21 يونيو: وفاة "المهدي" السوداني

الخميس 21/يونيو/2018 - 08:43 ص
طباعة 21 يونيو: وفاة المهدي
 
في مثل هذا اليوم الحادي والعشرين من يونيو 1885: توفي محمد أحمد المهدي، زعيم سوداني. وشخصية دينية، أعلن نفسه المهدي المنتظر وادعى التكليف الإلهي بنشر العدل ورفع الظلم، ثار على الحكومة المصرية في السودان وانهى حكمها في السودان وقتل حاكمها العام غوردون باشا. اتبعه كثير من أهل السودان وسماهم بالأنصار. توفي بعد استيلائه على الخرطوم بأشهر قليلة وانتهت دولته بالغزو الإنجليزي المصري للسودان ومقتل خليفته التعايشي.
للمزيد عن حياته وشخصيته.. اضغط هنا

21 يونيو: إقصاء "بني صدر" من مجلس الشورى الإيراني

21 يونيو: إقصاء بني
وفي مثل هذا اليوم الحادي والعشرين من يونيو 1981: مجلس الشورى الإيراني  يقرر إقصاء رئيس الحكومة: أبو الحسن بني صدر، ويصدر مذكرة توقيف ضده، أول رئيس منتخب للجمهورية الإيرانية، لكنه لم يمكث طويلا بسبب الخلافات مع الخميني بدعوى أنه يتحرك ضد رجال الدين في السلطة، وعلى وجه التحديد ضد محمد بهشتي رئيس السلطة القضائية في ذلك الوقت.
أبو الحسن بني صدر من مواليد 22 مارس 1933، كان أول رئيس لإيران بعد الثورة الإيرانية سنة 1979، التي انتصرت وأنهت الحكم الملكي.
كان أبو الحسن بني صدر شيعيا اثني عشريا ولد في همدان الإيرانية، تولّى مؤقتاً منصب وزير الشئون الخارجية في إيران من 12 نوفمبر 1979 بعد إبراهيم يزدي وتلاه في هذا المنصب صادق قطب زاده.
تولّى رئاسة الجمهورية الإيرانية في 4 فبراير 1980 حتى 21 يونيو 1981 ليليه في هذا المنصب محمد علي رجائي.
للمزيد عن شخصيته ومواقفه.. اضغط هنا

21 يونيو: اغتيال جورج حاوي في تفجير سيارته في لبنان

21 يونيو: اغتيال
وفي مثل هذا اليوم الحادي والعشرين من يونيو 2005:  اغتيال جورج حاوي في تفجير سيارته في لبنان. وهو سياسي لبناني مسيحي أرثوذكسي يعتبر من أهم وجوه اليسار اللبناني منذ السبعينات. تولى منصب الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني ورئيس للمجلس الوطني للحزب كما أنه كان نائب رئيس المجلس الرئاسي للحركة الوطنية اللبنانية.
للمزيد عن شخصيته واغتياله.. اضغط هنا

21 يونيو: الجيش الباكستاني يقصف مواقع لطالبان باكستان

21 يونيو: الجيش الباكستاني
وفي مثل هذا اليوم الحادي والعشرين من يونيو 2009: قصف الجيش الباكستاني مواقع يعتقد أنها تابعة لزعيم حركة طالبان باكستان بيت الله محسود في مقاطعة جنوب وزيرستان ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني يتوعد باجتثاث المسلحين.

21 يونيو: القاعدة في العراق: سنقتل الروس الأربعة

21 يونيو: القاعدة
وفي مثل هذا اليوم الحادي والعشرين من يونيو 2006: قال بيان على الإنترنت: إن مجموعة من المسلحين تقودهم القاعدة في العراق قررت قتل أربع رهائن روس بعد أن رفضت موسكو الاستجابة لمطالب بالانسحاب من الشيشان وإطلاق سراح سجناء مسلمين.
وقال مجلس شورى المجاهدين في بيانه إنه "بعد إمهال المجلس الحكومة الروسية 48 ساعة للاستجابة لمطالبه لم تستجب الحكومة (الروسية) لما تم اشتراطه لفك أسر دبلوماسييها.. بل إنها لم تلق أي قيمة لمواطنيها واكتفت بمجرد المطالبة بفك قيدهم.. واستمرت في ذات الوقت في حربها على الإسلام وأهله؛ ولذا فقد قررت المحكمة الشّرعية لمجلس شورى المجاهدين في العراق إنزال حكم الله فيهم وقضت بقتلهم."
ولم يتسن التحقق من صحة البيان، ولم يتضح متى قد يقتل الرهائن.

21 يونيو: "موسوي" يدعو للاحتجاج مع ضبط النفس

21 يونيو: موسوي يدعو
وفي مثل هذا اليوم الحادي والعشرين من يونيو 2009: دعا الزعيم الإيراني المعارض مير حسين موسوي أنصاره إلى مواصلة الاحتجاجات على الانتخابات الرئاسية, "ولكن مع ضبط النفس", طبقا لما جاء في بيان له.
 وقال موسوي: "واصلوا ضبط النفس في احتجاجاتكم، وأتوقع أن تتجنب القوات المسلحة إحداث ضرر غير قابل للإصلاح". كما قال موسوي: إن من حق الإيرانيين الاحتجاج على ما سماه التلاعب في الأصوات. وأضاف مخاطبا الإيرانيين "اليوم بلدنا ينعى الذين قتلوا في الاحتجاجات، وأدعوكم لالتزام الهدوء".
 كما أدان موسوي ما سماها الاعتقالات الجماعية لأنصاره، وحذر من شقاق بسبب ذلك بين المجتمع والقوات المسلحة.
للمزيد عن مير حسين موسوي.. اضغط هنا

21 يونيو: قصف لوزيرستان وجيلاني يتوعد المسلحين

21 يونيو: قصف لوزيرستان
وفي مثل هذا اليوم الحادي والعشرين من يونيو 2009: قصف الجيش الباكستاني بالمقاتلات والمدفعية مواقع يعتقد أنها تابعة لزعيم حركة طالبان باكستان بيت الله محسود في مقاطعة جنوب وزيرستان القبلية ما أسفر عن سقوط قتلى. وبينما توعد رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني باجتثاث المسلحين، أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن ثقته بقدرة إسلام آباد على عزل "المتطرفين".
 وذكرت الأنباء أن القصف استهدف قريتي مكين بازار وشاكار كوت، ونقلت عن شهود قولهم إن الغارة الأولى أوقعت ستة قتلى في حين سقط أربعة قتلى في الثانية.

شارك