10 أكتوبر: الإخواني "بنكيران" يترأس الحكومة المغربية الجديدة

الأحد 09/أكتوبر/2016 - 05:55 م
طباعة 10 أكتوبر: الإخواني
 
في مثل هذا اليوم العاشر من أكتوبر 2013: ترأس عبد الإله بنكيران الحكومة الجديدة بتفويض من عاهل المغرب محمد السادس، وتعد هذه الحكومة الثانية التي يترأسها بنكيران ،أمين عام حزب العدالة والتنمية المغربي، التحق بتنظيم الشبيبة الإسلامية عام 1976 بعد واقعة اغتيال الزعيم الاشتراكي عمر بنجلون، وانتخب بنكيران رئيسا للجماعة الإسلامية عام 1986، ودفعت اعتقالات «للجماعة الإسلامية» في مكناس الحركة إلى قبول دعوة عبد الإله لهجر السرية والخروج إلى العلن. 
للمزيد حول عبد الإله بنكيران.. اضغط هنا
للمزيد عن حزب العدالة والتنمية الممثل السياسي لإخوان المغرب .... اضغط هنا

10 أكتوبر: باكستان: تحرير "معظم الرهائن" إثر عملية عسكرية في مقر قيادة الجيش

10 أكتوبر: باكستان:
وفي مثل هذا اليوم العاشر من أكتوبر 2009: أعلن الجيش الباكستاني أنه نفذ عملية عسكرية حرر خلالها "معظم" الرهائن الذين كانوا رهائن لدى مسلحين هاجموا المقر العام للجيش في روالبندي، وقال المتحدث باسم الجيش الميجور جنرال أطهر عباس: إن العملية "كللت بالنجاح"، لكنه لم يعط اي تفاصيل عن وقوع ضحايا أو اصابات. وقال المتحدث انه سيتم الاعلان عن حصيلة العملية في وقت لاحق. 
وكانت فرانس برس قد افادت بحدوث انفجارين في المبنى الذي كان يحتجز فيه المسلحون رهائنهم. 
وكان المسلحون الموالون لحركة طالبان باكستان يحتجزون ما بين عشرة وخمسة عشر عسكريا داخل مقر قيادة الجيش، وكان أطهر عباس قد أفاد بأن ما بين 4 إلى 5 مسلحين يحتجزون هؤلاء العسكريين داخل المقر.

10 أكتوبر: تنفيذ حكم الإعدام في "حمام الكموني"

10 أكتوبر: تنفيذ
وفي مثل هذا اليوم العاشر من أكتوبر 2011: تم تنفيذ حكم الإعدام في محمد أحمد حسن الشهير بـ"حمام الكموني" بتهمة قتل 6 من الأقباط ومجند مسلم، وإصابة 9 آخرين من الأقباط، بعد إطلاقه أعيرة نارية بشكل عشوائي أثناء خروجهم من الاحتفال بليلة عيد الميلاد بمدينة نجع حمادي.

10 أكتوبر: مقتل 128 وإصابة المئات في تفجيري أنقرة وأوغلو يتهم تنظيمات إرهابية

10 أكتوبر: مقتل 128
وفي مثل هذا اليوم العاشر من أكتوبر 2015: وقع تفجيران انتحاريان تحت جسر يؤدي إلى محطة قطارات أنقرة في حي أولوص في العاصمة التركية أنقرة، ووفقًا للإعلان الذي قام به حزب الشعوب الديمقراطي فإن عدد القتلى النهائي 128 شخص. فيما بلغ عدد المصابين إلى 508 منهم 65 حالتهم خطيرة. 
وأشار رئيس الوزراء التركي– وقتها- أحمد داوود أوغلوا بإصبع الاتهام إلى ثلاث تنظيمات هي داعش وحزب العمال الكردستاني وجبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.

10 أكتوبر: العراق يبث اعترافات لمتمردين ينتميان لتنظيم القاعدة

10 أكتوبر: العراق
وفي مثل هذا اليوم العاشر من أكتوبر 2010: عرض التلفزيون الحكومي العراقي اعترافات لرجلين اعتقلا في العراق على صلة بهجمات تفجيرية على سفارات ومكتب لمحطة تلفزيون اجنبية وهما يدليان باعترافات جاء فيها انهما يعملان لحساب تنظيم القاعدة.
ويأتي بث الاعترافات التي انتشرت بشكل واسع على قنوات محلية عديدة في وقت تواجه فيه القوات العراقية ضغوطا لاظهار قدرتها على محاربة المتمردين بينما تستعد القوات الامريكية للانسحاب الكامل من العراق بنهاية عام 2011.
وقال أحد الرجلين ويدعى سنان عبد (29 عاما) انه شارك شخصيا في اعداد هجمات تفجيرية انتحارية على السفارات المصرية والايرانية والالمانية في ابريل نيسان وهي هجمات اسفرت عن سقوط 41 قتيلا على الاقل.
وقال ان دوره كان توصيل الدوائر الكهربائية في السيارة بعد زرع المتفجرات ثم تدريب الانتحاري على كيفية تفجير السيارة عندما تصل الى هدفها.
أما الرجل الثاني ويدعى عبد الله صالح (34 عاما) فقد قال انه ساعد في اعداد المتفجرات في هجوم انتحاري وقع في يوليو تموز على مكتب قناة العربية التلفزيونية في بغداد قتل خلاله أربعة أشخاص على الاقل.
وقال صالح وهو ينظر مباشرة الى الكاميرا انه يعمل لصالح تنظيم دولة العراق الاسلامية التابعة للقاعدة وانه يعمل في قطاع صناعة المتفجرات وقال انه زرع متفجرات في حافلة صغيرة لاستهداف مكتب قناة العربية التلفزيونية وان العملية استغرقت يومين.
وأنهت الولايات المتحدة رسميا عملياتها القتالية وحولت المسؤولية الاولى عن الامن الى القوات العراقية. وما زالت واشنطن تحتفظ بما يقرب من 50 ألف جندي في العراق وتخطط لسحبهم العام القادم.

شارك