7 سبتمبر: تولية الشيخ التونسي "محمد الخضر" مشيخة الأزهر

الثلاثاء 06/سبتمبر/2016 - 06:26 م
طباعة 7 سبتمبر: تولية الشيخ
 
في مثل هذا اليوم السابع من سبتمبر 1952م: تم اختيار الشيخ التونسي محمد الخضر حسين شيخا للجامع الأزهر الشريف، إلا أنه استقال بعد عامين من توليه المنصب..
للمزيد عن الشيخ الخضر.. حياته وسيرته اضغط هنا

7 سبتمبر: استئناف محاكمة معتقلي جوانتانامو

7 سبتمبر: استئناف
وفي مثل هذا اليوم السابع من سبتمبر 2006: أعلن ممثلو الادعاء العام العسكري الأمريكي أن كبار المشتبه بهم من المعتقلين في جوانتانامو قد يمثلون أمام المحكمة بداية العام المقبل، ويوجد ضمن هؤلاء 14 مشتبها بهم كانوا محتجزين في سجون سرية تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أقر الرئيس بوش الأربعاء بوجودها، ويقول رئيس هيئة الادعاء العام العسكري في البنتاجون العقيد موريس ديفيس إنه في حال مصادقة الكونجرس على مشروع بوش فإن المشتبه بهم سوف يمثلون أمام المحكمة في غضون الأشهر القادمة بمن فيهم خالد محمد الشيخ الذي يعتقد أنه يقف وراء التخطيط لهجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول من عام 2001.

7 سبتمبر: "بترايوس" يحذر من عواقب حرق نسخ من المصحف

7 سبتمبر: بترايوس
وفي مثل هذا اليوم السابع من سبتمبر 2010: حذر الجنرال ديفيد بترايوس قائد القوات الأمريكية في افغانستان من أن نية أحد القساوسة في ولاية فلوريدا يدعى تيري جونز حرق نسخ من القرآن في الذكرى التاسعة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر قد تؤدي إلى تقويض جهود الولايات المتحدة في أفغانستان وتسفر عن هجمات انتقامية ضد القوات الأمريكية العاملة في أفغانستان، إلا أن القس تيري جونز صاحب فكرة حرق نسخ من المصحف رفض تحذيرات بترايوس.

7 سبتمبر: ظهور "بن لادن" في الذكرى السادسة لهجمات 11 سبتمبر

7 سبتمبر: ظهور بن
وفي مثل هذا اليوم السابع من سبتمبر 2007: يظهر ابن لادن في أول شريط فيديو له منذ نحو ثلاثة أعوام لإحياء الذكرى السادسة لهجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة. وفي رسالته للشعب الأمريكي يقول ابن لادن ان الولايات المتحدة عرضة للخطر رغم قوتها الاقتصادية والعسكرية..
للمزيد عن أسامة بن لادن.. اضغط هنا

7 سبتمبر: السويد تسعى لاحتواء أزمة سببها رسم يمس النبي محمد

7 سبتمبر: السويد
وفي مثل هذا اليوم السابع من سبتمبر 2007: اجتمع رئيس وزراء السويد فريدريك راينفيلد مع سفراء يمثلون 22 دولة إسلامية في محاولة لتهدئة أزمة سببها نشر رسم كاريكاتيري يمس نبي الإسلام.
وكان عدد من الدول الإسلامية قد احتج لدى نشر إحدى الصحف السويدية الشهر الماضي رسما اظهر النبي محمد برأس انسان وجسد كلب.. وقالت الحكومة السويدية إنها تأسف عن أي أذى تسبب فيه هذا الرسم، لكنها لا تستطيع الاعتذار؛ لأنها ليست المسئولة عن الرسم، ولا تستطيع وقف نشره.
وقال المسئول السويدي عقب الاجتماع: إن المحادثات سارت على نحو جيد لكنه لا يزال من المبكر القول بأن التوترات قد لا تندلع مجددًا.
وقال راينفيلد للصحفيين بعد الاجتماع إنه أوضح أن الدستور السويدي لا يسمح للسياسيين بالتدخل لدى الصحف بشأن ما يمكن أن تنشره.

7 سبتمبر: إقبال ضعيف على الانتخابات البرلمانية المغربية

7 سبتمبر: إقبال ضعيف
وفي مثل هذا اليوم السابع من سبتمبر 2007: أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها في المغرب بعد انتهاء التصويت في الانتخابات التشريعية التي جرت في البلاد.
ويتوقع أن يحقق حزب العدالة والتنمية الإسلامي التوجه نجاحًا ملحوظًا في هذه الانتخابات.. وتشهد الانتخابات منافسة قوية بين الائتلاف الحكومي الذي تهيمن عليه الأحزاب العلمانية وحزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض.
وتنافس على اصوات الناخبين 33 حزبًا سياسيًّا و13 لائحة من المستقلين في 95 دائرة انتخابية.. ويسعى حزب العدالة والتنمية بزعامة سعد الدين عثماني لاستغلال حالة الاستياء الشعبي من الحكومة الحالية في زيادة عدد مقاعده بالبرلمان، وكان الحزب قد حصل على 42 مقعدا في 2002.. وسعى قادة العدالة والتنمية لطمأنة الغرب بشأن توجهات حزبهم، وقد زارو ا مؤخرا الولايات المتحدة للتأكيد على أنهم ليسوا متشددين وأن وصولهم إلى السلطة لن يؤدي لإقامة دولة إسلامية في المغرب.
والتقت هذه التطمينات مع توجهات أمريكية في الفترة الأخيرة لتشجيع الأحزاب المعتدلة لمواجهة ما تعتبره واشنطن تهديدا من حركات إسلامية أكثر تشددا.. ويشارك مراقبون من الهيئة الوطنية الأمريكية للديمقراطية في متابعة الانتخابات المغربية. وكانت واشنطن قررت منذ أيام تقديم مساعدات للدار البيضاء بنحو 700 مليون دولار أمريكي.
للمزيد عن حزب العدالة والتنمية المغربي.. اضغط هنا
وللمزيد عن سعد الدين عثماني.. اضغط هنا

