الجيش الليبي يدخل المرحلة الثانية من عملياته العسكرية في طرابلس/ضربة جوية أمريكية تقضي على منسق عمليات "داعش" في الصومال/ارتفاع أعداد ضحايا هجمات بوكو حرام إلى 65 قتيلا

الإثنين 29/يوليه/2019 - 11:18 ص
طباعة الجيش الليبي يدخل إعداد: فاطمة عبدالغني
 
 تقدم بوابة الحركات الاسلامية أبرز ما جاء في الصحف ووكالات الأنباء العالمية بخصوص جماعات الاسلام السياسي وكل ما يتعلق بتلك التنظيمات بكافة أشكال التناول الصحفي (أخبار – تعليقات – متابعات – تحليلات)  صباح اليوم الاثنين 29 يوليو 2019.

إذاعة فرنسية: قطر تستخدم الإرهاب في الصومال لفرض نفوذها بدعم تركي

إذاعة فرنسية: قطر

اتهمت إذاعة فرنسية، قطر بتسيير مصالحها التجارية في الصومال، عبر تحالفها مع الإرهابيين، مؤكدة أن الدوحة حولت المنطقة إلى صراع لفرض نفوذها عبر أساليب غير مشروعة، بدعم تركي.

واعتبرت إذاعة «آر. إف. إي» الفرنسية، أن قطر تسيّر مصالحها التجارية في الصومال، بالتحالف مع الإرهابيين، متهمة إياها بدعم التطرف في هذا البلد. وأوضحت الإذاعة الفرنسية، أن الحقيقة حول الدعم القطري للإرهاب في أفريقيا، باتت واضحة، رغم النفي المستمر لتنظيم الحمدين.

واستندت الإذاعة الفرنسية إلى تقرير «نيويورك تايمز»، مؤكدة أن الصحيفة الأمريكية، كشفت عن محادثة مسربة بين رجل الأمن القطري المقرب من الأسرة الحاكمة، وسفير الدوحة بالصومال، حول التدبير لهجوم إرهابي، كمناورة لضرب المصالح التجارية لدولة منافسة لها.

ووفقاً للإذاعة الفرنسية، فإن «نيويورك تايمز»، حصلت على الوثائق التي تثبت ذلك، والتسجيل المؤرخ في 18 مايو بين رجل الأمن القطري خليفة قايد المهندي، وسفير الدوحة في مقديشو، الذي جاء بعد نحو 8 أيام من هجوم إرهابي وقع في «بوصاصو» بإقليم «بونتلاند».

تحالف مع الإرهابيين

وعادت الإذاعة الفرنسية، قائلة: «هذه التسجيلات تكشف صراحةً عن التحالف بين قطر والإرهابيين»، موضحة أن الدوحة حولت المنطقة إلى منطقة صراع على النفوذ، مستخدمة الإرهابيين لمحاولة فرض نفوذها بأساليب غير مشروعة.

ونبهت «آر. إف. إي»، إلى أن قطر تسعى لتحقيق هذه الأهداف، بدعم من حليفتها تركيا، إذ لم يكذب طرفا المكالمة الهاتفية المسربة صحة تلك التسجيلات، لكن الدوحة زعمت أن دبلوماسييها لا يتدخلون في شؤون سيادة الدولة.

ولفتت إلى أن النظام الصومالي، دعم الرواية القطرية، ما يكشف عن تواطؤ حكومة مقديشو مع الدوحة، موضحة أنه في المقابل، أكدت إدارة ولاية «بونتلاند»، صحة التسريبات والشكوك حول ضلوع دولة أجنبية في تنفيذ الهجوم الإرهابي.

إضاءة

تعتمد حركة الشباب الصومالية الإرهابية، في التمويل، على شخصيات قطرية، كمصدر أساسي، حيث تلقت تمويلاً من القطري عبد الرحمن النعيمي، المتهم الأبرز في تمويل تنظيم القاعدة في سوريا والعراق، والمصنف إرهابياً، بمبلغ 250 ألف دولار.

ويخوض الصومال حرباً منذ سنوات ضد حركة «الشباب»، التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً تنظيم «القاعدة».

