16 أكتوبر: مولد "ضياء الدين فرحات" رجل الأعمال الإخواني

الجمعة 16/أكتوبر/2020 - 08:00 ص
طباعة 16 أكتوبر: مولد ضياء
 
في مثل هذا اليوم السادس عشر من أكتوبر 1959: ولد ضياء الدين فرحات طبيب مصري ورجل أعمال، ومن قيادات جماعة الإخوان المسلمين.. وهو أحد رجال الأعمال الإخوان صاحب شركة الضياء للأدوات الكهربائية ومقرها بالمنصورة، وشركة الضياء كان قد تم وضعها تحت الحراسة ضمن أموال الإخوان الذين تمت إحالتهم للمحاكمة العسكرية بتهمة غسيل الأموال مع المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني لمرشد جماعة الإخوان المسلمين أيضًا..
للمزيد عن ضياء الدين فرحات.. حياته وسيرته اضغط هنا

16 أكتوبر: مسئول بحزب العمال يتهم أنقرة بابتزاز واشنطن وبغداد

16 أكتوبر: مسئول
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من أكتوبر 2007: قال عضو في قيادة حزب العمال الكردستاني: إن الجيش التركي يريد احتلال شمال العراق ليكون بمقدور بلاده التدخل بشكل مباشر بالأوضاع العراقية وبخاصة في القضايا التي تتعلق بالأكراد كموضوع كركوك، وكذلك العمل على القضاء على الحكومة الإقليمية التي يديرها الأكراد والتأثير سلبا على "العلاقات الوثيقة" التي تربط الأكراد العراقيين بالولايات المتحدة.. وأضاف عضو قيادة العمال الكردستاني ومسؤول العلاقات الخارجية بالحزب للجزيرة نت في اتصال هاتفي "لن يدخلوا جنودهم للمنطقة ليوم أو سنة وإنما للبقاء الدائم، لقد أدخلوا بعض القوات لمواقع شمال العراق قبل عشر سنوات ولم يخرجوا منها للآن".
واتهم عبد الرحمن الجادرجي الحكومة التركية بالعمل على ابتزاز الولايات المتحدة من خلال التهديد باجتياح شمال العراق، وكذلك السياسيين الأكراد العراقيين وتخويفهم ودفعهم لقتال العمال الكردستاني.

16 أكتوبر: خروج الآلاف مطالبين بحرية التعبير.. عقب عرض فيلم "برسيبوليس"

16 أكتوبر: خروج الآلاف
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من أكتوبر 2011: خروج آلاف المتظاهرين التونسيين يطالبون بحرية التعبير عقب الجدل حول عرض فيلم برسيبوليس.. 
وذلك بعد أن عرضت قناة نسمة التونسية الفيلم في أكتوبر 2011 وخرج عديد المحتجين في تونس العاصمة احتجاجاً على ما وصفوه بتعدّي الفيلم على الذات الإلهية. وقدمت قناة نسمة اعتذاراً على بث الفيلم. كما خرج محتجون آخرون في تونس العاصمة، كما تمت مهاجمة منزل نبيل القروي مدير قناة نسمة مساء 14 أكتوبر.

16 أكتوبر: "أردوغان" يحذر بغداد بشأن المتمردين الأكراد

16 أكتوبر: أردوغان
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من أكتوبر 2007: دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الحكومة العراقية إلى اتخاذ موقف من متمردي حزب العمال الكردستاني في شمال البلاد.. وقال أردوغان أمام كتلة حزب العدالة والتنمية في البرلمان: إن على الحكومتين المركزية والمحلية في شمال العراق وضع حاجز سميك بينها وبين المنظمة الارهابية، في اشارة لحزب العمال الكردستاني.
وأضاف رئيس الوزراء التركي أن من لا يستطيع أن ينأى بنفسه عن الإرهاب لا يستطيع تفادي تداعيات الحرب على الإرهاب.. وفي رد على تهديد اردوغان، دعت الحكومة العراقية انقرة الى الدخول في محادثات فورا لحل الازمة، كما دعا رئيس الوزراء نوري المالكي الى عقد اجتماع حكومي طارئ.
وكان أردوغان قد قال إن حكومته مستعدة لمواجهة الانتقادات الدولية إن هي توغلت في شمال العراق لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني الذين يهاجمون أهدافًا داخل تركيا. وتقول أنقرة: إن 3000 مقاتل كردي يتخذون من شمال العراق قاعدة لشن هجماتهم داخل الأراضي التركية.

شارك