أردوغان "يصر" على دعم حكومة السراج ويرسل وزير دفاعه لطرابلس.. مصر تدين الانتهاكات التركية "المستمرة" للسيادة العراقية..تونس.. اعتقال "داعشي" خطط لهجوم باستخدام "مواد سامة"

السبت 04/يوليه/2020 - 10:07 ص
طباعة أردوغان يصر على دعم إعداد أميرة الشريف
 

تقدم بوابة الحركات الإسلامية، أبرز ما جاء في الصحف ووكالات الأنباء العالمية بخصوص جماعات الإسلام السياسي وكل ما يتعلق بتلك التنظيمات بكافة أشكال التناول الصحفي (أخبار – تعليقات – متابعات – تحليلات)  اليوم 4  يوليو 2020.


سوريا.. الأفاعي والعقارب تهاجم مخيمات النازحين

مع ارتفاع كبير في درجة الحرارة، بدأ سكان مناطق المخيمات الحدودية شمال إدلب السورية يعانون من ظهور الأفاعي السامة والعقارب.
ووفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مناطق سورية تشهد هذه الأيام موجة حر شديدة، إذ تفوق الحرارة أحيانا 40 درجة.
وأوضح المرصد أن الحرارة المرتفعة تتسبب في ظهور الحيوانات السامة والحشرات، إضافة إلى خطورة تعرض الأطفال لأشعة الشمس المباشرة.
وتكثر الأفاعي السامة في مناطق المخيمات، التي أنشئت غالبيتها على أطراف القرى وفي الأراضي الصخرية التي تعد بيئة مناسبة للأفاعي. 
وقالت مصادر أهلية إن العقارب والأفاعي تقتل بشكل يومي عددا من سكان المخيمات الحدودية، مشيرة إلى أنه قبل أيام تعرض شاب نازح إلى لدغة أفعى سامة في مخيم اللج في ريف إدلب.
وتمكن الأهالي من إنقاذ حياته وإعطائه المصل في إحدى المستشفيات القريبة.
وشكلت هذه الحادثة حالة من الخوف لدى قاطني المخيمات، بسبب عدم توفر المصل الخاص بلدغة الأفاعي إلا في مراكز صحية معينة، تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة ودخول تلك الأفاعي إلى الخيام هربا من أشعة الشمس، مما ينذر بكارثة ومخاطر كبيرة على النازحين والأطفال.

تونس.. اعتقال "داعشي" خطط لهجوم باستخدام "مواد سامة"

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الجمعة، اعتقال عنصر "داعشي" كان يعمل على إعداد مواد سامة وقاتلة تمهيدا لتنفيذ عمليات نوعية وشيكة.
وقالت الداخلية التونسية، في بيان "على إثر عملية استباقية ومتابعة ميدانية عالية الدقة تم الكشف عن عنصر تكفيري (غير مكشوف أمنيا)، تابع لما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي يعمل على إعداد مواد سامة وقاتلة تمهيدا لتنفيذ عمليات نوعية وشيكة".
وأضافت "وأثناء استجوابه أقر بمناصرته لما يسمى بتنظيم داعش وانخراطه عبر شبكة الإنترنت في العديد من المواقع الجهادية التابعة لذات التنظيم الإرهابي المذكور وتواصله مع أطراف بالخارج".
وتابعت "كما أقر بأنه تولى الشروع في الأعمال التحضيرية لصنع المواد السامة من خلال توفير المستلزمات الأولية لذلك، قبل تجربة تلك المستحضرات والتفكير في تحديد الهدف المناسب لتنفيذ عملية نوعية هامة من شأنها إرباك الوضع العام بالبلاد".
وفي اتصال هاتفي مع الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، رفض خالد الحيوني الإدلاء بأية معلومات إضافية "نظرا لحساسية العملية ودقتها" حسب قوله.
وأضاف "التنسيقات مع الجهات القضائية تحتم علينا واجب التحفظ الصارم". 

مصر تدين الانتهاكات التركية "المستمرة" للسيادة العراقية

أدانت مصر، الجمعة، الانتهاكات التركية "المستمرة" للسيادة العراقية، معتبرة أن "ممارسات تركيا العدوانية تثبت أنها أحد مصادر عدم الاستقرار في المنطقة"، وذلك في ظل الغارات الجوية التي تشنها أنقرة على مواقع بالعراق.
والجمعة، شنت مقاتلات تركية، سلسلة غارات على الجبال المحيطة ببلدتي ديرلوك وشيلادزي، بمحافظة دهوك شمالي العراق.
وأكد بيان للخارجية المصرية أن استمرار "هذا النهج المرفوض، من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي".
وأضاف: "إن تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية يكشف حقيقة الواقع الذي تنوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما أكدته مصر مرارا، أن تركيا مصدر رئيسي من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة".
وأعربت مصر عن "تضامنها الكامل مع العراق، شعبا وحكومة، في مواجهة هذه الممارسات الاستفزازية".
كما دعت كافة الأطراف إلى "احترام السيادة العراقية فعلا وقولا، والنأي به عن أي تجاذبات إقليمية ضارة تقوض من مصالح الشعب العراقي".

