموقع وقاعدة عسكرية في منطقة السفيرة جنوب شرقي حلب قبيل منتصف ليل أمس.

وبين القتلى الخمسة، سوريان، بحسب ما أكده مدير المرصد رامي عبدالرحمن لقناة "العربية"، الذي أضاف أن القصف الإسرائيلي استهدف قاعدة في جبل الواحة ومستودع ذخيرة جنوب شرق حلب.

وأضاف المرصد أن عدد القتلى مرشح للارتفاع "لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة".

وكان المرصد قد أشار في وقت سابق إلى أن الضربات الإسرائيلية استهدفت منطقة جبل الواحة قرب البحوث العلمية ومعامل الدفاع التابعة للنظام السوري في السفيرة بريف حلب، حيث توجد قاعدة إيرانية ومستودعات أسلحة، مما أدى إلى تدميرها.

وكان إعلام النظام السوري قد أفاد فجر الثلاثاء عن "تصدي الدفاعات الجوية لأهداف معادية في سماء حلب".

وقالت وكالة "سانا" إن الدفاعات الجوية تتصدى لغارات إسرائيلية في أجواء مدينة السفيرة بريف حلب الجنوبي.

وكان آخر قصف إسرائيلي على الأراضي السورية نفذ في 17 يونيو الماضي، حيث استهدف موقعاً في القنيطرة بسوريا يتردد عليه قياديون في ميليشيا حزب الله اللبناني.

وسبق أن استهدفت المدفعية الإسرائيلية، في يونيو أيضاً، نقطة استطلاع تتبع لـ"اللواء 90". وكذلك في 6 مايو الماضي، استهدفت طائرات إسرائيلية إحدى المناطق في مدينة القنيطرة.

وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص أهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني ومواقع للجيش السوري.

سوريا.. مقتل طفل برصاص حرس الحدود التركي

قتل طفل سوري جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل قوات حرس الحدود التركية، وذلك خلال محاولته دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن طفل جاء من قرية الغدفة بريف معرة النعمان الشرقي، في ريف إدلب.

وكان وثّق في 25 يونيو الفائت، مقتل شاب سوري برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولته الدخول إلى تركيا من جهة منطقة حارم، في ريف إدلب الشمالي الغربي، عند الحدود مع لواء إسكندرون.

كذلك، دخل عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال في 6 يونيو الماضي، إلى الأراضي التركية بطريقة غير شرعية، من جهة معبر قرية الخزرة، ما أدى إلى تبادل لإطلاق النار بين القوات التركية والأسايش الكردية.

يذكر أن عدد المدنيين السوريين الذين قتلوا برصاص قوات "الجندرما" التركية منذ انطلاق الثورة السورية وصل إلى 478 مدنيا.

ومن بينهم 87 طفلاً دون الـ18 عاما، و45 مواطنة فوق سن الـ18، وفق المرصد.

ليبيا.. المجلس الرئاسي يطلب الإسراع في اعتماد الميزانية


طالب المجلس الرئاسي الليبي، البرلمان، بسرعة اعتماد ميزانية الدولة من أجل الإيفاء بالتعهدات التي التزمت السلطة بتنفيذها لليبيين.

إلى هذا، فشل البرلمان الليبي في اعتماد ميزانية الدولة لعام 2021 التي اقترحتها حكومة الوحدة الوطنية بعد 6 جلسات عامة عقدت على مدار أساييع، حيث لم يصل أعضاؤه إلى توافق مع الحكومة حول الأمر، بسبب خلافات حول الأرقام المطروحة ووجود مخاوف وشروط لتمريرها، وذلك بعد 7 أشهر من السنة المالية و4 أشهر من تسلم السلطة الجديدة مهامها.

وكان رئيس البرلمان عقيلة صالح، قد أوضح في تصريح خلال اجتماعه مع قائد الجيش الليبي خليفة حفتر يوم الجمعة، الأسباب التي دفعت النواب إلى عدم تمرير الميزانية، موضحاً أن بعض النواب يطالبون بـ"أن تكون للمؤسسة العسكرية ميزانية مقدرة ومحترمة تستطيع أن تنفذ من خلالها مهامها"، إضافة إلى أن باب التنمية في الميزانية المقترحة "مبهم".

وقال المجلس لرئاسي، في بيان اليوم الأحد، إنه "يتابع بقلق شديد جولات النقاش بين اللجنة المالية بالبرلمان واللجنة المالية للحكومة بشأن بعض التعديلات الفنية على مشروع الميزانية المقترحة، وذلك للوصول إلى توافق يؤدي إلى اعتمادها وفقا للتشريعات المالية النافذة.

ودعا المجلس، جميع المجتمعين إلى تحمّل مسؤولياتهم أمام الليبيين، خاصة أن نصف السنة المالية قد انقضى، مؤكدا على ضرورة اتخاذ الإجراءت الكفيلة باعتماد الميزانية للوفاء بالالتزامات التي تم التعهد بها أمام المواطنين لسد احتياجاتهم وخاصة الأساسية منها، وفقا لما ورد بمخرجات ملتقى الحوار السياسي.

