الجيش السوري يعلن تطهير ريف حلب الشرقي بشكل كامل/ مقتل وإصابة 9 جنود بهجوم لتنظيم "القاعدة" على نقطة عسكرية في شبوة باليمن

الأحد 16/يوليه/2017 - 05:47 م
طباعة الجيش السوري يعلن
 
تقدم بوابة الحركات الاسلامية أبرز ما جاء بالمواقع الإلكترونية الإخبارية، ووكالات الأنباء بخصوص جماعات الإسلام السياسي وكل ما يتعلق بتلك التنظيمات عربياً وعالمياً، مساء اليوم الأحد الموافق  16 يوليو 2017.

الجيش السوري يعلن تطهير ريف حلب الشرقي بشكل كامل

الجيش السوري يعلن
دعت القيادة العامة للجيش السوري، أهالي منطقتي مسكنة ودير حافر ومحيطهما بريف حلب الشرقي للعودة إلى منازلهم بعد إعادة الأمن والاستقرار إليها.
وقالت القيادة، في بيان، نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، إن "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تدعو الإخوة المواطنين أهالي منطقة مسكنة ومحيطها ومنطقة دير حافر ومحيطها في ريف حلب الشرقي للعودة إلى منازلهم ومزارعهم بعد طرد تنظيم "داعش الإرهابي".
وأوضح البيان، أن الجيش العربي السوري تمكن في الرابع من يونيو/ حزيران الماضي من إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدة مسكنة الاستراتيجية وعدد من القرى بريف حلب الشرقي"، مضيفا أن الجيش السوري "أعاد الأمن والاستقرار لمدينة دير حافر و26 بلدة وقرية في محيطها في مارس/ آذار الماضي".
)سبوتنيك)

اليمن...مقتل وإصابة 9 جنود بهجوم لتنظيم "القاعدة" على نقطة عسكرية في شبوة

اليمن...مقتل وإصابة
سقط 9 جنود يمنيين بين قتيل وجريح بهجوم شنه، اليوم الأحد، مسلحون تابعون لتنظيم "القاعدة" الإرهابي في محافظة شبوة جنوب اليمن.
وقال مصدر محلي في محافظة شبوة إن "مسلحين تابعين للقاعدة فتحوا، نيران رشاشتهم على جنود نقطة حراد العسكرية في مديرية عرماء، ما أسفر عن مقتل 5 جنود وإصابة 4 آخرين".

وباشرت الشرطة اليمنية إجراءاتها لكشف هوية المنفذين للهجوم.
وتعتبر واشنطن تنظيم "قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب" أخطر فروع تنظيم القاعدة في العالم.
وتكثف الولايات المتحدة غاراتها الجوية على مواقع للتنظيم في اليمن منذ تولي الرئيس دونالد ترامب منصبه مطلع العام الجاري.
وفي السادس عشر من حزيران/يونيو الماضي، أعلنت واشنطن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في محافظة شبوة في اليمن، خلال غارة جوية.
(وكالات)

وصول أول قافلة مساعدات منذ يونيو إلى منطقة محاصرة في حمص

وصول أول قافلة مساعدات
أظهرت مقاطع مصورة منشورة على مواقع للتواصل الاجتماعي، أمس السبت 15 يوليو/ تموز وصول قوافل مساعدات تابعة لبرنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر إلى ضاحية الحولة المحاصرة في مدينة حمص السورية.
وعرض تلفزيون رويترز مقطعًا مصورًا أظهر مواد الإغاثة شملت طحينا ومواد طبية وماء وأدوات صحية، فيما كانت وكالات إغاثة في سوريا قد دعت مرارا إلى تسهيل الوصول المنتظم إلى المناطق المحاصرة وقالت إن المساعدات التي تصل مرة واحدة فقط لا غير تنفد بسرعة.
وقالت الأمم المتحدة إن هناك أكثر من نصف مليون شخص يعيشون في 18 منطقة في أنحاء سوريا محاصرين من الجانبين المتناحرين في الحرب الممتدة منذ أكثر من خمسة أعوام، وقالت وكالات الإغاثة إن هناك حالات وفاة في العام الحالي نتيجة المجاعة في مضايا التي تحاصرها القوات الحكومية.
وتمنح الحكومة السورية موافقة متقطعة وغالبا مشروطة لوصول قوافل المساعدة، وتقول المعارضة إن هذه حيلة من دمشق لتهدئة الضغوط الدولية التي تطالب بالوصول الكامل والمستمر للمساعدات الإنسانية الذي تلتزم به سوريا وفقا للقانون الدولي.
(روسيا اليوم)

إيران: يمكن لإحدى محافظاتنا أن تسد حاجات قطر

إيران: يمكن لإحدى
قالت إيران إن محافظة واحدة من محافظاتها قادرة بمفردها على تلبية كل المتطلبات الغذائية لقطر، مؤكدة أن الصادرات الإيرانية إلى الدوحة ارتفعت "بشكل ملحوظ" منذ بدء الأزمة الخليجية.
وقال رئيس منظمة التنمية التجارية الإيرانية، مجتبى خسروتاج، إن واحدة من المحافظات الإيرانية يمكنها سد حاجات قطر، مضيفاً أن "أغلب حاجات قطر اليوم هي حاجات للمواد الغذائية، وإيران تصدر اليوم هذه المحاصيل بشكل منتظم إلى قطر".
وأضاف، خسروتاج،: "قطر هي إحدى الدول المجاورة لإيران، والبلدين يملكان تواصل مع بعضهما البعض إلى حد يمكن القول أن الحظر المفروض سابقاً لم يؤثر على العلاقات بين البلدين، ويمكن ملاحظة ارتفاع نسبة الصادرات الإيرانية الى قطر خلال الأشهر الماضية".

