25 يناير: عملية لحركة الجهاد الإسلامي في تل أبيب يصيب 25 إسرائيليًّا

الثلاثاء 25/يناير/2022 - 08:43 ص
طباعة 25 يناير: عملية لحركة
 
في مثل هذا اليوم الخامس والعشرين من يناير 2002: أصيب 25 إسرائيليا ثلاثة منهم في حالة خطيرة بعد أن اقتحم صفوت خليل (17 عامًا من قرية بيت وزن قرب نابلس) محطة قديمة للحافلات بمنطقة النبي شعنان في تل أبيب وهو يحمل على دراجته النارية شحنة من المتفجرات. وينتمي خليل إلى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.
للمزيد عن حركة الجهاد الفلسطينية ۔۔۔۔۔۔۔۔۔ اضغط هنا

25 يناير: انسحاب "الحوثيين" من الأراضي السعودية

25 يناير: انسحاب
وفي مثل هذا اليوم الخامس والعشرين من يناير 2010: زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي يعلن في شريط صوتي بثه موقع الجماعة وقف إطلاق النار مع السعودية والانسحاب من كامل أراضيها.
والحرب بين الحوثيين والسعودية بدأت في عام 2009 حين حدث تسلل بين الحدود اليمنية والسعودية في مركز الخوبة التابع لجازان في الصباح وقد كشفت قوات حرس الحدود السعودي التسلل البري في جبل دخان في قرية الخوبة و أرسلت فرقة من حرس الحدود لطردهم وقد أشتبك حرس الحدود مع المسلحين في القرية و أطلق المسلحون النار على قوات حرس الحدود وأهل القرية وكان عدد المسلحين (الحوثيين) يقدر بالمئات  وانتهت المواجهات بانسحاب الحوثيين، وعقب الانسحاب بدا الحوثيين خطة الاستعداد لجولة اخري مع المملكة العربية السعودية.
وعقب موجة الاحتجاجات "الربيع العربي" في 2011 التي اجتاحت اليمن وعددا من الدول العربية، ادت الي تنحي الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عن الحكم، بدأت جولة جديدة من الصراع بين الحوثيين والسعودية، وصلت ذروتها عندما سيطر الحوثيين على العاصمة اليمينة صنعاء في سبتمبر 2014.
ومع استمرار زحف الحوثيين علي السلطة واعتقال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قبل الهروب من العاصمة صنعاء الي عدن ثم الي المملكة العربية السعودية عبر اليمن لحضور القمة العربية مارس 2015.
في 26 مارس اعلنت السعودية تشكيل التحالف العربي لدحر الحوثيين  واعادة الحكومة الشرعية برئاسة عبدربه منصور هادي، ونجحت قوات التحالف في  تحرير عدن في يوليو 2015، وتستمر  المواجهات حتي الأن بين الحوثيين وقوات التحالف وسط فشل مساعي الحل الدولي.
للمزيد عن عبد الملك الحوثي.. حياته وسيرته اضغط هنا

شارك