ثلاثاء أسود جديد.. «داعش» يضرب العراق بـ6 عمليات اليوم

الثلاثاء 10/يوليه/2018 - 04:39 م
طباعة ثلاثاء أسود جديد.. آية عز
 
شن تنظيم «داعش» صباح اليوم الثلاثاء 10 يوليو 2018 خمس هجمات إرهابية على مناطق عراقية في التوقيت نفسه، والتكتيك ذاته؛ حيث استهدف في محافظة صلاح الدين (وسط العراق) آلية رباعية الدفع للجيش العراقي، وقام بتفجير عبوة ناسفة، أسفرت عن مقتل 2 من جنود الجيش، وإصابة العشرات.

في الوقت ذاته فجرت عناصر تابعة للتنظيم الإرهابي صباح اليوم عبوة ناسفة في إحدى حافلات الركاب، بمنطقة جكوك التابعة لمنطقة الكاظمية وسط العاصمة العراقية بغداد، وأسفرت عن مقتل ما يقرب من 5 أشخاص والباقون في حالات صحية حرجة.

تزامن ذلك مع انفجار عبوة ناسفة أمام أحد المؤسسات الحكومية في منطقة الشرقاط (غرب مدينة الحويجة التابعة لمحافظة صلاح الدين)، أسفر عن إصابات عدّة في صفوف أفراد الأمن دون وقوع أي قتلى.

وذلك أثناء قيام عنصر تابع لداعش بقتل «عبدالرزاق عناد الجبوري» قائد في الحشد العشائري، وذلك حدث في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء بمحافظة ديالي (شرق العاصمة بغداد).

وكذلك فجر التنظيم في الساعات نفسها الأولى من صباح اليوم إحدى المدرعات التابعة للشرطة العراقية، في محافظة كركوك؛ ما أسفر عن مقتل جندي، وإصابة 7 آخرين.

وفي قرية ذربان التابعة لمدينة الرياض غرب محافظة كركوك ( شمال العراق)، قامت العناصر الإرهابية التابعة لداعش بإحراق النيران في 6 منازل، دون وقوع أي إصابات أو قتلى؛ لأنهم أخلوا المنازل قبل أن يدمروها.

لتفسير سبب التفجيرات الستة التي تبناها «داعش» في التوقيت نفسه، يقول كتاب الميزان، المحلل السياسي العراقي: إن التفجيرات التي قام بها التنظيم صباح اليوم في العراق، دليل قاطع على عودة عدد كبير من العناصر التابعة له من جديد إلى العراق، وتلك المرة عائدون، ولكن بقوة، وأكثر عنفًا؛ لذلك هُناك خطر كبير يُهدد الأمن القومي العراقي.

وأكد الميزان في تصريحاته الخاصة لـ« المرجع»، أن التنظيم الإرهابي لا يريد أن يترك العراق ويرحل؛ لأن العراق هو الموطن الأصلي لنشأته؛ وذلك لأن زعيم التنظيم ومؤسسه «أبوبكر البغدادي» عراقي الجنسية، إضافةً إلى كل ذلك تعتبر العراق كنزًا استراتيجيًّا واقتصاديًّا بالنسبة لـ«داعش».

وأشار المحلل السياسي، إلى أن المناطق التي استهدفها داعش بالتفجيرات، بها مشكلات سياسية، والتنظيم يستغل أي أزمة لصالحه؛ لذلك إذا استقر العراق فإنه سيتم تدمير داعش للأبد.

شارك