بالوثائق.. خيانة «إخوان اليمن» للتحالف العربي

الإثنين 27/يوليه/2020 - 08:53 م
طباعة بالوثائق.. خيانة
 
كشفت وثائق جديدة عن خيانات قيادات «إخوان اليمن» لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، من خلال مراسلات حوت معلومات استخباراتية خطيرة، منها إرسال إحداثيات المواقع التي سيستهدفها طيران التحالف إلى ميليشيات الحوثي، بحيث تفشل أهدافه.



وتمكنت القوات الجنوبية في الساحل الغربي باليمن من الحصول على تلك الوثائق خلال عملية نوعية استهدفت موقع تستخدمه ميليشيات الحوثي كغرفة عمليات جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن.



وكشفت الوثائق قيام «إخوان اليمن» وعناصر سابقة فيما كان يُعرف بالفرقة الأولى مدرع التابعة لعلي محسن الأحمر، بإرسال مبالغ مالية ضخمة لميليشيات الحوثي في صنعاء عبر الاستيلاء على عقارات وأراضٍ في محافظة مأرب ومحافظة عدن، من خلال وثائق ترسلها ميليشيات الحوثي من صنعاء لهذه القيادات، ليتم بيعها وإرسال قيمتها إلى صنعاء، على شكل دفعات متفرقة، لتستخدمها الميليشيات كدعم للمجهود الحربي لمواجهة التحالف العربي، ولتوفير العملة الأجنبية لتغطية احتياجاتها.

وبلغ عدد الدفعات المالية التي وصلت إلى صنعاء ست دفعات، حسب الوثائق، أرسلتها شخصيات من إخوان اليمن، وأثبتت الوثائق تورط القيادي البارز «محمد ناصر الحزمي الإدريسي» في إرسال 8 ملايين ريال سعودي، عن قيمة عقارات وأراضٍ في محافظة مأرب قام ببيعها، وإرسال قيمتها إلى ميليشيات الحوثي في صنعاء.



كما ورد ذكر شخص يُدعى أمين عبد الله محمد الناصري، كمتعاون مع ميليشيات الحوثي، من خلال قيامه ببيع عقارات وأراضٍ في عدن بمبلغ 6 ملايين ريال سعودي، وإرسالها للميليشيات.



وكشفت الوثائق أيضًا تورط قيادي عسكري بارز فيما كان يُعرف بالفرقة الأولى مدرع، ويدعى عبد الله محمد علي معزب، ويعمل حاليًّا في المنطقة العسكرية الثالثة في تسليم مواقع عسكرية بمأرب لميليشيات الحوثي، وإرساله 5 ملايين ريال سعودي إليها.



وورد كذلك اسم شخص وصفته الوثيقة بشخصية متعاونة يُدعى مهدي سالم صالح النقيلي، قام بإرسال مبلغ 4 ملايين ريال سعودي لميليشيات الحوثي في صنعاء عن عقارات وأراضٍ قام ببيعها في محافظة عدن من خلال وثائق أرسلتها له ميليشيات الحوثي.



كما كشفت الوثائق مدى التنسيق بين إخوان اليمن وميليشيات الحوثي من خلال تورط القيادي الإخواني البارز مبخوت بن عبود الشريف، رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة مأرب، في التنسيق لتسليم مواقع عسكرية لصالح الميليشيات، ونشر عناصر ترصد تحركات ضباط التحالف العربي في مأرب، وإرساله معلومات استخباراتية، و4 ملايين ريال سعودي إلى صنعاء عن قيمة أراضٍ وعقارات قام ببيعها لصالح ميليشيات الحوثي.



وجاء ذكر شخصيات أخرى متعاونة مع الحوثيين، منها شخص يُدعى وليد محسن عبد الله مثنى، وقام ببيع عقارات وأراض في عدن بمبلغ 3 ملايين ريال سعودي لصالح ميليشيات الحوثي.



وكشفت وثيقة أخرى تورط شخص يُدعى رشيد محمد حسين راصع، ويعمل أمين مخازن في لواء هاشم الأحمر، بإرسال معلومات استخباراتية وإحداثيات لميليشيات الحوثي، وقيامه ببيع عقارات وأراضٍ في محافظة مأرب.

وكشفت وثائق أخرى تورط شخصية نافذة في مكتب وزير الدفاع اليمني محمد علي المقدشي فى تسريب معلومات عسكرية وإحداثيات إلى الحوثيين، كما وجد بين الوثائق معلومات متكاملة عن تشكيلات المنطقة العسكرية السابعة، والمنطقة العسكرية الثالثة، من الهيكلة العسكرية إلى مواقع الانتشار، ومخازن الأسلحة.



ويتضح جليًّا من تلك الوثائق تورط إخوان اليمن في تسريب المعلومات الاستخباراتية والعسكرية، وتسليم المواقع العسكرية لميليشيات الحوثي.

شارك