الأردن.. إحباط عملية إرهابية حدودية استهدفت جنودا إسرائيليين.. جرائم لا تغتفر.. كيف حكمت النهضة في تون…. المرأة التونسية ترد الصفعة على وجه الإخوان

الثلاثاء 27/يوليه/2021 - 04:09 ص
طباعة الأردن.. إحباط عملية إعداد أميرة الشريف
 
تقدم بوابة الحركات الإسلامية، أبرز ما جاء في الصحف ووكالات الأنباء العالمية بخصوص جماعات الإسلام السياسي وكل ما يتعلق بتلك التنظيمات بكافة أشكال التناول الصحفي (أخبار – تعليقات – متابعات –تحليلات)  اليوم 27 يوليو 2021.

جرائم لا تغتفر.. كيف حكمت النهضة في تونس؟

أسقطت الحشود التونسية الغاضبة في تونس غطاء الشرعية السياسية عن حركة النهضة الإخوانية وأنهت سنوات حكم التنظيم في البلاد بعد عقود من الفساد والفوضى.

وعقب تظاهرات حاشدة شهدتها البلاد الأحد احتجاجا على تدهور الأوضاع الصحية والاقتصادية والاجتماعية واستمرار ممارسات الإخوان في إفساد المؤسسات واختراق القضاء وممارسة العنف ضد المعارضين، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد مجموعة من القرارات الاستثنائية لمواجهة التنظيم الإرهابي.
ووفق مراقبين فإن حركة النهضة قد تجاوزت ما يمكن وصفه بالفساد خلال مشاركتها بالحكم واستغلت البلاد لخدمة أهداف التنظيم الدولي للإخوان وسعت لجعل تونس منصة لدعم الإرهاب في محيطها الإقليمي.
وقال مراقبون تحدثوا لـ"سكاي نيوز عربية" إن حركة النهضة ارتكبت جرائم بحق التونسيين كما تجاوزت جرائمها الحدود لتطال دولا إقليمية، خاصة ليبيا، التي وقعت فريسة للأطماع التركية والأهداف التي سهلتها تركيا وفتح البلاد كممرات لنقل السلاح والمرتزقة إلى الداخل الليبي، وفي الداخل، فشلت حركة النهضة في تحقيق أي وعود انتخابية، كما تسببت في انزلاق البلاد لمنحدر الاغتيالات السياسية والتحارب.

وأكد المحلل السياسي التونسي بلحسن اليحياوي أن النهضة عملت لصالح أجندة التنظيم العالمي للإخوان وليس وفق أجندة وطنية، ويغيب عن أدبياتها تماما مفهوم الدولة وقيم الوطنية، وبالتالي عندما وصلت إلى صنع القرار الساسي في تونس إبان الانتخابات التي جرت عقب 2011، لم تقدم أي جديد للسياسة التونسية، وكانت صفرا من المشاريع السياسية الوطنية وكذلك صفرا في القدرة على إدارة الدولة.
وأوضح "اليحياوي"، في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية"، أن حركة النهضة لا تمتلك الأدوات التي تمكنها من إدارة الدولة أو تشكيل الحكومة بما تطلبه هذه العملية من إدراك لمختلف المعطيات، بالإضافة إلى غياب مفهوم الدولة القطر، طبعا أولوياتها مختلفة تماما عن هذا التنظيم الهلامي الذي لا يؤمن بالوطن ويعمل فقط لمصالحه الخاصة.
ويتابع "اليحياوي" أن جل تحركات حركة النهضة الإخوانية كانت تصب لصالح أجندات خارجية، مؤكدا أن العمل لصالح هذا التنظيم برأسيه قطر وتركيا كانت مسبقة على مصالح الوطن في تونس.

المرأة التونسية ترد الصفعة على وجه الإخوان



سجلت المرأة التونسية حضوراً قوياً في التظاهرات الحاشدة التي اجتاحت البلاد الأحد للمطالبة بإسقاط الإخوان، اعتراضاً على تردي الأوضاع الصحية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية إلى أدنى مستوى.
وشنت حركة النهضة الإخوانية حالة من العداء الخالص في جميع تحركاتها ضد المرأة في تونس، وعلى الرغم من كافة المكتسبات التي حصلت عليها التونسيات منذ عام 2011 إلا أن الحركة الإخوانية حاولت بكامل قوتها تفريغها من مضمونها، وفق ما أكدته استطلاعات الرأي المحلية خلال الشهور الماضية.
ولعل الواقعة الأكثر فجاجة في علاقة النهضة بالمرأة تجلت في الاعتداءات المتكررة من جانب نواب الحركة على السياسيات ونائبات البرلمان وأبرزها واقعة الصفع على وجه عبير موسى رئيسة الحزب الدستوري الحر في قلب البرلمان لإسكاتها عن معارضة الإخوان، ما وصفه مراقبون أنه إهانة لجميع الشعب التونسي وهدر لكافة مكتسباتها.
وجرى الاعتداء على موسى بحضور رئيسة الجلسة، سميرة الشواشي، ووزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، إيمان الزهواني، وأدى الاعتداء إلى حالة من الفوضى داخل مبنى البرلمان، فيما توالت الإدانات من خارج المجلس، في ظل انزلاق التجاذب السياسي بالبلاد إلى ممارسة العنف.
وتقول الإعلامية التونسية ضحى طليق بالنسبة للمرأة التونسية فكانت من أول المستبشرين بقرارات الرئيس سعيد باعتبار أنها من أول الشرائح المتضررة من حكم النهضة.

