13 نوفمبر: 120 قتيلًا في سلسة هجمات وتفجيرات إرهابية في باريس

السبت 12/نوفمبر/2016 - 06:35 م
طباعة 13 نوفمبر: 120 قتيلًا
 
في مثل هذا اليوم الثالث عشر من نوفمبر 2015: شهدت باريس عدة هجمات وتفجيرات متزامنة أسفرت عن مقتل أكثر من 120 شخصًا في عدة مناطق من العاصمة الفرنسية.. تحديداً في الدائرة العاشرة والحادية عشرة في مسرح باتاكلان وشارع بيشا وشارع أليبار وشارع دي شارون. حيث كان هناك ثلاثة تفجيرات انتحارية في محيط ملعب فرنسا في ضاحية باريس الشمالية وتحديداً في سان دوني. بالإضافة لتفجير انتحاري آخر وسلسلة من عمليات القتل الجماعي بالرصاص في أربعة مواقع.
حيث اقتحم مسلحين مسرح باتاكلان واطلقوا النار بشكل عشوائي، واحتجزوا رهائن، ومن ثم داهمت الشرطة المسرح وأنهت عملية الاحتجاز في المسرح، بعد تفجير ثلاثة من المهاجمين أنفسهم، كانت الحصيلة الأعلى للخسائر البشرية في مسرح باتاكلان حيث قام المهاجمين باحتجاز رهائن قبل دخولهم في مواجهة مع الشرطة حتى 00:58 يوم 14 نوفمبر. أسفرت الهجمات عم مقتل 130 شخص: 89 منهم كانوا في مسرح باتاكلان. وجرح 368 شخص. سبعة من المهاجمين لقوا حتفهم، في حين واصلت السلطات البحث عن أي من المتواطئين معهم.
وقد أعلن تنظيم الدولة "داعش" مسؤوليته عن الهجمات في اليوم التالي.
للمزيد عن الجماعات الارهابية المرتبطة بداعش في باريس.. اضغط هنا

13 نوفمبر: تعيين "رباني" رئيسًا لأفغانستان

13 نوفمبر: تعيين
في مثل هذا اليوم الثالث عشر من نوفمبر 2001: عين برهان الدين رباني رئيسًا لأفغانستان حتى 22 ديسمبر 2001، ويعتبر أحد أبرز زعماء تحالف المعارضة الشمالي السياسيين، والمعارض لطالبان، ولد في مدينة فيض آباد مركز ولاية بدخشان. ينتمي إلى قبيلة اليفتليين ذات العرقية الطاجيكية السنية. التحق بمدرسة أبي حنيفة بكابل..
للمزيد عن برهان الدين رباني.. حياته ونشأته إلى اغتياله اضغط هنا

13 نوفمبر: الحركة الإسلامية للإصلاح تقوم بتفجير شاحنة مفخخة بالرياض

13 نوفمبر: الحركة
وفي مثل هذا اليوم الثالث عشر من نوفمبر 1995: تم مقتل خمسة أميركيين واثنين من الهنود في تفجير شاحنة مفخخة خارج مركز تدريب تابع للحرس الوطني السعودي تديره الولايات المتحدة في الرياض، وادعت مجموعة من الحركة الإسلامية للإصلاح المطالبة بالتغيير- المسئولية عن الحادث.

13 نوفمبر: أردني يقتحم موقعاً إسرائيليا ويقتل جنديًّا

13 نوفمبر: أردني
وفي مثل هذا اليوم الثالث عشر من نوفمبر 1990: تم اعتقال سلطان العجلوني بعد أن اقتحم موقع إسرائيلي؛ حيث اجتاز الحدود الأردنية متجهاً إلى فلسطين المحتلة فقتل أحد جنود شرطة حرس الحدود برتبة رائد وهو المدعو "بنحاس ليفي"- و هو شقيق قائد لواء القدس في الشرطة الإسرائيلية سابقا "ميكي ليفي"- ثم مال إلى زميله الذي ارتجفت يده على جهاز الاتصال لكن المسدس لم يطلق، فقد أصابه عطل ما وهكذا تم القبض عليه.

شارك