7 سبتمبر: إصابة 20 شخصًا لدى تفريق القوة التنفيذية لحماس المصلين في غزة

7 سبتمبر: إصابة 20
وفي مثل هذا اليوم السابع من سبتمبر 2007: أصيب عشرون فلسطينيًّا بالرصاص لدى قيام القوة التنفيذية التابعة لحركة حماس بتفريق المصلين لمنعهم من أداء صلاة الجمعة في باحات عامة في أنحاء مختلفة من قطاع غزة تلبيةً لدعوة من حركة فتح.
كما اعتقلت القوة التنفيذية ثلاثة من أبرز قياديي حركة فتح بينهم زكريا الأغا القيادي الأول للحركة في قطاع غزة، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لتطلق سراح جميعهم فيما بعد.. وكان مئات الفلسطينيين استجابوا لنداء حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية الأخرى للتجمع في الباحات من أجل إقامة صلاة الجمعة، رغم قرار حماس منع أداء صلاة الجمعة خارج المساجد، وتحذيرها من أنها ستمنع هذه التجمعات التي اتهمت حركة فتح باستغلالها "لنشر الفوضى" في القطاع.
واستخدمت القوة التنفيذية العصي لتفريق المتوجهين للصلاة كما لم تتردد في بعض المناطق من إطلاق النار والقنابل الصوتية، موقعةً عشرين جريحًا على الأقل عدا عمن أصيبوا جراء الضرب بالعصي.. وقال مصدر طبي: إن "عشرين مواطنا على الأقل أصيبوا بالرصاص أو الشظايا خلال تفريق المصلين في قطاع غزة"، موضحًا أن "اثنين من الجرحى في حالة خطرة؛ حيث أصيب أحدهما برصاصة في الرأس في مخيم النصيرات، وسط القطاع، والثاني في الرأس في خان يونس، جنوب القطاع".
وذكر شهود عيان أن عناصر القوة التنفيذية استخدموا العصي وقاموا بإطلاق النار في الهواء وقنابل صوتية لتفريق مئات المصلين الذين تجمعوا للصلاة في مخيم النصيرات وفي ساحة الكتيبة في مدينة غزة وفي جباليا في الشمال، وفي بلدة عبسان وميدان القلعة في خان يونس، وفي ميدان النجمة في رفح.
للمزيد عن حركة حماس.. اضغط هنا

7 سبتمبر: كنيسة أمريكية تدفع تعويضات في قضايا انتهاكات جنسية

7 سبتمبر: كنيسة أمريكية
وفي مثل هذا اليوم السابع من سبتمبر 2007: وافقت الكنيسة الكاثوليكية في سان ديجو بولاية كاليفورنيا على دفع مبلغ 198 مليون دولار لتسوية 144 قضية ضد بعض رجالها الذين اتهموا بارتكاب انتهاكات جنسية.
وتم التوصل إلى هذه الصفقة بعد يومين من المفاوضات المتواصلة شاركت فيها الأبرشية من جهة، ومدعون بتعرضهم للانتهاكات من جهة أخرى، وكذلك محامو الطرفين.. وتختتم هذه الصفقة أربعة أعوام من المفاوضات داخل المحاكم.
وكانت الكنيسة الكاثوليكية في لوس انجلوس قد وافقت في يوليو الماضي على دفع مبلغ 660 مليون دولار لتسوية 508 قضية انتهاكات جنسية، يعود بعضها إلى الأربعينات من القرن الماضي.. وقبل ستة أشهر تقدمت كنيسة سان ديجو بطلب حماية من الإفلاس، وذلك قبيل النظر في أول قضية انتهاكات جنسية أمام محكمة مدنية.
وقد صرح روبرت بروم أسقف سان ديجو في بيان صحفي، قائلًا: "إن الأبرشية التزمت دائما بحل هذا النزاع بطريقة تعوض بصورة عادلة ضحايا الإيذاء، وتحافظ في نفس الوقت على ما تقوم به الكنيسة من خدمات وما تنفذه من برامج".
وأضاف الأسقف بروم: "إننا نصلي لأن تسدل هذه التسوية الستار على القضية، وتداوي جراح السنين التي طالما عانى منها أولئك الضحايا".
وهذا التعويض هو ثاني أكبر تعويض توافق عليه أية أبرشية في الكنيسة الكاثوليكية.
وسيوزع مبلغ التعويض على المدعين بمعدل 1.4 مليون دولار لكل منهم.

شارك