16 سبتمبر: تأسيس الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 08:13 ص
طباعة 16 سبتمبر: تأسيس
 
في مثل هذا اليوم السادس عشر من سبتمبر 1998: تم تأسيس الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر.
للمزيد عن الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر.. اضغط هنا

16 سبتمبر: تأسيس "جماعة الأمة القبطية"

16 سبتمبر: تأسيس
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من سبتمبر 1952: أعلن المحامي القبطي الشاب / إبراهيم فهمي هلال تأسيس جماعة "الأمة القبطية".
للمزيد عن جماعة الأمة القبطية.. اضغط هنا

16 سبتمبر: تعيين "محمد الفحام" شيخًا للأزهر

الإمام الأكبر محمد
الإمام الأكبر محمد الفحام
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من سبتمبر 1969: تعيين الإمام الأكبر محمد الفحام شيخًا للجامع الأزهر.
للمزيد عن الفحام.. حياته وسيرته اضغط هنا

16 سبتمبر: "داعش" يختطف مراسلاً ومصورًا صحفيين

16 سبتمبر: داعش يختطف
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من سبتمبر 2013: تم اختطاف مراسل صحيفة "إل موندو" الإسبانية خافيير اسبينوزا والمصور المستقل ريكاردو غارسيا فيلانوفا على يد عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" داعش، وأعلنت الصحيفة أنه تم بعد ذلك الإفراج عنهما، على موقعها الالكتروني أن مراسلها في الشرق الأوسط خافيير اسبينوزا أجرى اتصالا بإدارة تحرير الصحيفة "أبلغها فيه بأنه ومواطنه قد أطلق سراحهما وتم تسليمهما إلى عسكريين أتراك"، وأضافت أنه في هذه المكالمة الهاتفية القصيرة تمكن الصحافي من طمأنة إدارته إلى أنه وزميله بصحة جيدة.
للمزيد عن تنظيم داعش.. اضغط هنا

16 سبتمبر: تولية الشيخ "محمد الخضر" مشيخة الأزهر

الشيخ محمد الخضر
الشيخ "محمد الخضر حسين"
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من سبتمبر 1952: تولى الشيخ "محمد الخضر حسين" مشيخة الأزهر خلفًا للشيخ عبد المجيد سليم البشري الذي استقال.
للمزيد عن الشيخ محمد الخضر حسين.. حياته وسيرته اضغط هنا
16 سبتمبر: تأسيس
16 سبتمبر: إعدام وزير الخارجية الإيراني الأسبق صادق قطب زاده بتهمة التآمر على الدولة
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من سبتمبر 1982: تم إعدام وزير الخارجية الإيارني الأسبق صادق قطب بتهمة التآمر على الدولة.. وهو أحد الوزراء في بداية ثورة الخميني، وقد عارض ولاية الفقية وقد أيده أحد المراجع الدينية وتم إعدامه وإجبار المرجع الديني على الاعتذار علنًا في التلفزيون الرسمي الإيراني وطرده من المرجعية.

16 سبتمبر: الجيش اللبناني "يعتقل 4 من عناصر فتح الإسلام"

16 سبتمبر: الجيش
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من سبتمبر 2007: أعلن الجيش اللبناني أنه ألقى القبض على أربعة من مسلحي تنظيم (فتح الإسلام) الهاربين، بمن فيهم الناطق الرسمي باسم التنظيم الذي ذاع صيته إبان العصيان الذي أعلنته فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيينن، والذي كان يعتقد أنه قُتل.
فقد قال ناطق عسكري لبناني: إن "محمد صالح الدواوي، المعرف بسليم أبو طه، قد اعتقل فجر السبت بمعية ثلاثة آخرين من عناصر تنظيم فتح الإسلام في منطقة جبل طربول."
يذكر أن السلطات اللبنانية ما لبثت تطارد مسلحي فتح الإسلام الهاربين منذ انتهاء حصار المخيم.. ولا يزال زعيم التنظيم شاكر العبسي في عداد المفقودين؛ حيث اثبت فحص الحمض النووي ان الجثة التي تعرفت عليها زوجة العبسي على انها جثة زوجها، لا تعود للعبسي.
وقد أدى القتال في مخيم نهر البارد الى مقتل 122 من عناصر تنظيم فتح الإسلام على الأقل، إضافةً الى 166 من العسكريين.
للمزيد عن فتح الإسلام.. اضغط هنا

16 سبتمبر: التيار الصدري ينسحب رسميًّا من الائتلاف الشيعي

16 سبتمبر: التيار
وفي مثل هذا اليوم السادس عشر من سبتمبر 2007: قرر التيار الصدري الانسحاب رسميًّا من الائتلاف العراقي الموحد ذي الأغلبية البرلمانية بزعامة عبد العزيز الحكيم.
وقال لواء سميسم رئيس الهيئة السياسية التابعة لمكتب زعيم التيار مقتدى الصدر: إن قرار الانسحاب جاء نتيجة لعدم ظهور أي مؤشرات إيجابية للاستجابة من الائتلاف الموحد للمطالب التي تقدم بها تياره.
 ومن جانبها قالت النائبة عن التيار غفران سعد: إن اتخاذ الائتلاف الموحد قرارات بمفرده فيما يخص القرارات الرئيسية دون الرجوع إلى أعضاء التكتلات الأخرى كان من أسباب قرار الانسحاب.
وكان صلاح العبيدي المتحدث باسم الصدر قال في وقت سابق: إن اجتماعا آخر سيعقد بعد إعلان الانسحاب بين الكتلة الصدرية (32 مقعدًا) وقياديين من حزب الفضيلة الإسلامي (15 مقعدًا) المنسحب أيضًا من الائتلاف للتباحث بشأن سبل تنسيق المواقف بين الجانبين.. وأضاف العبيدي أن من الأسباب التي دفعت تياره للانسحاب أيضًا قضية التحقيق في أحداث كربلاء وموقف الحكومة مما جرى واتخاذها موقفًا موحدًا لم يتغير تجاه الصدريين.. وكان التيار الصدري هدد بالانسحاب من الائتلاف الشيعي (115 مقعدًا من أصل 275 بالبرلمان)؛ بسبب فشل الحكومة في تحقيق أقل ما يمكن من الخدمات والأمن للشعب، على حد قوله.
 وأعلن أن القوات العراقية اعتقلت عددًا من أنصاره في كربلاء على خلفية اشتباكات بين مسلحين وشرطة قبل نحو ثلاثة أسابيع أسفرت عن مقتل 52 شخصًا من الزوار الشيعة خلال إحياء ذكرى مولد الإمام المهدي.
للمزيد عن التيار الصدري.. اضغط هنا

شارك