ويعوّل أعضاء السلطة في ليبيا، على الحصول على الميزانية لتحسين الخدمات في البلاد وحل الكثير من المشاكل التي يعاني منها الليبيون، خاصة أزمتي السيولة والكهرباء، إلى جانب التحضير للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرّرة نهاية العام الحالي.

تهديد الدبيبة
سبق أن حذّر رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، من أن التأخر في اعتماد الميزانية قد يضطره للخروج إلى الشعب لإعلان الفشل في إدارة أموره وتنفيذ وعوده، مضيفا أن الحكومة قامت بالاقتراض من مصرف ليبيا المركزي بمبالغ تقترب من 30 مليارا لتغطي المرتبات والمنح التي صرفتها، مؤكدا أن الأخير لم يعد قادرا على إعطاء الحكومة مبالغ أخرى.

كانت الحكومة اقترحت ميزانية تقدر بـ93.8 مليار دينار ليبي لتغطية نفقاتها حتى نهاية العام (2021)، لكن البرلمان اعترض على تمريرها في عدة جلسات، ولم يعتمد سوى البند الأول منها والمخصص للرواتب، فيما لا تزال أبواب التنمية والطوارئ محل خلاف بين النواب، امتدت صداه إلى ملف المناصب السيادية، الذي طالب بعض النواب بحسمه أولا، قبل إقرار الميزانية.

وتخشى الأمم المتحدة، من أن تؤدي الخلافات حول الميزانية إلى إفشال المسار السياسي في ليبيا، حيث إن التجهيز للانتخابات مرتبط بحصول الحكومة على الميزانية.

الدبيبة يتعهد بإخراج أي قوات أجنبية أو مرتزقة من ليبيا


تعهد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة بألا تبقي بلاده أي قوة أجنبية أو مرتزقة على أراضيها وأن تجعل الانتخابات "واقعا"

ونقلت قناة "ليبيا الأحرار" عن الدبيبة قوله بعد عودته من نيويورك إن الحكومة لن تقف أمام رغبة الليبيين، مشيرا إلى أنه دعا إلى "تفعيل العقوبات ضد المحرضين والمعرقلين في الداخل والخارج".

وقال الدبيبة "وجدنا دعما كبيرا من المجتمع الدولي"، على الرغم من قوله إنه "لم يكن لليبيا حضور مؤثر في مجلس الأمن وأكدنا خلال وجودنا في المجلس أننا نمثل أنفسنا دون وصاية من أحد". وتابع: "الهدم والتدمير والحرب سهلة جدا لكن البناء ولم الشمل هو أصعب طريق وسنختار الطريق الصعب لبناء الدولة".

أفادت وسائل إعلام ليبية، اليوم الجمعة، بأن اجتماعات لجنة التوافقات بملتقى الحوار السياسي انتهت دون الوصول إلى نتائج. وأضافت أنه تقرر تأجيل جلسة الغد إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى.

وكانت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، اليوم الجمعة، قد بدأت اجتماعا افتراضيا مع لجنة التوافقات المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي لبحث تسوية الخلافات والتوافق على قاعدة دستورية تضمن إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

وقالت البعثة في بيان، إنها تتطلع خلال هذا الاجتماع الذي يتواصل إلى السبت، إلى صياغة قاعدة دستورية تحظى بإجماع واسع وتتماشى مع خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي وقرار مجلس الأمن الأممي رقم 2750 لسنة 2021، من أجل مساعدة الليبيين في تأمين جميع الترتيبات والمتطلبات اللازمة لضمان إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر من هذا العام.

يذكر أن لجنة التوافقات كانت قد تشكلت في وقت سابق من قبل أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي في ختام الاجتماع الأخير للملتقى في سويسرا بهدف تسوية الخلافات بين الأعضاء حول القضايا الرئيسية العالقة وبناء مسودة توفيقية للقاعدة الدستورية للانتخابات المقبلة.

وقد يكون هذا الاجتماع، الذي ستعرض مخرجاته على جلسة عامة لملتقى الحوار السياسي، آخر فرصة للوصول إلى حل وسط يوحد الأطراف السياسية حول الأساس الدستوري والقانوني لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في ليبيا في موعدها، خاصة بعدما واجه المشاركون في الملتقى الذي انعقد قبل أسبوعين في مدينة جنيف صعوبات في التوصل إلى تفاهمات حول القاعدة الدستورية للانتخابات، بسبب الخلافات حول آلياتها وشروطها القانونية.

والخميس، قال رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح في تصريحات صحافية محلية، إنه إذا لم تصل القوانين الانتخابية بحلول أول أغسطس المقبل، فلن تتمكن المفوضية من إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، وستكون هناك انتخابات برلمانية فقط، وبعد شهر ستقام الانتخابات الرئاسية.

وتثير حالة الجمود السياسي الانتخابي في ليبيا، قلقا أمميا ودوليا من أن يؤدي ذلك إلى عدم احترام الجدول الزمني للانتخابات ومخاوف من أن يبدّد هذا التعثّر ويعطل مسار السلام في البلاد.

هذه المخاوف، عبّر عنها الخميس، جميع أعضاء مجلس الأمن خلال اجتماع موسع حول ليبيا، الذين تبنوا إعلانا بالإجماع، يحضّ جميع الأطراف الليبية على إحراز تقدم للوفاء بالموعد النهائي لانتخابات ديسمبر.

شارك