12 مارس: وفاة القيادي الإخواني الجزائري "الورتلاني"

السبت 12/مارس/2016 - 07:37 ص
طباعة 12 مارس: وفاة القيادي
 
في مثل هذا اليوم الثاني عشر من مارس 1959 توفي الفضيل الورتلاني من أعلام الجزائر، ومن أعلام جماعة الإخوان المسلمين- في إحدى مستشفيات تركيا، وبعد سنوات نقلت رفاته من تركيا ليعاد دفنها في مسقط رأسه.
للمزيد عن الورتلاني.. حياته وسيرته اضغط هنا
وللمزيد عن الإخوان المسلمين بالجزائر.. اضغط هنا

12 مارس: إلقاء القبض على "محمود غزلان"

محمود غزلان
محمود غزلان
وفي مثل هذا اليوم الثاني عشر من مارس 2007 تم إلقاء القبض على محمود غزلان وظل في السجن لثمانية أشهر حتى أكتوبر 2007، وهو عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين ومتحدث باسم الجماعة وأستاذ بكلية الزراعة جامعة الزقازيق.. ويذكر أنه متزوج من فاطمة الشاطر شقيقة خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين.
للمزيد عن غزلان.. حياته وسيرته اضغط هنا

12 مارس: مقتل خمسة باكستانيين في احتجاجات على رواية "آيات شيطانية"

12 مارس: مقتل خمسة
وفي مثل هذا اليوم الثاني عشر من مارس 1989 قُتل خمسة باكستانيين خلال مظاهرات حاشدة شهدتها العاصمة إسلام آباد، احتجاجًا على رواية "آيات شيطانية"، للكاتب البريطاني هندي الأصل سلمان رشدي.
لم تكن المظاهرة الأولى أو الأخيرة، ولم يكن هؤلاء الضحايا هم آخر الساقطين في احتجاجات مماثلة، ضد الرواية المثيرة للجدل، أو اعتراضًا على رسوم كاريكاتورية مسيئة للإسلام في بعض الصحف والمجلات الأوروبية.
لا شك أن الغالبية العظمى من المشاركين في المظاهرات لم يطالعوا الرواية التي صدرت طبعتها الأولى في سبتمبر 1988، لكن ردود الفعل الغاضبة توالت بعد أيام من نشرها، ووصل الأمر إلى ذروته بالفتوى التي أصدرها آية الله الخميني، فبراير 1989، وتقضي بإباحة دم سلمان رشدي، ما استدعى وضعه تحت حماية أمنية مشددة من ناحية ورواج الرواية بما يفوق كل التوقعات من ناحية أخرى.
تتضمن رواية سلمان رشدي ما اعتبره بعض الإسلاميين تجاوزًا غير مقبول بحق ثوابت العقيدة الإسلامية، لكن التشنج في التعامل مع الرواية كان ذا آثار وخيمة مدمرة، أخطرها هو صناعة تناقض وهمي بين الإسلام وحرية الرأي والإبداع، وترسيخ فكرة فتاوى إهدار الدم.
إنها مجرد رواية، ولا أحد يتخيل أن مسلمًا مؤمنًا سيتأثر بها سلبًا، ولو أنه فعل لكان ضعيف الإيمان منذ البدء، فضلاً عن أن الإسلام لن يضيره عمل روائي، وهو الذي صمد مئات السنين في مواجهة أعتى حملات التشهير والإساءة والهجوم.

شارك