محمد مهدي عاكف۔۔۔ المرشد السابع

السبت 01/أغسطس/2020 - 10:31 ص
طباعة محمد مهدي عاكف۔۔۔ حسام الحداد
 
محمد مهدي عاكف۔۔۔
 ولد المرشد السابق لجماعة «الإخوان المسلمين»، محمد مهدي عاكف في 12 يوليو 1928، في قرية كفر عوض السنيطة، مركز أجا، محافظة الدقهلية. وتخرج في المعهد العالي للتربية الرياضية عام 1950، وعمل بعد تخرجه مدرساً بمدرسة فؤاد الأول الثانوية.
 وانضم إلى الإخوان سنة 1940، وقبل حملة اعتقالات 1954 كان رئيساً لقسم الطلبة ورئيسا لقسم التربية الرياضية بالمركز العام للإخوان.
بعد الإفراج عنه 1974، عمل في السعودية مستشاراً للندوة العالمية للشباب الإسلامي، ومسئولا عن مخيماتها الدولية ومؤتمراتها، كما عمل عاكف مديراً للمركز الإسلامي في ميونخ بألمانيا.
شغل عضوية مكتب الإرشاد منذ عام 1987، وفي العام نفسه تم انتخابه عضواً بمجلس الشعب عن دائرة شرق القاهرة.
تولى منصب المرشد العام في يناير 2004، وهو الأكثر إثارة للجدل فيمن تولوا هذا المنصف، فقد صدرت عنه كثير من التصريحات التي تم استغلالها في الهجوم ضد الإخوان. ولعل موهبته السياسية المحدودة تتوافق مع نشاطه العملي طوال فترة انخراطه في صفوف الجماعة، فلم يعرف عنه إسهام فكرى أو نظري.

تركه مكتب الارشاد:

تركه مكتب الارشاد:
قد خلفه محمد بديع عبر هذه الانتخابات سلفه محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق؛ في سابقة هي الأولى على مر تاريخ الجماعة في مصر، باختيار مرشد عام للجماعة بالانتخاب في ظل وجود مرشد عام على قيد الحياة؛ ليصبح محمد مهدي عاكف صاحب لقب أول مرشد عام سابق للجماعة.
يقول البعض أن عاكف كان قد قرر الانسحاب في أكتوبر 2009 بعد انتهاء فترة ولايته، وذلك بسبب ما وصف بالخلافات بين من يوصفون بالمحافظين والإصلاحيين داخل الجماعة أو بمعنى أدق بين ابناء البنا وابناء سيد قطب بينما نفى عاكف أن يكون ذلك هو سبب تنحيه، وكان يذكر من قبل أنه سيتنحى عندما تكتمل مدة الولاية الأولى له، ولن يجدد لفترة أخرى، وأضاف أنه اشترط ذلك على الإخوان عندما قبّل أن يكون مرشدا.

الاحكام القضائية:

الاحكام القضائية:
أصدرت لجنة حصر وإدارة أموال الإخوان، برئاسة المستشار عزت خميس، مساعد أول وزير العدل، قرارًا بالتحفظ على أموال أبناء محمد مهدى عاكف، مرشد الإخوان السابق، و9 عناصر إخوانية جديدة، يوم الخميس، 06 نوفمبر 2014 بعد ثبوت انتمائهم للتنظيم الإرهابى بناءً على تحريات الأجهزة الأمنية التى أثبتت انتماء العناصر المتحفظ عليها للجماعة الإرهابية. وشمل قرار التحفظ جميع الأموال السائلة والمنقولة والعقارية، تنفيذًا لحكم محكمة الأمور المستعجلة بحظر نشاط الإخوان. وقال المستشار عزت خميس إن القرار شمل أيضًا التحفظ على 9 شخصيات أخرى من بينها قيادات إخوانية فى التنظيم لها علاقة بتمويل الأنشطة الإخوانية والاحتجاجات التى تشهدها بعض الجامعات.
07 ديسمبر 2014 مـ أحالت محكمة جنايات القاهرة  أوراق 4 من قيادات جماعة الإخوان إلى مفتي مصر للإدلاء برأيه الاستشاري تمهيدا للنطق بإعدامهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث مكتب الإرشاد»، والمتهم فيها 17 من قيادات الجماعة بينهم مرشدها محمد بديع ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي والمرشد السابق للجماعة مهدي عاكف.
وقررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار معتز خفاجي، إحالة أوراق المتهمين الأربعة إلى المفتي على خلفية اتهامهم بالقتل العمد والتحريض عليه ضد المتظاهرين السلميين أمام مقر مكتب إرشاد التنظيم بضاحية المقطم إبان أحداث تظاهرات ثورة 30 يونيو. كما حددت المحكمة جلسة 28 فبراير المقبل للنطق بالحكم على المتهمين جميعا، الذين أحيلوا للمفتي والذين لم يصدر أي قرار بشأنهم.

وفاته

توفي عاكف مساء الجمعة 22 سبتمبر 2017 في مستشفى القصر العيني بالقاهرة حيث كان يُعالج ، عن 89 عاماً. وكتبت ابنته علياء مهدي عاكف على صفحتها على فايسبوك «والدي في ذمة الله».
وكان عاكف نُقل من السجن، حيث كان محتجزاً على ذمة قضايا عدة، إلى مستشفى القصر العيني للعلاج بعد تدهور حالته الصحية، وفق مسؤولين أمنيين مصريين. 

شارك