14 يناير: مولد "حطاب" مؤسس ومُنَظِّر السلفية المقاتلة بالجزائر

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 08:36 ص
طباعة 14 يناير: مولد حطاب
 
في مثل هذا اليوم الرابع عشر من يناير 1967: ولد حسان حطاب المدعو أبو حمزة في حي "بن زرفة" ببلدية برج الكيفان شرق الجزائر العاصمة. من مؤسسي الجماعة السلفية للدعوة والقتال وأميرها من 1999 إلى 2003.. 
للمزيد عن حسن حطاب.. حياته وسيرته اضغط هنا
وللمزيد عن الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر.. اضغط هنا

14 يناير: 5 قتلى بهجوم لطالبان على أحد أكبر الفنادق في كابول

14 يناير: 5 قتلى
وفي مثل هذا اليوم الرابع عشر من يناير 2008: لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم وأُصيب ما يزيد على ستة آخرين، في هجوم انتحاري تبنته حركة "طالبان"، على أحد الفنادق الفخمة في العاصمة الأفغانية كابول، والذي يقطنه عدد كبير من الأجانب.. وقال مسؤولون بوزارة الداخلية الأفغانية إن انفجاراً وقع في فندق "سيرينا"، أحد أكبر الفنادق السياحية في العاصمة كابول، حيث قامت قوات الشرطة بفرض طوق أمني حول موقع الانفجار، الذي خلف خمسة قتلى بينهم المهاجم الانتحاري.
وفي واشنطن، قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن أحد الأمريكيين على الأقل، لقى مصرعه في الهجوم على فندق "سيرينا" في العاصمة الأفغانية كابول، وكان الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية، زماري بشاري، قد أكد في وقت سابق، أن اثنين على الأقل من العاملين بحراسة الفندق سقطا بين القتلى، كما أن اثنين من الجرحى، من العاملين بالأمم المتحدة.
وقال متحدث باسم حركة طالبان: إن مهاجماً انتحارياً وثلاثة مسلحين آخرين من عناصر الحركة، قاموا بتنفيذ الهجوم على الفندق، مؤكداً أن الهجوم أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.
للمزيد عن حركة "طالبان".. اضغط هنا

14 يناير: فتاة فلسطينية تُفَجِّر نفسها عند معبر إيريز

14 يناير: فتاة فلسطينية
وفي مثل هذا اليوم الرابع عشر من يناير 2004: فجرت ريم الرياشي نفسها عند معبر إيريز، وهي ريم صالح الرياشي استشهادية علم فلسطينية من حي الزيتون بمدينة غزة وهي أم لطفلين، تنتمي لكتائب القسام الجناح العسكري لحماس، وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في بيان مشترك مسئوليتهما عن هذا الحادث، وتعتبر أول استشهادية من كتائب القسام..
14 يناير: الحكومة اليمنية تحذر مواطنيها من إيواء عناصر "القاعدة"
وفي مثل هذا اليوم الرابع عشر من يناير 2010: حذرت الحكومة اليمنية مواطنيها من مغبة ايواء من وصفتهم بعناصر تنظيم "القاعدة" في اليمن ودعتهم الى التعاون مع قوات الامن والابلاغ عنهم، ونقلت وسائل الاعلام الحكومية عن مسئول أمني يمني قوله: "هناك حرب مفتوحة على عناصر القاعدة في كل أنحاء اليمن".
وجاء التحذير بعد يوم من إعلان الحكومة اليمنية عن مقتل عبد الله المحضار، أحد قادة القاعدة في اليمن في اشتباك مع قوات الأمن في منطقة الحوطة في محافظة شبوة التي تبعد 600 كيلومترا شرق صنعاء.. من جهة أخرى دعا عدد من رجال الدين في اليمن الى اعلان "الجهاد" في حال دخول قوات أجنية الى اليمن لمساعدة القوات الحكومية في الحرب على تنظيم القاعدة في اليمن، وجاء في بيان وقعه نحو 150 من رجال الدين وتلي في مؤتمر صحفي في العاصمة صنعاء " اذا دخلت قوات اجنبية الى الاراضي اليمنية فان الجهاد يصبح واجبا".
ومن بين الموقعين على البيان رجل الدين اليمني عبد المجيد الزنداني الذي تعتبره الولايات المتحدة "ارهابيا دوليا".
ورفض رجال الدين أي تعاون بين الحكومة اليمنية ودول أخرى في المجالين الأمني أو العسكري إذا خالف هذا التعاون "الشرع الإسلامي" وكذلك إقامة قواعد عسكرية أجنبية سواء على الأراضي أو في المياه الإقليمية اليمنية.
للمزيد عن خالد عبد الله المحضار.. حياته وسيرته اضغط هنا
وللمزيد عن القاعدة في المين (تنظيم أنصار الشريعة).. اضغط هنا