الأردن.. إحباط عملية إرهابية حدودية استهدفت جنودا إسرائيليين



أحبطت المخابرات العامة الأردنية، في فبراير الماضي، مخططاً إرهابياً لأربعة من عصابة داعش الإرهابية، استهدف قتل جنود إسرائيليين متواجدين بالقرب من الحدود الأردنية في منطقة وادي عربة بأسلحة نارية.

وبحسب وسائل إعلام أردنية محلية، فقد كشفت لائحة الاتهام الصادرة عن نيابة أمن الدولة، أن المتهمين الأربعة يواجهون بالاشتراك تهمتي المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية، من قانون منع الإرهاب، وهم يحاكمون لدى محكمة أمن الدولة عن التهمتين المسندتين لهم.
ووفق لائحة الاتهام، تربط المتهمين الأربعة في القضية علاقة صداقة، وهم من المؤيدين لعصابة داعش الإرهابية، والقائمين على نشر فكرها المسموم، واتفقوا فيما بينهم على ضرورة تنفيذ عمليات إرهابية تثير الرعب بين الناس نصرة للتنظيم الإرهابي داعش.
وبحسب المخطط الإرهابي، سيبدأ الاشتباك مع حرس حدود الجيش الأردني بالأسلحة النارية، تمهيداً للوصول للجنود الإسرائيليين وقتلهم. 

الخارجية الأميركية: نراقب الوضع في تونس عن كثب



قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن تحدث إلى الرئيس التونسي قيس سعيد وحثه على "الالتزام بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان".

وأضاف المتحدث في بيان أن بلينكن "حث الرئيس سعيد على مواصلة الحوار المفتوح معكل الأطراف السياسية والشعب التونسي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستظل تراقب الموقف".
وشدد بلينكن على الشراكة القوية للولايات المتحدة ودعمها المستمر للشعب التونسي في مواجهته للتحديات المزدوجة المتمثلة في الأزمة الاقتصادية ووباء كورونا.
وكان بيان للخارجية الأميركية قد قال : "تراقب الولايات المتحدة عن كثب التطورات في تونس. لقد كنا على اتصال بمسؤولين في الحكومة التونسية للتأكيد على أن حلول المشاكل السياسية والاقتصادية في تونس يجب أن تستند إلى الدستور التونسي ومبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية."
وأضاف البيان: "لقد كنا واضحين في حث جميع الأطراف على تجنب اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تخنق الخطاب الديمقراطي أو تؤدي إلى العنف. نحن منزعجون بشكل خاص من التقارير التي تفيد بإغلاق مكاتب وسائل الإعلام ونحث على الاحترام الدقيق لحرية التعبير وغيرها من الحقوق المدنية."

ليبرتيرا".. عملية دولية بمشاركة الإمارات لمكافحة الهجرة



شاركت وزارة الداخلية الإماراتية في عملية "ليبرتيرا" العالمية المعنية بمكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر والجرائم الأخرى ذات الصلة في الطرق العابرة للقارات، والتي نسقتها المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الإنتربول" بمشاركة 47 دولة.
وقالت وكالة أنباء الإمارات إن وزارة الداخلية الإماراتية لعبت دورا محوريا كونها الجهة التي استضافت غرفة العمليات للفرق المشاركة من منطقة الشرق الأوسط وآسيا وشمال أفريقيا.
وأعلنت اليوم الاثنين نتائج هذه العملية العالمية، خلال مؤتمر صحفي افتراضي بحضور مسؤولين من الإنتربول وممثلي وزارة الداخلية والدول المشاركة إلى جانب مراسلي الصحف ووكالات الأنباء المحلية والعالمية.
وأدت هذه العملية الدولية والتي جرت بتنسيق بين كافة أجهزة الدول المشاركة إلى إلقاء القبض على 286 شخصا وإنقاذ 430 من ضحايا الاتجار بالبشر إلى جانب تخليص 4000 من المهاجرين غير الشرعيين في 74 دولة حول العالم إلى جانب قيام الأجهزة الشرطية عبر العالم بعدد من الأنشطة العملياتية ضمن عملية "ليبرتيرا" من بينها مداهمات وتكثيف للدوريات وتبادل معلومات وبلغت العمليات التفتيشية في المطارات والمنافذ الحدودية 500 ألف عملية وتم الشروع في 60 تحقيقا جديدا عبر العالم.
كما حظیت ھذه العملیة العالمية المشتركة بدعم من المنظمة الدولیة للھجرة ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجریمة والیوروبول ومؤسسة "الإنتربول من أجل عالم أكثر أمانا " ومشروع /flyway / مركز العملیات الإقلیمي لدعم عملیة الخرطوم ومبادرة الاتحاد الأفريقي والقرن الأفريقي.
وقال يورغان شتوك، الأمین العام للإنتربول، إن عملیة "ليبرتيرا" كانت سريعة وحاسمة واستغرقت خمسة أیام من التنسيق الدولي الفعال ضد تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر والجرائم الأخرى ذات الصلة في هذه الطرق العابرة للقارات، مشيرا إلى أن العملية بينت كیف أن هذه الشبكات الإجرامية متعددة الجنسيات عالیة التنظیم "تركز فقط على شيء واحد وهو: الربح والجشع ومع تفكیك هذه العصابات حول العالم، أظهرنا أیضا ما یمكن أن تحققه إجراءات إنفاذ القانون العالمية المنسق".
من جانبها، أكدت المقدم دانة حميد المرزوقي، مدير عام مكتب الشؤون الدولية بوزارة الداخلية، أهمية مثل هذه العمليات في تعزيز العمل العالمي في مواجهة الجريمة العابرة للحدود.

شارك