القيادي الاخواني .. جمال ماضي

الجمعة 02/أكتوبر/2020 - 09:21 ص
طباعة القيادي الاخواني حسام الحداد
 
نشأ جمال ماضي بحي محرم بك وسط الإسكندرية عام 1956م، بينما تعود جذوره عائلته إلى مدينة إدكو بمحافظة البحيرة. حيث التحق في مدارسها حتى حصل علي ليسانس آداب قسم اللغة العربية عام 1982 من جامعة الإسكندرية وعمل معلمًا، وحصل على دبلوم دراسات إسلامية عام 1985م من جامعة القاهرة، كما عمل بالمملكة العربية السعودية.

ماضي والاخوان

ماضي والاخوان
انتسب جمال ماضي" منذ شبابه، إلى جماعة الإخوان المسلمين، وانخرط في العمل الدعوي على جميع المحاور.
يُعد "ماضي" أحد مفكري جماعة الإخوان المسلمين  ، والمشرف على كتابة سلسلة أوراق في العمل التربوي والأسرية له الكثير من المؤلفات الدعوية والتربوية الشارحة لتصورات الإخوان وأفكارهم، ومناهجهم، والتي من أهمها: التربية المؤثرة، الدعوة المؤثرة، فقه الحركة في المجتمع، تربية النفوس.
ظل عضوًا لسنوات طويلة بالمكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسكندرية، وكان من أبرز من قُدموا لحديث الثلاثاء الشهير بالإسكندرية قبل توقفه بعد 30/6/2014.
كما يُعد "ماضي" من أبرز كتاب التنمية البشرية والمجال التربوي؛ حيث كان نشيطًا في هذا المجال بشكل كبير، حيث أسس دار المدائن للنشر والتوزيع عام 1992 بعد عمله بدار الدعوة بالإسكندرية ودار القبس وعضوًا باتحادي الكتاب والناشرين.

اعماله

اعماله
ترأس مركز أشرقت لتنمية المرأة بالإسكندرية، ومدير جائزة راشد للإبداع العائلي بدبي، والمشرف العام على كلية الدراسات الحرة بأكاديمية الفرحة لعلوم الأسرة بدبي، و مدير حملة 10000 مصلح أسري على مستوي العالم، ورئيس مركز التنمية والإعلام، مدير تحرير مجلة عائلتي الالكترونية.
 من أشهر مؤلفاته، "القيادة المؤثرة المشاعر المؤثرة، كيف تنجح في الحياة، من الممكن أن تكون مبدعًا، الجنة والنار رأي العين، دليل المسافر من حياة النبي صلى الله عليه وسلم، ورد القلوب شرح ورد الرابطة، فقه النفوس، فقه السالكين، فقه القلوب، مجتمع آمن مستقر، الغزوات في ظلال القرآن، أحمد ياسين أمير الشهداء، الشهيد الطبيب عبد العزيز، فلسطين تحت الحصار، العراق إلى أين؟، غزة حرة رغم الحصار".

وفاته

وفاته
تُوفي ماضي عن عمر يناهز 57 يوم الأربعاء 2-10- 2013.

شارك