المليشيات الارهابية تستكمل دور داعش في خطف الايزيديين

الثلاثاء 20/يوليه/2021 - 11:56 م
طباعة المليشيات الارهابية روبير الفارس
 
في الوقت الذي تمكنت فيه  قوى الأمن الداخلي "الآساييش" في بلدة الشحيل بريف الشرقي لمدينة دير الزور ، من التعرف على فتاة إيزيدية، وتسليمها إلى البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة.
حيث افاد عضو البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة، محمود رشو،  أنه تم التعرف على الشابة الإيزيدية زيري مطو شفان البالغة من العمر (25 عاماً) بعد ورود معلومات من والدها عن مكان تواجدها.

وأضاف رشو أنه تم التنسيق مع قوى الأمن الداخلي "الآسائيش" في بلدة "الشحيل" بريف مدينة دير الزور و تمكنوا من التواصل مع الفتاة والتعرف عليها.

وأشار رشو أن الفتاة كانت موجودة لدى إحدى العائلات التي كانت منتمية إلى تنظيم "داعش" الإرهابي سابقاً.

وأضاف رشو "أن تنظيم "داعش" الإرهابي كان اختطف الشابة الإيزيدية في "مجمع تل قصب" في قضاء شنكال/ سنجار شمالي العراق أثناء هجماته على المنطقة في  أغسطس 2014
شنت الميليشيات الإرهابية الموالية  حملة اعتقالات ومداهمات في قرية غزاوية التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين المحتلة  حيث قامت  ميليشيا "فيلق الشام" باختطاف خمسة مواطنين إيزيديين هم (عمر زياد أومر جملو (22 عاماً) وشقيقه بركات (20 عاماً) وفرمند دشتي أومر جملو (24عاماً) وجميل مصطفى علي (28 عاماً) وأحمد حسن يوسف (30 عاماً).و تم اقتياد المختطفين إلى سجن قرية "ايسكا" 
الجدير بالذكر أن أعداد الإيزيديين تناقصت بسبب اعمال المليشيات المحتلة  لمنطقة عفرين، حيث تراجعت نسبتهم بشكل كبير، ففي منطقة عفرين قبل احتلالها كان يسكن ما يقارب 35 ألف إيزيدي وفق إحصائيات غير رسمية، إلاّ أن العدد انخفض إلى أقل من 10 بالمائة فقط منذ سيطرة  الميليشيات الإرهابية

شارك