يذكر أن، قطر اعتمدت منذ إغلاق المعابر البرية والبحرية التي تربطها بالسعودية والإمارات والبحرين على الواردات الغذائية القادمة من إيران وتركيا ودول أخرى، وقد عدلت أيضاً خطوط النقل الجوي لتمر عبر الأجواء الإيرانية بمعظمها.
(السومرية)

نتنياهو: لم تحل الأزمة مع الفلسطينيين مالم يعترفون بإسرائيل في هذه المنطقة

نتنياهو: لم تحل الأزمة
أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن الأزمة مع الفلسطينين لن تحل مادام لا يعترفون بإسرائيل في هذه المنطقة.
وشدد، نتنياهو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، اليوم الأحد، 16 يوليو ، على أن إدارته ترى أهمية تعزيز العلاقات بين إسرائيل والدول الأوروبية.
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال، في كلمة ألقاها خلال مشاركته، في مراسم إحياء الذكرى الـ 75 لطرد يهود فرنسا التي جرت في العاصمة باريس في وقت سابق صباح اليوم،: "إن الاسلام السياسي يسعى الى تدمير اسرائيل والدول الاوروبية على حد سواء".
وقال: "سمعنا في الأونة الأخيرة أصواتا متطرفة لا تدعو فقط إلى تدمير دول اليهود بل اليهود أنفسهم، وكل من يعترض ويعارض طريقهم".
(وكالات)

صحيفة: حزب الله يمتلك صواريخ أكثر من حلف الناتو

صحيفة: حزب الله يمتلك
حذرت الصحيفة من أن الحرب القادمة مع "حزب الله" ستكون أكثر دمارا من كل الحروب السابقة نظرا لما وصفته بتطور قوة الحزب.
حذرت صحيفة "جيروساليم بوست" العبرية من أن "حزب الله" اللبناني بات يشكل خطرا كبيرا على إسرائيل لامتلاكه نحو 150 ألف صاروخ.
وقالت في مقال نشرته أمس السبت، إن عدد صواريخ حزب الله أكثر من الصورايخ التي تملكها دول حلف الناتو باستثناء الولايات المتحدة، مضيفة أن إيران تستثمر أكثر من 100 مليون دولار سنويا لتقوية حزب الله، وأن هدف هذا الاستثمار هو ضرب إسرائيل.
وأكدت الصحيفة أن حربا جديدة ستندلع بين إسرائيل وحزب الله عبر جنوب لبنان، وأن الحزب يمكنه تنفيذ تهديده بإطلاق 1000 صاروخ يوميا على إسرائيل بما فيها المنشآت المدنية في القدس وتل أبيب، ما سيؤدي إلى سقوط آلاف الضحايا.
وقالت: "من المتوقع أن يستخدم حزب الله كامل قوته في الحرب القادمة مع إسرائيل".
وحذرت الصحيفة من أن الحرب القادمة مع حزب الله ستكون أكثر دمارا من كل الحروب السابقة نظرا لما وصفته بتطور قوة الحزب.
ودعت الصحيفة الحكومة الإسرائيلية إلى إطلاق حملة لإقناع العالم بأن حزب الله هو تنظيم "إرهابي" يشكل خطرا ليس على إسرائيل فحسب، بل على الغرب ودول أخرى وأن إيران والحزب سيكونان مسؤولين عن اندلاع حرب جديدة وسقوط ضحايا مدنيين.
(جيروساليم بوست)

نائب ليبي: مبادرة السراج إعلان فشل الوساطة الإماراتية و مبادرات دول الجوار

نائب ليبي: مبادرة
اعتبر النائب في البرلمان الليبي أبو بكر بعيرة أن المبادرة التي طرحها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لإنهاء الصراع في ليبيا تحريك فقط للمياه الراكدة.
وأشار بعيرة إلى أن المبادرة هي إعلان لفشل الوساطة الإماراتية وفشل  مبادرات كل دول الجوار التي لم تستطع تحقيق تقدم ملموس في المشهد  السياسي الليبي حتى الآن.
وأضاف البرلماني الليبي أن حل الأزمة السياسية في ليبيا بيد الأطراف الأساسية في البلاد كالجيش ومجلس النواب.
واستدرك قائلا، إن بين تلك المؤسسات خلافات تُغرق المصالحة والحل السياسي.
 وأكد بعيرة أن الحل للأزمة السياسية وللأوضاع في ليبيا عموما لا يتم إلا عن طريق التعاون وليس التنافس، منوها إلى أن نجاح أي مبادرات سياسية يحتاج إلى إرادة سياسية من كل الأطراف لتنفيذها.
وأوضح النائب الليبي أن الجيش يسيطر علي بعض المناطق فقط ولا يستطيع السيطرة علي كل البلاد.
وأشار إلى أن المجلس الرئاسي والجيش والبرلمان هم أطراف الأزمة السياسية، مؤكدا أن مبادرة السراج ستنتهي في مده قصيرة. 
(الوسط الليبية)

شارك