وثائق تكشف تحويل البنك المركزي الليبي مبالغ ضخمة لشركة تكنولوجيا الصناعات الدفاعية التركية

الإثنين 27/يوليه/2020 - 08:31 م
طباعة وثائق تكشف تحويل
 
الشعب، فقد كشفت وثائق مسربة وجود تحويلات مالية من عدة جهات ليبية لشركة  SSTEK التابعة لرئاسة صناعات الدفاع التركية التي يرأس إدارتها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبحسب الوثائق المسربة طالبت وزارة داخلية حكومة الوفاق من مصرف ليبيا المركزي تحويل مبالغ في عدة مناسبات لصالح الشركة التركية لغرض ما سمته توريد احتياجات خاصة لصالح وزارة الداخلية.   
وكشف تقرير لموقع "ليبيا ريفيو" وثائق مسربة تظهر أن ملايين اليورو يتم تحويلها من البنك المركزي الليبي إلى شركة تركية تدعى SSTEK.
وتأسست شركة تكنولوجيا الصناعات الدفاعية SSTEK  في عام 2016 كشركة تابعة بنسبة 100٪ لصناعة الدفاع التركية. وأنشأت شركة SSTEK  شركات حديثة أو شراكات مع شركات قائمة لدعم التنمية العسكرية، وفقًا للتقرير.
وأظهرت الوثائق أن وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا طلب من محافظ البنك المركزي الصديق تحويل حوالي 169 مليون يورو إلى حساب SSTEK.
كما خاطبت وزارة داخلية الوفاق محافظ مصرف ليبيا المركزي، طالبةً منه إلغاء خطاب سابق يفيد بإصدار خطاب اعتماد. وبدلاً من ذلك ، طُلب من المحافظ تحويل 169 مليون يورو مباشرة إلى حساب SSTEK.
كما تظهر الوثائق أن مدير عام إدارة الشؤون المالية العقيد محمد فرادة ، خاطب رئيس العمليات المصرفية في مصرف ليبيا المركزي ، طالباً منه استكمال تحويل المبلغ إلى حساب SSTEK.
خاطب رئيس مكتب مراجعة الحسابات الليبي خالد شكشك ، وزير الداخلية  مؤكدا أنه نظرا لحالة الطوارئ في البلاد، سيتم منح استثناءات وستعفى الواردات من SSTEK من الإجراءات العادية.
جدير بالذكر تمتلك شركة BMC التركية المتخصصة في صناعة الآليات المدرعة التركية 55% من أسهم شركة SSTEK، وشركة BMC  هي الشركة التي صدرت الآليات المدرعة التركية إلى طرابلس قبل أشهر لدعم الميليشيات هناك.
وتأسست BMC في عام 1964 ، وصنعت أكثر من 300.000 سيارة حتى الآن وقدمت قيمة مضافة بقيمة 10 مليارات دولار للاقتصاد التركي مع عمليات تصدير إلى أكثر من 80 دولة.

شارك