8 أكتوبر: الإرهابي "عاصم عبد الماجد" يقود هجومًا على مديرية أمن أسيوط

السبت 08/أكتوبر/2016 - 09:15 ص
طباعة 8 أكتوبر: الإرهابي
 
في مثل هذا اليوم الثامن من أكتوبر 1981: اتهم عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية في مصر- في قضية تنظيم الجهاد وبمحاولة قلب نظام الحكم بالقوة وتغيير الدستور ومهاجمة قوات الأمن في أسيوط، حيث كان على رأس القوة المقتحمة لمديرية الأمن التي احتلت المديرية لأربع ساعات، وأسفرت المواجهات في هذه الحادثة الشهيرة عن مصرع 118 شخصًا؛ حيث قاد عبد الماجد مجموعة من الجناح العسكري للجماعة الإسلامية بمهاجمة مديرية أمن أسيوط ومراكز الشرطة واحتلال المدينة ودارت بينهم وبين قوات الأمن المصرية معركة حامية قتل فيها العديد من كبار رجال الشرطة والقوات الخاصة وأصيب عبد الماجد أثناء عملية الاقتحام أصيب بثلاثة أعيرة نارية في ركبته اليسرى والساق اليمنى فعجز عن الحركة وتم القبض عليه ومعه ناجح إبراهيم وكرم زهدي وعصام دربالة، والحكم عليهم فيما عرف في وقتها بقضية تنظيم الجهاد بالأشغال الشاقة المؤبدة لمدة 25 عاماً. 
للمزيد عن عاصم عبد الماجد ودوره في الجماعة الإسلامية.. اضغط هنا

8 أكتوبر: الإفراج عن "محمد علي بشر" عضو مكتب إرشاد الإخوان

8 أكتوبر: الإفراج
وفي مثل هذا اليوم الثامن من أكتوبر 2002: تم الإفراج عن محمد علي عضو مكتب إرشاد لجماعة الإخوان المسلمين بعدما قبض عليه في 14 أكتوبر 1999 فيما عُرِف بـ(قضية النقابيين)، وأُحيل إلى المحكمة العسكرية هو وعشرون نقابيًّا متَّهمًا في هذه القضية، وحكمت عليه المحكمة العسكرية برئاسة اللواء "أحمد الأنور" بالسجن ثلاث سنوات؛ بتهمة الانتماء إلى الإخوان المسلمون، والإعداد لانتخابات النقابات المهنية. 
للمزيد عن محمد علي بشر.. حياته وسيرته اضغط هنا

8 أكتوبر: مقتل قائد كتائب القسام بالضفة الغربية ونائبه على يد الإسرائيليين

8 أكتوبر: مقتل قائد
وفي مثل هذا اليوم الثامن من أكتوبر 2010 : رصدت الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية قائد كتائب القسام بالضفة الغربية (نشأت الكرمي ونائبه مأمون النتشة) المسئولين عن عمليات إطلاق نار على سيارة إسرائيلية، وقامت بمحاصرة منزل يتحصنا في منطقة جبل جوهر بالخليل كانا في داخله وقامت قوات من الجيش الإسرائيلي مدعمة بدبابات ومجنزرات وجرافات D9 و مروحيات أباتشي وقامت بالاشتباك مع المسلحين الفلسطينيين لعدة ساعات استخدمت فيه القوات الإسرائيلية قذائف الدبابات لينتهي الاشتباك بمقتل (نشأت الكرمي ومأمون النتشة) وإصابة أربع جنود إسرائيليين.

