30 ديسمبر: وفاة "الصواف" مؤسس الإخوان المسلمون في العراق

الإثنين 30/ديسمبر/2019 - 09:31 م
طباعة 30 ديسمبر: وفاة الصواف
 
في مثل هذا اليوم الثلاثين من ديسمبر 1992م: توفى "محمد محمود الصواف"، أول مراقب للإخوان المسلمين في العراق، تعرف على فكر الإخوان أثناء دراسته في مصر في الأربعينيات من القرن الماضي وعقب عودته للعراق شرع في تأسيس خلايا إخوانية، وأسس في عام 1944 جمعية الأمر بالمعروف بالمعروف والنهي عن المنكر بالموصل، وفي 1948 أسس مع الشيخ أمجد الزهاوي جمعية "الإخوان الإسلامية وترأسها، واصدر مجلة استمرت لمدة عامين باسم مجلة الإخوة المسلمين بعد ثورة العراق في 1958 أغلقت المجلة وتم سجنه، وعقب خروجه غادر بغداد 1959 إلى سوريا، ثم توجه للسعودية في 1962 واستقر في مكة وشارك في تأسيس رابطة العالم الإسلامي، وفي سنواته الأخيرة اهتم بدعم "المجاهدين" الأفعان، له مؤلفات كثيرة.
للمزيد عن الصواف وحياته وأفكاره.. اضغط هنا
للمزيد عن الإخوان المسلمون في العراق.. اضغط هنا

30 ديسمبر: "الملا عمر" يتعهد بإخراج القوات الأجنبية من أفغانستان

30 ديسمبر: الملا
وفي مثل هذا اليوم الثلاثين من ديسمبر 2006: توعد زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر القوات الأجنبية من أفغانستان، وقال: إن الأفغان سيخرجونها بطريقة مخزية، وأكد الملا عمر في رسالة بثتها وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن من وصفها بقوات الأعداء في أفغانستان والعراق ستهزم، مشيرًا إلى أن الأفغان طردوا أعداءهم بالقوة عبر التاريخ ولم يسبق لقوة معتدية أن تركت أفغانستان بمشيئتها، وأشار إلى أن مقترح عقد مجالس قبلية على كلا جانبي الحدود بين أفغانستان وباكستان في محاولة لإنهاء العنف، ليس سوى مصيدة تحيكها القوات المعتدية، معربا عن ثقته بأن أي مسلم لن يشارك في مثل هذه المجالس ومن يشاركون فيه هم فقط من باعوا دينهم.
للمزيد عن الملا عمر.. حياته وسيرته اضغط هنا

30 ديسمبر: استقالة "الهاشمي" استنكارًا لسياسات "المالكي"

30 ديسمبر: استقالة
وفي مثل هذا اليوم الثلاثين من ديسمبر 2013: أعلن طارق الهاشمي استقالته من منصب نائب رئيس جمهورية العراق استنكارا لسياسات المالكي وردا على العدوان الذي تعرضت له الأنبار وتضامنا معها" حسب ما ذكر في مذكرة الاستقالة التي تقدم بها إلى الرئيس العراقي جلال طالباني.. والهاشمي كان أحد قادة الحزب الإسلامي العراقي، الذي يعتبر الواجهة السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في العراق.
للمزيد عن طارق الهاشمي.. حياته وسيرته اضغط هنا

30 ديسمبر: حكومة الصومال تؤكد بقاء قوات إثيوبيا ومظاهرات لرحيلها

30 ديسمبر: حكومة
وفي مثل هذا اليوم الثلاثين من ديسمبر 2006: قال وزير الإعلام في الحكومة الصومالية المؤقتة: إن القوات الحكومية مدعومة بالقوات الإثيوبية ستطارد عناصر المحاكم الإسلامية ومن سماهم بالمقاتلين الأجانب حتى إلقاء القبض عليهم.
وصرح علي أحمد جامع للجزيرة بأن العملية التي تقوم بها حكومته لم تنته بالسيطرة على مقديشو وإنما ستستمر حتى اعتقال قادة المحاكم وتقديمهم للعدالة وطرد "أنصارهم الأجانب" من البلاد.
وتأتي تصريحات جامع بعد تأكيد رئيس الحكومة الصومالية الانتقالية علي محمد غيدي أنه تم القضاء على معظم قوات المحاكم الإسلامية في الصومال.
وأضاف غيدي بعد وصوله مقديشو قادما من بيداوا برفقة نائبه حسين عيديد أن القوات الإثيوبية ستبقى في الصومال ما دامت هناك حاجة لوجودها، مشيرا إلى أن إرساء الاستقرار في بلاده هو الضمانة لاستقرار البلدان المجاورة، ومؤكدا أن مهمته الأولى هي نزع السلاح وحل جميع المليشيات في الصومال.

شارك