4 يناير: اغتيال محافظ بغداد على يد أبي مصعب الزرقاوي

السبت 04/يناير/2020 - 08:45 ص
طباعة 4 يناير: اغتيال محافظ
 
في مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2005، اغتيل محافظ بغداد علي الحيدري و6 من أفراد حمايته الشخصية.. وأطلق مسلحون مجهولون كانوا يستقلون سيارة النار على الحيدري، بعد مغادرته منزله في حي الحرية غربي بغداد متوجها إلى مقر عمله مما أدى إلى مقتله في الحال، إضافة إلى مقتل 6 من أفراد حراسه الشخصيين.. ويعتبر الحيدري أكبر مسؤول تتمكن المقاومة العراقية من اغتياله، خلال العمليات المسلحة التي كانت تستهدف العناصر الحكومية والأمنية العراقية الموالية للاحتلال الأمريكي، منذ مقتل رئيس مجلس الحكم العراقي الدوري عز الدين سليم في ماي 2004.
يذكر أن الحيدري كان قد تعرض لمحاولة اغتيال سابقة سنة 2004، قتل خلالها اثنان من حرسه الشخصيين، فيما نجا هو من المحاولة.. وتبنى تنظيم قاعدة "الجهاد في بلاد الرافدين"، بقيادة أبو مصعب الزرقاوي، اغتيال محافظ بغداد علي الحيدري في حي الحرية شمالي العاصمة وتفجير صهريج وقود مفخخ استهدف مقرا للقوات التابعة لوزارة الداخلية العراقية وسط بغداد.. وأعلنت المجموعة، في بيان على الانترنت مرفق بشريط فيديو، تبنيها اغتيال محافظ بغداد علي الحيدري. وقال "تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين" في البيان "انطلق فتية من تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين واغتالوا علي الحيدري محافظ بغداد".
للمزيد عن أبي مصعب الزرقاوي.. حياته وسيرته اضغط هنا
السلفية الجهادية الأردنية.. صراع الأستاذ والتلميذ اضغط هنا
وللمزيد عن  تنظيم الدولة "داعش".. اضغط هنا

4 يناير: طوارئ بالأزهر لاستكمال عناصر الثورة الدينية التى دعا إليها الرئيس

4 يناير: طوارئ بالأزهر
وفي مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2015: أعرب الأزهر الشريف عن تقديره الكامل للرئيس عبدالفتاح السيسي، وقرر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عقد جلسات عمل متواصلة لاستكمال عناصر ثورة التصحيح التى دعا إليها الرئيس السيسي في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.
وقال الدكتور عباس عباس شومان وكيل الأزهر: إن شيخ الأزهر وجه فور انتهاء خطاب الرئيس، بتنفيذ ما جاء فيه.. وأضاف أن ذكر الرئيس أنه يحمل شيخ الأزهر المسئولية أمام الله، يقتضي أن نبذل كل ما نستطيع لتحقيق التوجيهات التى دعا إليها السيسى في خطابه الأخير. والتى بدأها بالفعل الأزهر منذ بدأ بإصلاح مناهج التعليم قبل سنة، وإصلاح الخطاب الدعوي، الذي أوشك من الانتهاء من المناهج المطورة لمرحلة التعليم ما قبل الجامعي، فيما يتعلق بجميع المقررات الشرعية والعربية، والتي تضمنت معالجات للقضايا المعاصرة كالإرهاب والإلحاد، وتصحيح المفاهيم المغلوطة التى تستخدمها الجماعات الإرهابية كذريعة لتبرير أفعالها الإجرامية، وربط هذه المناهج بالعصر الحاضر، ومشكلاته وقضاياه لتكون بين أيدي الطلاب بداية العام الدراسي 2015-2016، وكذلك متابعة تنفيذ قطاع الوعظ بالأزهر لتبني توصيات مؤتمر الأزهر الأخير لمكافحة التطرف والإرهاب، والتى كلف شيخ الأزهر أمين عام مجمع البحوث الإسلامية بمتابعة تبنى الوعاظ لها بعد انتهاء المؤتمر بيوم واحد.
كما وجه بتشكيل لجان برئاسته شخصيًّا لاستكمال عناصر تصحيح الخطاب الديني، وبحث سبل استعادته من خاطفيه من غير المتخصصين، ليكون مناسبا بروح العصر، متسما بسماحة الإسلام واستيعاب الآخر، ويقوى روح الانتماء للوطن، ويعكس صورة مشرقة لدى الدول التى شوهت صورة الإسلام فى أذهان مواطنيه نتيجة الممارسات الخاطئة لبعض المنتسبين إلى الدين الإسلامي.

