22 أكتوبر: وفاة عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان الأسبق "عباس السيسي"

الجمعة 22/أكتوبر/2021 - 08:05 ص
طباعة عباس السيسي عباس السيسي
 
في مثل هذا اليوم الثاني والعشرين من أكتوبر 2004 توفي عباس حسن السيسي، وهو عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين الأسبق، من مواليد رشيد البحيرة، تطوع في شبابه بمدرسة الصناعات الحربية بتوجيه من المرشد العام آنذاك حسن البنا، اعتقل عام 1948م لانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين لمدة ستة أشهر، ثم اعتقل عام 1954 لمدة عامين.. فصل من الخدمة عام 1956، اعتقل مجددًا عام 1965 إلى عام 1974.
للمزيد عن عباس حسن.. حياته وسيرته اضغط هنا

22 أكتوبر: اغتيال أحد مهندسي كتائب القسام بتفخيخ سيارته

22 أكتوبر: اغتيال
وفي مثل هذا اليوم الثاني والعشرين من أكتوبر 2001 اغتيل أيمن عدنان حلاوة أحد المهندسين الأوائل لكتائب عز الدين القسام، فلسطيني من مواليد مدينة نابلس عام 1974، وتم اغتياله بعد تفخيخ السيارة التي كان يستقلها في منطقة جامعة النجاح في نابلس، أمام مستشفى نابلس التخصصي وقد أصيب في الحادث شخصان آخران كانا بالقرب من السيارة وهي لأحد أصدقائه. وقد شيّعه عشرات الآلاف من الفلسطينيين كما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية.

22 أكتوبر: وفاة الأنبا غريغوريوس

الأنبا غريغوريوس
الأنبا غريغوريوس
وفي مثل هذا اليوم الثاني والعشرين من أكتوبر 2001 توفي الأنبا غريغوريوس الأسقف العام للدراسات العليا اللاهوتية والثقافة القبطية والبحث العلمي.. اسمه قبل الرهبنة وهيب عطا الله جرجس، ولد في يوم 13 أكتوبر 1919 بمدينة أسوان  حصل على شهادة البكالوريا في يوليو 1936 درس بالكلية الإكليركية، فدخلها وتخرج فيها عام 1939 بتقدير عام امتياز؛ كما درس بالجامعة المصرية؛ الفلسفة بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1940 وحصل منها على درجة الليسانس عام 1944 بتقدير عام جيد جدا؛ والتحق بعدها بمعهد الآثار المصرية "كلية الآثار فيما بعد"، وحصل على دبلوم المعهد عام 1951 بتقدير عام جيد جدا؛ سافر بعدها إلى إنجلترا للحصول على درجة الدكتوراة في العلوم القبطية Coptology من جامعة مانشستر بإنجلترا وحصل على الدرجة عام 1955؛ عاد بعدها إلى مصر؛ رسم رئيسا للشمامسة عام 1959 ثم ترهبن  بدير السيدة العذراء المحرق عام 1962 تحت اسم "باخوم المحرقي"؛ وعين سكرتيرا لقداسة البابا الراحل كيرلس السادس (1959- 1971) للشئون الدينية الذي قام بسيامته "الأسقف العام للدراسات العليا اللاهوتية والثقافة القبطية والبحث العلمي" في يوم 10 مايو 1967؛ عمل عضوا بالمجالس القومية المتخصصة "شعبتي الثقافة والتراث الحضاري والآثاري"؛ كتب ما يقرب من حوالي 90 كتابا، عدا عشرات المقالات والدراسات المتنوعة جمعت حتى الآن في 49 مجلدا، وكان عضوا باللجنة الخماسية التي كونها الرئيس السادات لإدارة شئون الكنيسة بعد اعتقال البابا شنودة 5 ستمبر 1981.
للمزيد عن الأنبا غريغوريوس الثاني.. حياته وسيرته اضغط هنا

شارك