الدكتور " اجو" أستاذ الإعلام بجامعة ابدين بنيجيريا في حوار خاص.. "الفساد سبب وجود بوكو حرام"

الثلاثاء 20/مارس/2018 - 10:48 ص
طباعة الدكتور  اجو أستاذ
 
أكد الدكتور “اجو اوجيبدو” استاذ الإعلام بجامعة ابدين بنيجيريا أن الفساد كان هو العامل الأكبر والرئيسي في نشأة وانتشار جماعة بوكو حرام في نيجيريا كما أشار إلى أن القضاة على الجماعة يتطلب أولا التخلص من الفساد وهذا صعب جدا وإلى نص الحوار
في البداية ماهي العوامل التى ساعدت على وجود جماعة بوكو حرام في نيجيريا?
هذا سؤال صعب لأن هناك عدد كبير من العوامل ولكن الفساد يأتي في مقدمتها لأنه متغلغل في نواحي عديدة فمثلا الجيش النيجيري غير مجهز بشكل كافي لمواجهة هذه الجماعة أو غيرها هذا على الرغم من أن أموال كثيرة قيل إنها دفعت لتجهيز الجيش بأفضل الأسلحة ولكن هذه الأموال كانت تسرق من قبل رجال السياسة وعندما ظهرت بوكو حرام ثم كشف ان هذه الأموال لم تصرف لتجهيز الجيش كما أدعوا بل إن بوكو حرام اتضح انها مجهزة بأسلحة وعتاد أفضل بكثير من الجيش  العامل الثاني المهم هو جغرافيا نيجيريا فالحدود النيجيرية مفتوحة على بعض وبل تأمين الأمر الذي سهل دخول أعضاء جماعة بوكو حرام ليعملوا العمليات بسهولة ويسر ويرجعوا من حيث أتوا بلا تعقب  ولكي تتضح الصورة لك فهناك واقعيا 20 الف طريق للدخول إلى نيجيريا والذي يتم تأمينها منها 200 طريق فقط على الحدود 
العامل الثالث هي مساندة بعض رجال الدين لبوكو حرام في البداية حيث تم خداعهم باعتبارهم هم الأولاد المعبرين عن الدين فكان يقال لاتهاجموهم إنهم مسلمين وتم مساندتهم ضد الجيش هذا قبل أن يظهروا على حقيقتهم  لكن يبقى الفساد هو محور كل هذا فإذا لم تسرق الأموال وتم تجهيز الجيش بالفعل وتأمين الحدود ما كنا قد،رأينا هذه الويلات
هل أثر إعلان بوكو حرام على مبايعتها لداعش على انتشارها ?
لقد استفادت بوكو حرام من الدعم العسكري القادم من داعش وخاصة من خلال دول ليبيا وسوريا ومحاور التنظيم في شمال إفريقيا ولكن بعد المبايعة سيكولوجيا أثر ذلك على انتشار الخوف منهم واتضح لعدد كبير من المسلمين أن هذه الجماعة ليس هدفها حماية المسلمين بل تحقيق مصالح خاصة فخافوا منها مثل المسيحين تماما 
ماهي أهم الجرائم التي قامت بها الجماعة ضد المسيحيين?
جرائم كثيرة بدأ الأمر في المناطق المسيحية مثل منطقة تشيبوك حيث تمت عمليات ذبح جماعي للمسيحين وحرق الكنائس وفي 2014 تمت عمليات خطف البنات. وبعدها أصبحت الجماعة تقتل مسلمين أيضا بحجة أنهم يتعاونون مع الجيش ضدهم فهم بذلك كفرة ويجب قاتلهم 
وهل توجد مواجهات فكرية للجماعة إلى جانب المواجهات الأمنية 
نعم يقوم بذلك المجلس الأعلى للشئون الاسلامية بنيجيريا حيث طوال الوقت أصبح يعلن رفضه لفتاوي بوكو حرام وتصدى لهم عدد من الشيوخ وقد قتلت الجماعة عدد من هؤلاء الشيوخ ردا على محاربتهم لهم 
تظهر اهتمام خاص بحركة رجعوا بناتنا التي تصدت لبوكو حرام من أجل عودة المختطتفات ما قصة هذه الحركة 
رجعوا بناتنا حركة اجتماعية نظمت كرد فعل على خطف بوكو حرام للبنات وهذه الحركة نجحت فى جعل هذه القضية ساخنة وملحة طوال الوقت ومطروحة بشكل دائم أمام الحكومة من خلال تنظيم مظاهرات ومسيرات وندوات ومؤتمرات كل يوم وفي أماكن مختلفة في ابيجو ولاجوس وغيرها كما أن لها وجود غير عادي على السوشيال ميديا وقد نجحت الحركة بهذا الحراك في جعل الحكومة تتفاوض مع بوكو حرام وأعادت أكثر من 100 بنت 
وكيف كانت المفاوضات بين الجماعة والحكومة ?
دفعت الحكومة أموال طائلة لم تفصح عن الارقام ولكنها أموال كثيرة بالفعل كما تم الافراج عن عدد من مجرمي الجماعة المقبوض عليهم كفدية لإعادة البنات  والحركة لا تهتم سوى بعودة البنات بأي طريقة ف 90% من اعضاء الحركة من النساء كما تقودها وزيره سابقة 
متى يمكن ان تتوقع نهاية بوكو حرام ?
لا يمكن التنبا بالوقت الذي نستطيع فيه أن نقول أن بوكو حرام قد انتهت هذا صعب جدا في ظل بقاء وتوغل العوامل التي ساعدت على نشأتها وانتشارها واخطرها الفساد

شارك