    «نورديك مونيتور»: الدبلوماسيون الأتراك في أميركا يتجسسون على معارضي أردوغان

    «نورديك مونيتور»:
    كشف موقع «نورديك مونيتور» الاستقصائي في تقرير خاص، أن وثائق سرية حصل عليها، تثبت أن الدبلوماسيين الأتراك في سفارة أنقرة وممثلياتها في الولايات المتحدة، تجسسوا على معارضين لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان.
    وأشار الموقع المتخصص في الشأن التركي، في تقرير أعده عبدالله بوزكورت، إلى أن مراسلات رسمية صادرة عن السفارة التركية في واشنطن وقنصليات أخرى في مدن أميركية، وجهت لوزارة الخارجية التركية في أنقرة، تفيد بأن الدبلوماسيين الأتراك جمعوا بيانات عن نشاطات معارضي أردوغان، وقدموا قائمة بأسمائهم والمنظمات التي يعملون بها، وأن هذا التقرير الاستخباراتي تم استخدامه في قضية جنائية في تركيا التي يوجد بها أكثر من نصف مليون شخص قابعون في السجون على مدار السنوات الثلاث الماضية فقط بتهم ملفقة عن تورطهم في جرائم إرهابية.
    وقال «نورديك مونيتور»، إن الحملة الاستخباراتية لجمع المعلومات عن منتقدي النظام التركي تمت من قبل السفارة التركية في واشنطن والقنصليات في نيويورك وهيوستن وشيكاغو في سلوك اتبعته البعثات الدبلوماسية التركية في العديد من الدول. وقد أثارت هذه الخطوة، التي لم يسبق لها مثيل من حيث الحجم والكثافة، ضجة حول العالم وخاصة في أوروبا. وبدأت بعض حكومات الدول تحقق مع الدبلوماسيين الأتراك، ففي سويسرا، فتح المدعون السويسريون تحقيقاً جنائياً وأصدروا مذكرتي توقيف بحق اثنين من مسؤولي السفارة التركية لمحاولتهما خطف رجل أعمال سويسري تركي كان ينتقد نظام أردوغان.
    وأضاف أنه من بين المنظمات التي تجسس عليها الدبلوماسيون الأتراك، مدارس وشركات ومنظمات غير الحكومية في نيويورك وواشنطن العاصمة وجورجيا وبنسلفانيا وتكساس وشيكاغو، حيث يعتقد أن من يدير هذه المنظمات من بين أكثر المنتقدين لحكومة أردوغان.
    ومن بين المنظمات التي تجسس عليها الدبلوماسيون الأتراك، مدارس وشركات ومنظمات غير الحكومية في نيويورك وواشنطن العاصمة وجورجيا وبنسلفانيا وتكساس وشيكاغو، حيث يعتقد أن معارضين لأردوغان يديرون هذه المنظمات.
    وقال الموقع: في نيويورك، ينظر إلى مدرسة بروكلين أميتي كمؤسسة جمعت المسؤولين المحليين الذين حضروا الأحداث البارزة التي نظمتها إدارة المدرسة، وجمع الدبلوماسيون الأتراك معلومات عن مدير المدرسة، وعددوا مساهماته السياسية وحملاته، وتم استخدام هذه المعلومات التي جمعها الدبلوماسيون الأتراك في تحقيق جنائي مفبرك ضده في تركيا.
    وأضاف: تم التجسس أيضاً على مؤسسة أخرى بمدينة نيويورك هي جمعية البلقان الأميركيين، وهي منظمة غير حكومية مقرها في نيوجيرسي وتعمل على تعزيز العلاقات بين دول البلقان والولايات المتحدة. كما تكشف الوثيقة مخبرين أتراكاً وظفتهم القنصلية التركية في نيويورك. كما شملت المعلومات المحوّلة الأنشطة الرياضية والمشاريع الاجتماعية والمخيمات الصيفية والبرامج التعليمية والثقافية التي ترعاها الجمعية، كما لو كانت أنشطة غير شرعية.
    ويلفت موقع «نورديك مونيتور» إلى أن عمليات التجسس امتدت إلى مؤسسة ويلسبرينج الثقافية التي أسست سنة 2001 في ويست هيفن بولاية كونيتيكت للتعليم وتنظيم حوارات بين الثقافات والأديان وعدد من القنصليين مسؤولي المؤسسة. 
    كما ذكر التقرير جامعة ستانفورد والتي تشمل العديد من التخصصات بما في ذلك علوم الكمبيوتر والتعليم وإدارة الأعمال، في وثيقة تحصلت عليها وزارة الخارجية التركية. ويذكر أن جامعة نورث أميركان في ولاية تكساس عينت شريف علي تيكالان رئيساً لها. وهو معروف بانتقاداته اللاذعة لحكومة أردوغان، ويواجه قضايا متعددة في تركيا.
    كما تجسست القنصلية التركية الموجودة في شيكاغو على مؤسسة نياجارا الثقافية التي تأسست سنة 2004. ووضع الدبلوماسيون الأتراك قائمة بأنشطتها التي ادعوا أنها ولّدت تعاطفاً مع حركة جولن في المجتمع الأميركي. ووصفوا منتدى الرومي في واشنطن على أنه المنظمة الأكثر أهمية ونشاطاً في العاصمة الأميركية في ما يتعلق بمؤيدي جولن.
    وكشفت الوثائق التي نشرها الموقع، التركيز بصورة خاصة على ورشة «جولدن جينريشن» ومركز ريتريت في ولاية بنسلفانيا، حيث يقيم فتح الله جولن أحد أهم منتقدي أردوغان، فضلاً عن ذكر منظمتين في نفس الولاية وهما ريسبيكت غير الربحية، ومركز ليهاي الثقافي الذي يشجع الحوار بين الأديان، فضلاً عن التجسس على مؤسسات غير ربحية في ولاية جورجيا.
    كما تشير الوثائق إلى أن المسؤولين المعينين في السفارات والقنصليات كانوا يستهدفون الأتراك والمنظمات على حد سواء داخل الولايات المتحدة، ممن يعتقدون أنهم منضمون إلى مجموعة جولن، تحت وظيفة مستشار وملحق للشؤون الداخلية تلقوا تعليمات رسمية من منظمة الاستخبارات الوطنية لإجراء عمليات تجسس. 
    وطبقاً للوثائق التي نقلها الموقع السويدي، وضعت وزارة الخارجية قائمة طويلة من الكيانات الأجنبية، التي يجب رصدها، كما ذكرت الوثائق قائمة دول أوروبية تعرضت للتجسس من قبل السفارات التركية منها ألمانيا وفرنسا وألبانيا والنمسا وبلجيكا والبوسنة والهرسك وبلغاريا وجمهورية التشيك والدنمارك وفنلندا وكرواتيا وهولندا والمملكة المتحدة والسويد وجمهورية كوسوفو ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورج والمجر ومقدونيا ومولدوفا والنرويج والبرتغال ورومانيا وسلوفينيا وصربيا وأوكرانيا.
    وأشار إلى أن البيانات التي تم جمعها كشفت أن التجسس وصل إلى اللاجئين وجمع المعلومات بطرق غير قانونية، عبر مسؤولي السفارة والقنصلية، حيث تم استخدم البيانات الذي تضمن وثائق استخباراتية في عدة لوائح اتهام فيما اعتبرته الحكومة التركية انتهاكاً لنظام العدالة الجنائية. ويندرج هذا ضمن حملة القمع التي تشنها الدولة على النقاد والمعارضين غير الإرهابيين. وسجن بعض المتهمين من دون تهمة أو لائحة اتهام أو محاكمة رسمية. وتظهر التسريبات كيفية استغلال المعلومات التي جمعتها السفارة التركية بطريقة غير قانونية لاضطهاد المعارضين.