4 يناير: "حزب الله" يحدد شروطه للحل في لبنان

4 يناير: حزب الله
وفي مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2008: قال حزب الله اللبناني صراحةً إنه لن يسمح بانتخاب رئيس للجمهورية في لبنان ما لم تحصل المعارضة على ثلث مناصب الحكومة.. ويوفر ذلك النصاب لحزب الله وحلفائه في المعارضة اللبنانية القدرة على تعطيل القرارات الرئيسية.. وقال حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله: "إن الولايات المتحدة تعرقل حل الأزمة السياسية اللبنانية بمعارضتها لتلك الخطوة".. ورفضت الحكومة اللبنانية التي يدعمها الغرب مرارًا طلب المعارضة بأن يكون لها حق النقض في مجلس الوزراء. واقترحت الحكومة تعديل مهام مجلس الوزراء بما يعطي رئيس الجمهورية حق التصويت.. ويطالب حزب الله وحلفائه في المعارضة بثلث مقاعد الحكومة منذ حرب عام 2006 مع إسرائيل ـ التي يعتبرها حزب الله نصرا له ـ لكنه لم يربط علنا بين الطلب وانتخابات الرئاسة.. وقال الزعيم الدرزي وليد جنبلاط المتحالف مع الحكومة: "إن حزب الله يطرح مطالب مستحيلة، وإن ولاءه لسوريا وإيران أكثر من ولائه للبنان".

4 يناير: وفد نسائي يلتقي موقوفتين بقضايا إرهابية

4 يناير: وفد نسائي
وفي مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2015: كشف المسئولون عن مركز محمد بن نايف للمناصحة، أن أعداد المستفيدين من المركز للعائدين من معتقل إلى الفكر الإرهابي، ويمثلون ما نسبته 19 في المائة، فيما انتكس منهم 23 شخصاً جوانتانامو 120 مستفيدا، عاد منهم إلى الفكر الإرهابي نحو 368، بلغ عدد المستفيدين من موقوفي الداخل في المركز، 2820 مستفيدا، يمثلون ما نسبته نحو 13 في المائة، حيث قتل عدد منهم في مناطق القتال باليمن والعراق، عوضاً في سوريا، وضمنها «داعش»
عن آخرين انضموا إلى التنظيمات الإرهابية الجديدة التي ظهرت أخيرا في سوريا، وضمنها «داعش» عن آخرين انضموا إلى التنظيمات الإرهابية الجديدة التي ظهرت أخيرا و{جبهة النصرة».
جاء ذلك خلال زيارة وفد عضوات من مجلس الشورى، وأكاديميات في الجامعات السعودية إلى مركز محمد بن نايف للمناصحة، وسجن الحائر، حيث قابل الوفد سعوديتين هما مي الطلق وأمينة الراشد، إذ لا تزال قضاياهما أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض.. 
وكانت السلطات الأمنية، ألقت القبض على مي الطلق وأمينة الراشد، (كان معهما 6 أطفال) العام الماضي، خلال محاولة عبورهم الأراضي السعودية باتجاه مناطق القتال في اليمن.. كما جرى القبض على ثلاثة سعوديين حاولوا مساعدتهم في نقلهم إلى هناك. ووفرت الأجهزة الأمنية طائرة خاصة بنقل ذوي الموقوفتين، وعدد من علماء الدين، من القصيم إلى جازان، وجرى تسليم الأطفال إلى ذويهم، فيما تم نقل الموقوفتين الطلق والراشد إلى الرياض، وذلك لاستكمال محاكمتهما في قضايا سابقة.