أردوغان "يصر" على دعم حكومة السراج ويرسل وزير دفاعه لطرابلس

في تحد صارخ للقوانين الدولية وللسيادة الليبية، جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تأكيده على استمرار دعمه لحكومة فايز السراج "بكل إصرار"، فيما أفادت مصادر تركية وليبية، بوصول وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، ورئيس أركان الجيش التركي يشار غولر، لمدينة طرابلس.

وواصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، التشديد على "استمرار التعاون مع حكومة السراج، بكل إصرار"، بالرغم من التنديدات الدولية للتدخل التركي في الشأن الليبي.

وقال مراسل "سكاي نيوز عربية"، إن المسؤولين التركيين يزوران ليبيا، وسيلتقيان بقيادات عسكرية تابعة لحكومة السراج.

وقبل نحو أسبوعين، زار وفد تركي، يضم وزيري الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، والخزينة والمالية برات البيراق، ورئيس المخابرات هاكان فيدان" وعددا من المسؤولين، العاصمة الليبية.

والتقى الوفد التركي رئيس حكومة الوفاق، السراج، لتناول "مستجدات الأوضاع في ليبيا والجهود الدولية لحل الأزمة الراهنة"، حسب ما ذكر بيان صحفي لحكومة طرابلس.

وتأتي هذه الزيارات في وقت تتواصل فيه إدانات عدد من الدول إزاء ما تصفه بـ"التدخل العدواني التركي والدعم العسكري المتزايد للميليشيات في ليبيا".

وتقدم تركيا دعما سخيا للميليشيات التي تقاتل في صفوف حكومة السراج، كما قامت بنقل آلاف المرتزقة السوريين من سوريا إلى ليبيا، من أجل عرقلة الجهود العسكرية التي يقوم بها الجيش الوطني الليبي لتحرير البلاد من المتشددين والجماعات الإرهابية.


سجن داعشية في بريطانيا خططت لهجوم إرهابي بكاتدرائية

أصدرت محكمة بريطانية، الجمعة، حكما بالسجن لمدة 14 عاما على الأقل، بحق داعشية بريطانية، 37 عاما، خططت لهجوم إرهابي بكاتدرائية.

وكانت السيدة أعلنت الولاء للتنظيم "داعش" الإرهابي، وخططت لشن هجوم انتحاري في كاتدرائية سانت بول في لندن وفندق قريب منها.

وأقرت السيدة وتدعى صفية شيخ، بالذنب في فبراير/شباط أمام المحكمة الجنائية المركزية في لندن "أولد بيلي" بتهمة "الإعداد لشن أعمال إرهابية" ونشر منشورات إرهابية.

وتم إلقاء القبض على صفية، واسمها عند الميلاد ميشيل رامسدين، بعد بحث ومناقشة عملية الإعداد للعملية، وزرع متفجرات مع 2 من ضباط الشرطة السريين.

وقال القاضي نايجل سويني، الذي أصدر الحكم، إن صفية بحثت عدة طرق لتنفيذ هجمات إرهابية العام الماضي قبل "أن تلجأ إلى استخدام أجهزة تفجير عن بعد، ثم بحث آلية نقل القنبلة إلى الكاتدرائية".

وصفية الشيخ من سكان منطقة هيز بغرب لندن، وهي متهمة بالإعداد لأعمال إرهابية في الفترة بين أغسطس/آب وأكتوبر/تشرين الأول هذا العام. 

ومن بين الاتهامات الموجهة إليها التواصل مع شخص توقعت أنه يمكن أن يساعدها في صنع مواد ناسفة، وإعداد كلمة تعلن فيها الولاء لتنظيم "داعش" الإرهابي. 

وأوضحت الشرطة، في بيان، أن عملية الإعداد تضمنت السفر إلى لندن والنزول بفندق بهدف استطلاع الأوضاع، وكذلك تفحص كاتدرائية القديس بولس كهدف محتمل لهجوم إرهابي. 

وشنّ تنظيم "داعش" الإرهابي العديدَ من الهجمات على لندن خلال الفترة الماضية، من بينها الهجوم الذي شهدته في يونيو/حزيران 2017، وأدى لقتل 7 أشخاص وإصابة ما لا يقل عن 48 آخرين.

شارك