    الجيش الليبي يدخل المرحلة الثانية من عملياته العسكرية في طرابلس

    الجيش الليبي يدخل
    أكد عضو مجلس النواب الليبي المنعقد في مدينة طبرق، شرقي البلاد، علي السعيدي القايدي، أن الجيش الوطني الليبي دخل المرحلة الثانية من عملياته العسكرية في طرابلس، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن وفدا برلمانيا سيزور فرنسا.
    وقال القايدي، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، إن "تقدم قوات الجيش في طرابلس بمثابة يوم جديد من عملية طوفان الكرامة أي المرحلة الثانية من العمليات العسكرية، كون الجيش حقق أغلب أهدافه، منها استنزاف قدرات المليشيات المسلحة من عدة وعتاد و مسلحين"، مشيرا إلى أن "قوات الجيش الوطني الليبي لديها نفس طويل في حرب الاستنزاف".
    وأوضح عضو مجلس النواب الليبي، أن "بعد استهداف مدنية مصراتة وقصف الكلية الجوية وتدمير غرفة العمليات الخاصة بالطيران التركي، أصبح وضع الجيش غير الأمس وسوف نرى إنهاء أزمة الوطن في فترة أيام وليس أسابيع".

    في سياق آخر، أكد عضو مجلس النواب الليبي، أن زيارة الوفد البرلماني الليبي، للولايات المتحدة الأمريكية كانت زيارة ممتازة ومرضية.

    ونوه القايدي، بأن "زيارة وفد مجلس النواب المنتخب شرعيا لأمريكيا كان الهدف منها بالمقام الأول توضيح حقيقة ما يجري في ليبيا، وحقيقة دعم حكومة الوفاق الوطني للإرهاب من خزينة الدولة"، مضيفا أن "الوفد كشف خلال زيارته حقيقة جماعات الإخوان في ليبيا خاصة بعد تجريمها كجماعة إرهابية".