8 أكتوبر: مولد "محمد علي بليغ" القيادي الإخواني

8 أكتوبر: مولد محمد
وفي مثل هذا اليوم الثامن من أكتوبر 1956: ولد محمد علي بليغ القيادي الإخواني، وتم اعتقاله ضمن مجموعة رجال الأعمال الأخيرة، وتم إحالته إلى المحاكمة العسكرية، في ديسمبر 2006 وأحيل ضمن 40 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين ورجال أعمال إلى المحاكمة العسكرية، حيث أوضح مكتب الحاكم العسكري في بيان صحافي "أنه تمت إحالة المتهمين إلى القضاء العسكري لاتهامهم بقيادة جماعة محظورة تعمل على قلب نظام الحكم، وتعطيل العمل بالدستور وغسيل الأموال..
التحق بكلية الطب في بداية سبعينيات القرن الماضي وحصل على شهادة البكالوريوس، ثم الماجستير ودكتوراه في أمراض العيون، ويعمل حاليًا أستاذًا للرمد في معهد بحوث أمراض العيون في الجيزة، واستشاريًّا في مستشفى المقاولون العرب، ومستشفى رمد الأزهر وشارك في عدد كبير من المؤتمرات الدولية في لبنان وتونس وإسبانيا وفرنسا، بالإضافة لعدد من المؤتمرات العلمية التي أقيمت في مصر وسافر في دورات تدريبية ومهمات علمية بمستشفى "مورفيلد" في لندن ومعهد الرمد بـ"ألكانتي" في إسبانيا، ومركز "تومي" في أرلينجتون بألمانيا.
 انضمامه إلى التنظيم الإخواني 
 انضم إلى جماعة الإخوان المسلمين في فترة مبكرة من عمره، أثناء دراسته في كلية الطب انضم إلى قسم المهنيين بالجماعة ورُشح من قبلها في انتخابات نقابة الأطباء حتى أصبح عضوًا بمجلس نقابة أطباء الجيزة، ورُشح قبل الاعتقال مباشرة لمنصب نائب رئيس معهد بحوث أمراض العيون بدرجة نائب رئيس جامعة. تم اعتقاله مع مجموعة رجال الأعمال الإخوان وتم إحالته إلى المحاكمة العسكرية في ديسمبر 2006م ضمن 40 من قيادات الجماعة، وقال مكتب الحاكم العسكري وقتها "إنه تمت إحالة المتهمين إلى القضاء العسكري لاتهامهم بقيادة جماعة محظورة تعمل على قلب نظام الحكم، وتعطيل العمل بالدستور وغسيل الأموال"، وتعود تفاصيل القضية التي حملت رقم 2007/2 جنايات عسكرية إلى اعتقال مباحث أمن الدولة في 14 ديسمبر 2006 عدداً من قيادات الجماعة على رأسهم محمد علي بليغ وخيرت الشاطر وحسن مالك ومحمد علي بشر، وتتابعت حملة الاعتقالات في القضية على خمس حملات كان آخرها في 14 مارس 2007 في قضية حملت رقم 963 لسنة 2006.
   وجاءت القضية على خلفية العرض الرياضي الشهير الذي أقامه طلاب الإخوان في جامعة الأزهر الشريف، وهم يرتدون ملابس وصفت بأنها ملابس عسكرية، وفي 5 فبراير 2007 صدر قرار رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسني مبارك بإحالة القضية إلى القضاء العسكري.
  أصدرت النيابة العسكرية قرار بإحالة المتهمين أمام المحكمة العسكرية العليا في 23 أبريل 2007 بتوقيع العميد حربي أحمد حسين مساعد المدعي العام العسكري وانعقدت المحاكمة برئاسة اللواء عبد الفتاح عبد الله علي وعضوية العميد سيد محمد السعيد هلال والعقيد محمد علي حسن العمدة ومثل النيابة العسكرية المقدم محمد جندي نجيب، وصدر الحكم بتوقيع اللواء أركان حرب حسن الرويني قائد المنطقة المركزية العسكرية.
  استمرت المحاكمة 73 جلسة سرية منع عنها الإعلام تماماً بدأت في 26 أبريل 2007، وانتهت بصدور الحكم في جلسة الثلاثاء 15 أبريل 2008 بعد أن تأجل النطق بالحكم لثلاث مرات حكم على 25 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالسجن لمدد تتراوح بين الثلاث والعشر سنوات بتهم غسيل الأموال والانتماء لجماعة محظورة، وبُرئ 15 من المعتقلين كان منهم محمد علي بليغ.
للمزيد عن محمد علي بليغ.. اضغط هنا

8 أكتوبر: إطلاق سراح "مختار نوح" القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين

8 أكتوبر: إطلاق سراح
وفي مثل هذا اليوم الثامن من أكتوبر 2002: أطلق سراح مختار نوح القيادي السابق في جماعة الاخوان المسلمين- بعد قضائه 3 سنوات في القضية التي أطلق عليها قضية اختراق النقابات المهنية، حيث يعد مختار نوح (ولد في  .. من ابرز رموز شباب جيل سبعينيات القرن الماضي الذي انضموا لجماعة الاخوان المسلمين، ليحدثوا في الجماعة النقلة النوعية الهائلة على الصعيد الحركي والجماهيري.. ونقصد جيل د.عبدالمنعم ابوالفتوح، د.عصام العريان، المهندس ابوالعلا ماضي، د.حلمي الجزار، خيرت الشاطر، وغيرهم من شباب السبعينيات والذي نجح المرشد الاسبق عمر التلمساني في التقاط معظمهم من جامعات مصر، فكانت تجربتهم في الاتحادات الطلابية ثم في النقابات المهنية (خاصة الاطباء – المهندسين – المحامين) التجربة التي سمحت لجماعة الاخوان بالتغلغل والانتشار داخل ابناء الطبقة الاهم في التركيبة المجتمعية «الطبقة الوسطى».
ولعب مختار نوح دوراً مهماً ورئيساً في استراتيجية الجماعة في السيطرة على النقابات المهنية، بالخصوص في نقابة المحامين، حيث كان وقتها من شباب المحامين الاخوان.
وحدث صراع داخل صفوف جماعة الإخوان على إدارة ملف النقابات المهنية أنتهت بازاحة مختار نوح وعقب خروجه من السجن أعلن انشقاقه عن الجماعة، وشرع في خوض معارك مع قيادة الجماعة، تحولت بعد ذلك إلى نوع من المراجعات والنقد الذاتي تصاعدت حدتها ليصبح نوح من أبرز رموز التيار المنشق عن الإخوان واخرج اكثر من كتاب كشف المستور عن حقيقة الإخوان ومخططاتهم للسيطرة والهيمنة وكان له دورا فى التصدي للإخوان في فترة حكم المخلوع مرسى وعقب ثورة 30 يونيو. وله العديد من المؤلفات التي قدم فيها رؤيته الناقدة والكاشفة لأكاذيب جماعات الإخوان وتيار الإسلامي السياسي منها:
ـ (موسوعة الحركات الإسلامية والسياسة الأمنية).
ـ ( من قتل الشيخ الذهبي).
ـ (ثلاثون عاماً من الصراع فى مصر) الجزء الأول : قضية الفنية العسكرية.
ـ (يوميات السيدة عائشة).
ـ يوميات صحابى فى محنة (كعب بن مالك).
ـ (يعنى إيه كلمة سجين).
ـ (الغل القاتل).
ـ (رسالة من خلف الأسوار).
ـ (الجهاد بالكلمة ) .
ـ (مسرحية موسى العصرى ).
للمزيد عن أفكار مختار نوح الناقدة لتيار الإسلام السياسي.. اضغط هنا

شارك