4 يناير: «النور» يُكلّف قواعده بالتصدى لدعوات مقاطعة «النواب»

4 يناير: «النور»
وفي مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2015: طالب المجلس الرئاسي لحزب النور، قواعده في المحافظات المختلفة، بتوعية المواطنين حول ضرورة المشاركة في انتخابات مجلس النواب، لمواجهة حملات جماعة الإخوان التي تطالب بالمقاطعة.
وطالب الدكتور أحمد خليل، مساعد رئيس الحزب، أمناء «النور» في المحافظات بضرورة تكثيف الحملات الخدمية، من خلال دعوات حث الناخبين على المشاركة في الانتخابات، والتصدي لدعوات المقاطعة «السلبية»، حرصًا على مصلحة الوطن.
وكلفت أمانة الحزب بكفر الشيخ خلال اجتماعها، أعضاءها بعقد لقاءات يوميًّا مع شباب ومشايخ القرى للتعرف على المشاكل التي يعاني منها الأهالي، وقال مجدي سليم، أمين بالحزب بالمحافظة: إن «النور» نجح في تدشين حملة انتخابية قوية، وله شعبية قوية.. متوقعًا حصدهم معظم المقاعد المخصصة للمحافظة.
وطالب أشرف ماهر، أمين الحزب بالقليوبية، الأعضاء ببذل المزيد من الجهد، والتواصل المكثف مع الجماهير، وتقديم خدمات للفقراء. من جانبه، قال صلاح عبدالمعبود، عضو المجلس الرئاسى لحزب النور، لـ«المصرى اليوم»: إن الحزب لم يستقر حتى الآن على ترشيح أعضاء بالحزب الوطني المنحل على قوائمه الانتخابية.

4 يناير: مصر تتحفظ على ممتلكات القرضاوي ومساعد الرئيس المعزول

4 يناير: مصر تتحفظ
وفي مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2015: كشف مصدر قضائي عن أسماء عدد من أعضاء «تحالف دعم الشرعية»، الموالي لتنظيم الإخوان في مصر، والصادر بحقهم قرار من السلطات القضائية أمس، بالتحفظ على أموالهم وممتلكاتهم. وقال المصدر القضائي لـ«الشرق الأوسط»: إن "من بين الأعضاء الـ112 الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعماد الدين عبد الغفور مساعد الرئيس الأسبق محمد مرسي للتواصل المجتمعي، وأحمد محمد المسلمين، وعماد الدين عبد الغفور مساعد الرئيس الأسبق محمد مرسي للتواصل المجتمعي، وأحمد محمد مرسي العياط نجل الرئيس الأسبق، وعاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، وطارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية".
من جهته، قال المستشار عزت خميس مساعد أول وزير العدل المصري، رئيس لجنة حصر أموال الإخوان: إن اللجنة المشكلة من وزارة العدل لفحص أموال رجال الأعمال الإخوان، قررت التحفظ على أموال وممتلكات 112 ممن سماهم «أعضاء تحالف دعم الشرعية». وقال مصدر قضائي إن "هؤلاء الأشخاص متورطون في عدد من القضايا التي تتعلق بالإرهاب وتمويله والتحريض على أعمال العنف".
وأضاف المصدر القضائي لـ«الشرق الأوسط» أن «القرار الصادر أمس، يشمل كافة الممتلكات العقارية والسائلة والمنقولة والحسابات المصرفية والودائع والأموال السائلة والمنقولة والودائع والخزائن المسجلة بأسمائهم في المصارف». 

