فرار جماعي لعناصر المليشيا الحوثية من جبهتي قانية و العبدية..حفتر يتعهد بالتصدي للعدوان التركي على ليبيا..ذعر من حالات خطف أطفال في دمشق والداخلية تتوعد

الخميس 09/يوليه/2020 - 01:50 ص
طباعة فرار جماعي لعناصر إعداد أميرة الشريف
 

تقدم بوابة الحركات الإسلامية، أبرز ما جاء في الصحف ووكالات الأنباء العالمية بخصوص جماعات الإسلام السياسي وكل ما يتعلق بتلك التنظيمات بكافة أشكال التناول الصحفي (أخبار – تعليقات – متابعات – تحليلات)  اليوم 9 يوليو 2020.



تفكيك خليتين إرهابيتين في المغرب والجزائر

أوقفت قوات الأمن المغربية أمس، أربعة أشخاص يشتبه بأنهم عناصر خلية إرهابية موالية لتنظيم داعش الإرهابي كانوا يخططون لاستهداف مواقع حساسة في المملكة.

وأفاد بيان لوزارة الداخلية أنه «في إطار استمرار الجهود للتصدي للشبكات الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار المملكة، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، من تفكيك خلية إرهابية، بمدينة الناظور والضواحي». وتابع «تتكون الخلية من أربعة عناصر تتراوح أعمارهم ما بين 21 و26 سنة، من بينهم شقيق أحد المقاتلين في صفوف داعش».

وفي الجزائر، تمكنت الأجهزة الأمنية من كشف وتفكيك خلية إرهابية مكونة من 5 أفراد بالعاصمة، في عملية أمنية وصفت بـ«الخاطفة والدقيقة».

وذكرت تقارير إعلامية جزائرية أن العملية الأمنية تمت نهاية الأسبوع الماضي بمنطقة براقي في العاصمة، وتمكنت من تفكيك شبكة إرهابية يقودها 5 متطرفين.

وأوضحت التقارير أن فرقة البحث والتدخل والشرطة القضائية قاموا بعملية اقتحام لمنازل المشتبهين، وقامت بتوقيفهم وتفتيش منازلهم.

ذعر من حالات خطف أطفال في دمشق والداخلية تتوعد

نفت وزارة الداخلية السورية الخبر الذي تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من حالات خطف للأطفال في شوارع وحدائق العاصمة مدينة دمشق.  

وقالت الوزارة في بيان نشرته اليوم: "من خلال المتابعة والتحقيق تبين أن الخبر كاذب ولا أساس له من الصحة مطلقاً ولم تسجل أي حالة خطف للأطفال بمدينة دمشق، ولم يراجع الوحدات الشرطية ضمن مدينة دمشق أي مواطن للإبلاغ عن حالات خطف، والأسماء الواردة بالمنشور ليس لها دلالة وغير صحيحة".

وكانت بعض صفحات التواصل الاجتماعي نشرت خبراً يتضمن أن مدينة دمشق تعيش حالة من الذعر بعد تكرار حالات اختطاف أطفال تتراوح أعمارهم من / 6 -11 / سنة من الحدائق العامة، وأنه تم إبلاغ الأمن الجنائي ولكن دون جدوى.

وعقبت الوزارة: "بات من الواضح تركيز بعض صفحات التواصل الاجتماعي المشبوهة على نشر هذه الأخبار الكاذبة والملفقة بهدف إثارة الخوف والذعر لدى المواطنين، وتؤكد الوزارة أن هذه الصفحات يتم متابعتها لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يقف ورائها".

وأهابت الداخلية عدم الانسياق وراء هذه الشائعات وتصديقها خاصة وأن كافة الجرائم الخطرة يتم نشر تفاصيل وقوعها وإلقاء القبض على مرتكبيها على موقع وزارة الداخلية وصفحتها الرسمية على الفيس بوك.


حفتر يتعهد بالتصدي للعدوان التركي على ليبيا

تعهد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، بأن الجيش سيواصل بناء قواته المسلحة من أجل حماية ليبيا من الغزو التركي.

