٧٢ مليون يورو من تميم لارهاب الإخوان في المانيا

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 01:56 م
طباعة ٧٢ مليون يورو من روبير الفارس
 
من الدوحة الي الأخوان والي الذئاب الرمادية المدعومة من اردوغان تتسرب أموال ضد الاستقرار في ألمانيا وذلك في إطار مساع قطرية لدعم الإسلام المتشدّد. حيث  يقول مدير مكتب حماية الدستور في شمال الراين بوركارت فراير "نلاحظ منذ بعض الوقت في ألمانيا أن الإخوان المسلمين كثفوا نشاطاتهم، وننطلق في المبدأ من أنهم مموّلون بهبات ومن دول عربية".

هذا ولم تغب سويسرا عن أهداف القطريين، ففي إطار المساعي الأميركية للكشف عن ممولي هجمات 11 سبتمبر 2001، حظرت الإدارة الأميركية أصول 62 شخصاً ومنظمة مرتبطين بشبكتين لتمويل الإرهاب، هما شبكة التقوى والبركات، حسب ما جاء في التقرير الوثائقي. يتخّذ مصرف التقوى من مدينة لوغانو في سويسرا مركزاً له، ويرأسه ميلياردير مصري عضو في الإخوان المسلمين ولاجئ في أوروبا. وإثر عمليات التفتيش في منزله، عثر على وثائق بعنوان "المشروع" تعود للعام 1982 وتصف خطة الإخوان المسلمين لفتح بلاد الغرب عبر تمويل سري وبطريقة سلمية في الغالب بهدف إنشاء الدولة الإسلامية تدريجاً، طبقا لما جاء في التقرير. 

وأظهرت وثائق الصحفي  أن ناديا كرموس،  أن سيدة قريبة من صاحب مصرف التقوى، تلقّت هبةً من "قطر الخيرية" لصالح مشروع لإنشاء "متحف حضارات الإسلام" الذي فتح أبوابه في سويسرا عام 2016. قال تقرير إنه في العام 2014، وقّعت ناديا عقداً مع مدير "قطر الخيرية" يوسف الكواري من أجل تجديد مبنى المتحف تبعا لبعض الشروط. ويؤكد 14 وصلاً حصول تحويلات منتظمة إلى المؤسسة الثقافية التي تديرها ناديا، وإلى مؤسسة ثقافية أخرى في لوزان وإلى جمعية في لوغانو يديرهما زوجها محمد كرموس. بين عامي 2011 و2013 حوّلت "قطر الخيرية" نحو 3 ملايين فرنك سويسري، أي نحو 2.5 مليون دولار ووفقًا لكتاب "أوراق قطرية " لكريستيان شيسنوت وجورج مالبرونو، فقد موّلت قطر حوالى 140 مسجدًا ومركزًا إسلاميًّا من نطاق جماعة الإخوان المسلمين بنحو 72 مليون يورو عبر منظمة قطر الخيرية للمساعدات، وتدفقت الأموال إلى ألمانيا.

و كشفت صحيفة ألمانية، أن أجهزة الاستخبارات الألمانية تتخوف من تغلغل الإسلاميين إلى داخل النخبة التعليمية، وسط أنباء عن قيام إمارة قطر بتقديم الدعم لهذه الشبكة بمبالغ تصل إلى الملايين، حتى في داخل ألمانيا.
وقال الكاتب ميشائيل فايسينبورن، في مقال له بصحيفة "شتوتغارتر تسايتونج" نُشر بتاريخ : إن الدستوريين يحذّرون من تنامي نفوذ جماعة الإخوان المسلمين في ألمانيا؛ إذ إن هدف المتطرفين الإسلاميين هو التغلغل إلى المجتمعات الغربية وإقامة دولة دينية إسلامية.

شارك