14 يناير: حكم عراقي بإعدام 11 متهمًا في تفجيرات انتحارية

14 يناير: حكم عراقي
وفي مثل هذا اليوم الرابع عشر من يناير 2010: أصدرت محكمة عراقية حكما بالإعدام على 11 عراقيا بتهمة تخطيط وتنفيذ تفجيرات ما بات يعرف بتفجيرات "الأربعاء الأسود" والتي وقعت في التاسع عشر من أغسطس الماضي واسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص.. وقد أدت الهجمات الى تدمير مبنيي وزارتي الخارجية والمالية وكانت الاعنف التي شهدها العراق لمدة عام، ومن بين المتهمين عضو بتنظيم القاعدة بالعراق ورجل قال انه تلقى تمويلا من مسؤول رفيع في حزب البعث العراقي يقيم حاليًا في سورية.
فقد شملت أحكام الإعدام، سالم عبد جاسم، الذي اعترف أنه تلقى التمويل اللازم للهجمات من العميد الركن نبيل عبد الرحمن، وهو ضابط كبير في الجيش أثناء حكم صدام حسين ويقيم حاليًا في سوريا، كما شملت إسحاق محمد عباس قيادي بالقاعدة في العراق، وشقيقه مصطفى، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن مسئول بالمحكمة. 
للمزيد عن القاعدة في العراق.. اضغط هنا

14 يناير: انتخاب "وهدان" بدلًا من "الحسيني" عضوًا بالإرشاد

14 يناير: انتخاب
وفي مثل هذا اليوم الرابع عشر من يناير 2012 تم انتخاب محمد وهدان عضوًا بمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين بدلاً من سعد الحسيني؛ نظرًا لانتخابه عضوًا بالمكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة.. ويُذكر أن وهدان حَكَمَت عليه محكمة عسكرية استثنائية بثلاث سنوات في القضية العسكرية رقم 8 لسنة 1995م بتهمة محاولة إحياء جماعة محظورة مع مجموعة من قيادات الإخوان وذلك عقب اجتماع لمجلس شورى الجماعة بمركزها العام بالتوفيقية وخرج من المعتقل عام 1998م..
للمزيد عن سعد الحسيني.. حياته وسيرته اضغط هنا

14 يناير: بسبب كتاب "آيات شيطانية".. "الخميني" يهدر دم "سلمان رشدي"

14 يناير: بسبب كتاب
وفي مثل هذا اليوم الرابع عشر من يناير 1989 أصدر آية الله الخميني فتوى بقتل الكاتب البريطاني سلمان رشدي بسبب كتابه "ايات شيطانية" الذي اعتبره مهينًا للإسلام.
وهي رواية من تأليف الكاتب البريطاني من أصل هندي سلمان رشدي. صدرت في لندن بتاريخ 26 سبتمبر عام 1988 بعد 9 أيام من إصدار هذا الكتاب تلقى دار النشر الذي طبع الكتاب الآلاف من رسائل التهديد والاتصالات التلفونية المطالبة بسحب الكتاب من دور بيع الكتب. قامت بنغلاديش والسودان وجنوب أفريقيا وكينيا وسريلانكا وتايلاند وجمهورية تنزانيا المتحدة وإندونيسيا وفنزويلا وسنغافورة بمنع الكتاب وخرجت مظاهرات تنديد بالكتاب في إسلام آباد ولندن وطهران وبومبي ودكا وإسطنبول والخرطوم ونيويورك. حصلت خلال عمليات الاحتجاج هذه حادثتين لفتتا أنظار العالم وهي حادثة حرق أعداد كبيرة من الكتاب في برادفورد في المملكة المتحدة في 14 يناير 1989 والحادثة الثانية هي صدور فتوى من الخميني في 14 فبراير 1989 بإباحة دم سلمان رشدي وهاتان الحادثتان لفتتا نظر وسائل الإعلام الغربية بشدة.

14 يناير: "داعش" يتبنى "هجمات جاكرتا"

14 يناير: داعش يتبنى
وفي مثل هذا اليوم الرابع عشر من يناير 2016: وقعت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا سلسلة انفجارات أسفر عنها مقتل 8 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجروح بحسب تقارير الشرطة الإندونيسية . وأوضحت الشرطة الاندونيسية أن هذه الحصيلة تشمل خمسة من منفذي الهجمات بينهم أجنبي، مشيرة إلى أن 6 انفجارات على الأقل وقعت في العاصمة قرب مكتب الأمم المتحدة ومناطق أخرى.
وقد تبنى "تنظيم الدولة" "داعش" تلك الهجمات.

شارك