مؤكداً استمرار أنقرة في إنشاء غرف عمليات داخل البلاد ونقل سلاح ومرتزقة، سعياً للسيطرة على ثروات ليبيا لمعالجة أزماتها الاقتصادية.

فيما أشار الأمين العام للأمم المتحدة ​أنطونيو غوتيريس​، إلى أن «التدخلات الأجنبية في ليبيا وصلت إلى مستويات غير مسبوقة».

وأوضح حفتر في كلمة له إلى أن «تركيا تمارس عدوانها الهمجي على ليبيا، فتنشئ غرف عمليات، وترسل ضباطها، وكذلك المرتزقة والسلاح لقتال الجيش الوطني الليبي». وحذر من أن بلاده تتعرض للخطر بسبب التدخل التركي، وقال: «وطننا يتعرض لخطر داهم يهدد حاضره ومستقبله من خلال الاستعمار التركي البغيض».

وأكد حفتر، أن الجيش الوطني الليبي سيواصل بناء قواته المسلحة من أجل حماية الأراضي الليبية من الغزو، وقطع الطريق أمام الإرهاب. وتعهد بعدم السماح باستغلال الفترة الحالية في جلب مزيد من الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا.

في الأثناء، أكد الأمين العام للأمم المتحدة ​أنطونيو غوتيريس​، أن «التصعيد والتوتر في ​ليبيا​ يعرقلان جهود الحل السياسي في هذا البلد»، منوهاً بأن «التدخلات الأجنبية في ليبيا وصلت إلى مستويات غير مسبوقة».

وأوضح غوتيريس أن «النقاشات الحالية تركز على ضرورة خروج المرتزقة من الأراضي الليبية»، داعياً ​المجتمع الدولي​ «للعمل على رفع المعاناة عن الشعب الليبي».

كما أفاد بأنه «يجب وقف إرسال المرتزقة والسلاح إلى ليبيا»، موضحاً أن «وباء ​كورونا​ يشكل تحدياً كبيراً للسلطات في ليبيا».

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في تصريح له قبيل جلسة مجلس الأمن حول ليبيا، أن «الوضع متدهور في ليبيا منذ أسابيع والأمر يهدد بتمزيق البلاد».

وقال ماس: «فيما العالم أغلق حدوده بسبب وباء كورونا، بقيت السفن والطائرات والشاحنات المحملة بالأسلحة والمرتزقة تصل إلى المدن الليبية». وأكد أن «على المجتمع الدولي ألا يقف متفرجاً أمام هذا الوضع المتدهور»، مضيفاً أن ألمانيا دعت لجلسة لمجلس الأمن لمناقشة هذا

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن روسيا تعمل من أجل التوسّط لوقف إطلاق النار فوراً في ليبيا، مشيراً إلى أن حكومة الوفاق تعوّل على الحل العسكري.

وأوضح لافروف، في تصريح نقلته وكالة «انترفاكس» للأنباء، أن الجيش الوطني الليبي مستعد لتوقيع وثيقة تقضي بوقف إطلاق النار، لكن حكومة الوفاق لا ترغب في ذلك، معرباً عن أمله في أن تتمكن تركيا من إقناعها بالتوقيع أيضاً.

فرار جماعي لعناصر المليشيا الحوثية من جبهتي قانية و العبدية

فرت ميليشيا الحوثي من جبهتي «قانية» و«العبدية» باتجاه رداع، على وقع ضربات موجعة، تلقتها من رجال القبائل، ومقاتلي الجيش اليمني.

وذكرت المصادر أن أكثر من 40 طقماً حوثياً انسحبت من قانية باتجاه رداع بدعوى تعزيز قواتهم. وأشارت المصادر إلى أن الانسحاب جاء بعد هزيمتهم على مشارف العبدية وكسر زحوفاتهم وتكبيدهم خسائر فادحة على أيدي أبطال قبائل بني عبد، ومن ساندهم من القبائل الأخرى.

شارك