    وقال إن "الجانب الأمريكي وخاصة إدارة ترامب، تدرك جيدا حقيقة ما يجري في ليبيا وتم التأكيد على أن القيادة العامة للقوات المسلحة تحت إدارة مدنية منتخبة وأن مجلس النواب الجسم الشرعي والوحيد في ليبيا"، مضيفا أن "نتائج الزيارة كانت ممتازة و مرضية".

    وختم حديثه قائلا"سيستكمل الوفد البرلماني الليبي زيارته الخارجية بزيارة لدولة فرنسا".
    (سبوتنيك)

    ضربة جوية أمريكية تقضي على منسق عمليات "داعش" في الصومال

    ضربة جوية أمريكية
    قالت القيادة الأمريكية في إفريقيا إن ضربة جوية أمريكية قتلت شخصا كان ينسق هجمات ميليشيا متحالفة مع تنظيم "داعش" الإرهابي في شمال الصومال.

    ولم يذكر البيان الذي نشر، أول أمس السبت، تفاصيل أخرى عن الضربة التي وقعت في منطقة جوليس الجبلية.

    وبايعت حركة الشباب الصومالية تنظيم "القاعدة" الإرهابي، وتقاتل بين الحين والآخر ميليشيا منشقة عن هذه الحركة في شمال البلاد، بايعت تنظيم "داعش".

    وتشن الولايات المتحدة ضربات جوية على نحو متكرر في الصومال دعما للحكومة الضعيفة في مقديشو التي تحظى بدعم الأمم المتحدة والتي تقاتل حركة الشباب على مدى سنوات.
    (رويترز)

    العراق.. قوات الأمن تعلن صد هجومين لـ "داعش"

    العراق.. قوات الأمن
    أعلنت شرطة الطاقة العراقية، أمس الأحد، عن صد هجوم نفذه تنظيم "داعش" على حقول علاس النفطية في صلاح الدين.

    وقالت الشرطة في بيان، إن "أبطالنا في حقول صلاح الدين (جبال علاس) والمقر الجوال، صدوا هجوما جبانا لعصابات (داعش) على حقول علاس النفطية". 

    وأضافت أن "العصابات حاولت الاقتراب من الحقول لكن القوات صدتهم وتم ردعهم بقوة".

    وفي سياق متصل، أفاد مصدر أمني، يوم الأحد، بصد هجوم مسلح على فوج شرطة حقول عجيل في صلاح الدين.

    وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "عبوة ناسفة انفجرت في عجلة تابعة لشرطة الطاقة دون أي إصابات"، مشيرا إلى أن عجلة عربة الـ "هامر" فقط هي التي تضررت.

    (السومرية نيوز)

    خطوات قطرية "مريبة" بالصومال..وعود زائفة للتغطية على جرائمها

    خطوات قطرية مريبة
    تحركات "مريبة" تتخذها قطر في الآونة الأخيرة بالصومال، تتضمن وعودا زائفة، بدعم التنمية، والمساهمة في نهضة البلاد، فما هو سر هذه التحركات؟

    ووصل السفير القطري في الصومال، حسن بن حمزة بن هاشم، جوهر، عاصمة ولاية هيرشبيلي الصومالية، ليناقش سبل تعزيز العلاقات الثنائية، مع مسؤولي الدولة.

    وزفّ بن هاشم لأهالي هيرشبيلي، وعودا قطرية لا يعرف متى ستنفذ، بدعم التنمية في ولايتهم، خصوصا في قطاعات الزراعة والتعليم والصحة والبنية التحتية.

    ويأتي تحرك السفير القطري في الوقت الذي تتردد فيه أصداء المكالمة "الفضيحة"، بين بن هاشم، ورجل أعمال مقرب جدا من أمير قطر.

    المكالمة التي نشرت محتواها صحيفة "نيويورك تايمز"، وكشفت وقوف الدوحة خلف تفجير إرهابي، استهدف في مايو المنصرم، أمن مدينة بوصاصو الصومالية، بغية تعزيز مصالح الدوحة في ذلك البلد المنكوب بالإرهاب والحروب.

    وأوضحت الصحيفة الأميركية أنها حصلت على تسجيل صوتي للسفير القطري يؤكد تورط الدوحة في تفجيرات بمقديشو نفذتها عناصر إرهابية متطرفة.

    وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أن التسجيل الصوتي كان عبارة عن مكالمة هاتفية للسفير القطري في الصومال، مع رجل أعمال مقرب من أمير قطر، قال فيها الأخير إن مسلحين نفذوا تفجيرات في ميناء بوصاصو لتعزيز مصالح قطر.
     هذا الكشف أدى لحالة استنفار صومالية، حتى ندد حزب"ودجر" الصومالي المعارض، باستخدام قطر لإرهابيي داعش وحركة الشباب المتطرفة لتحقيق مصالحها في الصومال، داعيا إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة.

    وعن الدور القطري "المشبوه" في القرن الأفريقي، قال مدير تحرير دورية آفاق الأفريقية، رمضان قرني، لـ"سكاي نيوز عربية": "للأسف لم يتم التركيز على الدور المشبوه لقطر في منطقة القرن الأفريقي، إلا بعد نشر تقرير صحيفة نيويورك تايمز، رغم أن هناك تصريحات رسمية دولية سابقة، تنتقد دور قطر في الصومال".

    وقد يأتي استعجال قطر لتوفير مساعداتها الإنسانية للصوماليين، لتحسين سمعتها، ظنا منها أن ذلك سيطمس حقيقة تورطها في القتل والإرهاب، إلا أن تلك المساعدات "المريبة" لن تبرئ اسم الدوحة، فالمساعدات المغموسة بدماء الصوماليين، تعني إقرارا ضمنيا بالتهمة.

    ولا ينفع قطر كذلك في تجميل صورتها، نقل عدد من المصابين، في تفجير انتحاري بمقديشو، نحو الدوحة لتلقي الرعاية اللازمة.

    ولا تعد تدخلات قطر في أفريقيا جديدة، بحسب قرني الذي أوضح: "قطر لها كذلك دور في مالي، في دعم الجماعات الإرهابية، وفي ليبيا، ودعم التنظيمات المتطرفة هناك، وكذلك التشاد، والآن الصومال".

    وتابع قائلا: "الأمر الآن لا يتعلق بسياسة دولة، بل أصبح ذو صلة بأرواح أبرياء، آن الأوان لتدخل المنظمات الدولية في الأمر".

    قائمة الدعم القطري للإرهاب تطول، وتحتاج الدوحة إلى الكثير من وسائل الإقناع للخلاص منها، فلا يكاد يمر يوم إلا ويكشف عن دليل جديد على تورط الدوحة في دعم الإرهاب في المنطقة، ومناطق مختلفة حول العالم.

    ارتفاع أعداد ضحايا هجمات بوكو حرام إلى 65 قتيلا

    ارتفاع أعداد ضحايا
    ارتفعت حصيلة هجوم لمقاتلي بوكو حرام استهدف السبت جنازة في شمال شرق نيجيريا إلى 65 قتيلا، بحسب ما أفاد مسؤول محلي.

    وتأتي هذه الحصيلة بعد العثور على عشرات القتلى إثر الهجوم الذي وقع السبت في قرية قريبة من مدينة مايدوغوري عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه. وقال مدير الحكومة المحلية محمد بولاما، "قتل 65 شخصا وأصيب 10 آخرون".

    وأوضح بولاما أن 20 قتلوا في الهجوم الأولي، بينما قتل عدد كبير بينما كانوا يحاولون مطاردة الإرهابيين.

    وأكد قائد ميليشيا محلية تتصدى لبوكو حرام ارتفاع أعداد الضحايا، ولكنه اعطى حصيلة مختلفة قليلاً.

    وقال بونو بوكار مصطفى لوكالة فرانس برس إن 23 شخصاً قتلوا في الهجوم، بينما "قتل 42 آخرون أثناء مطاردتهم للمتطرفين".

    وأبدى بولاما اعتقاده أن الهجوم سببه مقتل 11 عنصراً من مقاتلي بوكو حرام قبل أسبوعين بأيدي سكان محليين، وذلك حين اقتربوا من قريتهم. واستحوذ السكان على 10 بنادق رشاشة.

    وسبق ان نفذ مقاتلو بوكو حرام عدة هجمات في محيط مقاطعة نغانزي.

    وأسفرت هجمات بوكو حرام المستمرة في شمال شرق نيجيريا منذ نحو عقد، عن مقتل 27 ألف شخص وتشريد زهاء مليونين.

    وانقسمت هذه الجماعة بين مجموعتين، الأولى موالية لزعيم بوكو حرام التاريخي أبوبكر الشكوي، فيما أعلنت الثانية ولاءها لتنظيم داعش في غرب أفريقيا وقد كثفت منذ العام الماضي هجماتها ضد الجنود
    (سكاي نيوز)

    شارك