4 يناير: الحكومة الليبية تعلن التعبئة الشعبية ضد الجماعات الإرهابية

4 يناير: الحكومة
وفي مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2015: أعلنت الحكومة الليبية حالة التعبئة الشاملة لمواجهة الجماعات المتطرفة في مدن ليبيا كافة، مطالبة جميع القبائل بأن ترفع الغطاء الاجتماعي وتتبرأ ممن يتورط في هذه الأعمال الإرهابية.. وأدانت الحكومة الليبية المؤقتة الهجوم الذي نفذته مجموعة من عناصر تنظيم "داعش" بأحد المداخل الرئيسية للجنوب الليبي، والذي أسفر عن إعدام 14 فردا من عناصر الجيش، معلنة التعبئة الشاملة للتصدي للمجموعات الإرهابية.
وكان 14 جنديا ينتمون لكتيبة 168 مشاة قد تعرضوا لعملية تصفية على يد متطرفين، خلال حراستهم لمحطة الخليج البخارية منذ نحو أسبوعين.. وقالت الحكومة في بيانها رقم واحد لسنة 2015: "بينما تدين الحكومة هذه المجزرة، التي حدثت على غرار مجازر تنظيم داعش وميليشيات ما يسمى فجر ليبيا، في بنغازي وسرت ودرنة، من ذبح وحرق لمنتسبي الجيش الليبي والمواطنين المساندين للجيش، تعزي أهالي الضحايا المغدور بهم على أيدي تلك الجماعات التكفيرية".

4 يناير: ذبح شرطي تونسي على يد متطرفين إسلاميين

4 يناير: ذبح شرطي
وفي مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2015: أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن مجموعة وصفتها بأنها "متطرفة تكفيرية" قتلت رجل أمن ذبحًا وطعنًا الليلة الماضية في معتمدية الفحص التابعة لمحافظة زغوان الواقعة على بعد 51 كيلومترًا من العاصمة تونس.
وقالت الوزارة في بيانها الصادر: إن "أحد أعوان الأمن الوطني تعرض في ساعات متأخرة أمس السبت إلى عملية قتل تمثّلت في ذبحه والاعتداء عليه بالطعن عند مستوى القلب في ولاية زغوان، حين كان عائدا من عمله بالعاصمة على أيدي مجموعة متطرفة تكفيرية حسب الأبحاث والمعاينات الأولية".
وأوضح البيان أنه تم "القبض على تسعة من المشتبه في ضلوعهم في هذه العملية، وجاري التحقيق معهم".
وفي السياق ذاته أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية "محمد علي العروي"، أن مجموعات مسلحة قتلوا وذبحوا عون أمن.. بمنطقة الغريقات التابعة لمعتمدية الفحص من ولاية زغوان شمال شرق تونس.. وأضاف: "تم إيقاف 9عناصر يشتبه في تورطهم في هذه العملية، وتبين أن العناصر المسلحة طعنت الأمني في القلب قبل أن تبادر بذبحه.

4 يناير: رفض الطعن في قضية نائب مراقب إخوان الأردن "زكي بني أرشيد"

4 يناير: رفض الطعن
وفي مثل هذا اليوم الرابع من يناير 2015: أجلت محكمة أمن الدولة العليا (عسكرية) في الأردن، النظر في قضية نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين، زكي بني ارشيد، أسبوعًا للاستماع إلى الشهود الذين طلبت هيئة الدفاع عن بني أرشيد إحضارهم.
ويحاكم بني أرشيد بتهمة "القيام بأعمال من شأنها تعريض المملكة لتعكير صلاتها وصفو علاقاتها بدولة أجنبية"، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"تعكير صفو العلاقة مع دولة أجنبية"، على خلفية نشره لمقال على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، يهاجم فيه دولة الإمارات لإدراجها جماعة الإخوان على لائحتها لما تعتبرها "منظمات إرهابية".
للمزيد عن زكي بني أرشيد.. اضغط هنا

شارك