جريمة حرب ضد الليبيين... وثائق تكشف استعانة "الوفاق" بطيارين أجانب لدعم المليشيات المسلحة بليبيا

السبت 11/يوليه/2020 - 06:50 م
طباعة جريمة حرب ضد الليبيين... فاطمة عبدالغني
 

ما زالت حكومة الوفاق الموالية لتركيا، تواصل انتهاكاتها في حق المدنيين في ليبيا وهو الأمر الذي أكدت وثائق أزاحت الستار عن جلب واستئجار ميليشيات فايز السراج طيارين أجانب ومرتزقة، من أجل استخدامهم لقصف المدنيين في المدن الليبية والدفع لهم من أموال الشعبي الليبي.

 كما كشفت وثائق قيام حكومة الوفاق بإنفاق حوالي 800 ألف دولار لصالح أجانب عملوا في قاعدة مصراته الجوية. وأثبتت الوثائق إنفاق حكومة السراج المبلغ على فريق من الطيارين والفنيين الأجانب من خلال مصرف ليبيا المركزي بهدف صيانة وقيادة طائرات ميراج في قاعدة مصراته الجوية.

وأوضحت الوثائق أن المبلغ دفع في شكل رواتب لهؤلاء الأجانب لمدة 5 أشهر بلغت قيمتها 68 ألف دولار لكل منهم كان ذلك قبل أكثر من عام، وأشارت الوثائق إلى أن المسؤول عن التعاقد مع المجموعة، العقيد في ميليشيات طرابلس، الهادي علي مخلوف، وهو ما أكده الطيار البرتغالي الذي اعتقله الجيش الوطني الليبي بعد إسقاط طائرته، يشار إلى أن قوات الجيش الوطني الليبي اعتقلت برتغاليًا كان يقود طائرة مقاتلة تابعة للمليشيات خلال تحليقها في منطقة الهيرة بضواحي العاصمة.

وأكد الطيار البرتغالي أن شخصًا يدعى الهادي هو من جاء به، واتضح أن المعني هو العقيد الهادي علي مخلوف الذي وقع اتفاق حكومة الوفاق مع الأجانب، في حين وقع الاتفاق من الجانب الثاني شخص يدعى بوريس ييرس وهو طيار من الإكوادور أسقط الجيش الوطني مقاتلة كان قيودها في 26 أبريل 2019، ويبدو أن عددًا من هؤلاء الأجانب يواصلون عملهم حتى الآن مع المليشيات.

شارك