9 سبتمبر: مولد "يوسف القرضاوي"

الخميس 08/سبتمبر/2016 - 06:31 م
طباعة 9 سبتمبر: مولد يوسف
 
في مثل هذا اليوم التاسع من سبتمبر 1924: ولد يوسف عبد الله القرضاوي في قرية صفط تراب مركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية في مصر، وانتمى القرضاوي لجماعة الإخوان المسلمين وأصبح من قياداتها المعروفين.
للمزيد عن يوسف القرضاوي.. حياته وسيرته اضغط هنا

9 سبتمبر: وفاة "أحمد شاه مسعود" القائد الأفغاني

9 سبتمبر: وفاة أحمد
وفي مثل هذا اليوم التاسع من سبتمبر 2001: توفي أحمد شاه مسعود القائد الأفغاني من أصول الطاجيكية، وهو يمثل التيار الإسلامي المعتدل.. اغتيل أحمد شاه مسعود قبل يومين فقط من تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر 2001 ويعتقد أن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة المتحالف مع طالبان التي كانت تسيطر على الحكم آنذاك، أرسل عنصرين من التنظيم نجحا في اغتياله في بلدة "خواجة بهاء الدين" بولاية تخار الشمالية قرب طاجيكستان حين تظاهرا بأنهما صحفيان وحملا معهما كاميرا ملغومة.
للمزيد عن أحمد شاه مسعود.. حياته وسيرته اضغط هنا

9 سبتمبر: لبنان: 3 قتلى و22 جريحاً بمعارك بين علويين وسنة

9 سبتمبر: لبنان:
وفي مثل هذا اليوم التاسع من سبتمبر 2011: توترت الأوضاع في مدينة طرابلس، كبرى مدن شمالي لبنان والمحاذية للحدود مع سوريا، على خلفية الأوضاع في الدولة المجاورة، فبعد مظاهرة انطلق بالمدينة لتأييد الحراك الشعبي المطالب بتغيير النظام في دمشق، وقعت اشتباكات بين أحياء سنيّة وعلوية، شهدت سقوط ثلاثة قتلى، بينهم طفل، و22 جريحاً.
ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية أن المعارك بين سكان منطقتي جبل محسن ذات الغالبية العلوية (وهي نفس الطائفة التي ينتمي إليها الرئيس السوري بشار الأسد،) والتبانة ذات الغالبية السنيّة أدت لمقتل المسئول الأمني في الحزب "الديمقراطي العربي،" على فارس، ويعتبر هذا الحزب هو صاحب التمثيل الأكبر لدى سكان منطقة جبل محسن.. وبحسب الوكالة فإن المعارك شهدت استخدام الرصاص والقذائف، وقد اضطر الجيش اللبناني إلى استقدام تعزيزات إلى الشارع الفاصل بين المنطقتين المتجاورتين.. وقد اتصل الرئيس اللبناني، ميشال سليمان، مع كل من وزيري الدفاع فايز غصن والداخلية والبلديات مروان شربل وقائد الجيش العماد جان قهوجي، وذلك لبحث "الوضع المضطرب في الشمال ووجوب العمل على إعادته إلى طبيعته."
وقد سبق اندلاع المواجهات بين الجانبين خروج نحو ألف شخص في مظاهرة بعد صلاة الجمعة، من أمام مسجد حمزة في منطقة القبة في طرابلس في اتجاه ساحة عبد الحميد كرامي بدعوة من رابطة الطلاب المسلمين والطلاب السوريين في الجامعة اللبنانية في طرابلس وهم يطلقون هتافات مؤيدة للشعب السوري، وانضم إليهم المئات في الساحة.. وسرعان ما تحولت المواجهات إلى مادة للسجال السياسي بين القوى اللبنانية، فقد اتهم "لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية" المقرب من النظام في سوريا من وصفهم بأنهم "مجموعة من المتواطئين على أمن لبنان وسوريا" بالتسبب في "تسيّب أمني."

9 سبتمبر: عمدة مقديشو يؤكد بدء حوار بين حكومة الصومال والمحاكم الإسلامية

9 سبتمبر: عمدة مقديشو
وفي مثل هذا اليوم التاسع من سبتمبر 2007: كشف عمدة مقديشو محمد ديريه لـ"العربية. نت" عن بدء حوار بين الحكومة الصومالية والمحاكم الإسلامية.. وقال: إن وفدًا مكونا من رجل الأعمال أبو بكر عمر عدني الداعم الرئيس للمحاكم الإسلامية ونجله الذي كان مسئولًا ماليًّا للمحاكم خلال فترة سيطرتها على مقاليد الحكم في الصومال، مع آخرين توجهوا إلى العاصمة الأرتيرية "أسمرا" للقاء قادة المحاكم هناك ، والتباحث معهم.. وأشار ديريه إلى أن زيارة رئيس الوزراء الصومالي علي محمد جيدي لإريتريا التي بدأها أمس "السبت" تأتي ضمن مساعي المصالحة التي تنتهجها الحكومة مع مختلف الأطياف الصومالية.. ومن المقرر أن يلتقي جيدي برئيس البرلمان الصومالي المقال شريف شيخ حسن، ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية السابق حسين عيديد لبحث موضوع المصالحة الصومالية.
وأكد عمدة مقديشو الذي يزور العاصمة اليمنية صنعاء عزم الحكومة الانتقالية على ملاحقة الإرهابيين وتثبيت الأمن والاستقرار في العاصمة الصومالية مقديشو، وإعادة الحياة للعاصمة التي كانت مسرحا للصراع خلال السنوات الماضية.. وأوضح أن مؤتمر المصالحة الذي انعقد مؤخرا في العاصمة مقديشو حقق نجاحا كبيرا وشارك فيه 3500 من ممثلي القبائل والفصائل الصومالية المتناحرة، وقد صدرت عنه توصيات مهمة منها إصدار العفو العام وإغلاق جميع ملفات الخلاف بين جميع القبائل الصومالية.

9 سبتمبر: مولد "أنس أسامة التكريتي"

9 سبتمبر: مولد أنس
وفي مثل هذا اليوم التاسع من سبتمبر 1968: ولد أنس أسامة التكريتي مؤسس ورئيس مؤسسة قرطبة، ببغداد، وترك أهله في العراق في سنة 1970م في سن الثانية واستقروا بالمملكة المتحدة. كان والده أسامة التكريتي إخوانيًّا وكان معارضًا لحكم البعث. لذلك لم تستطع أسرته الرجوع إلى العراق لحوالي 33 سنة (إلى سقوط النظام)، يعمل التكريتي لمحاولة دمج وانخراط المسلمين في بريطانيا بالعمل السياسي. واشترك بعدة حملات ضد تزايد الإسلاموفوبيا والعنصرية في بريطانيا وحملات أخرى مناهظة لحرب العراق. عمل التكريتي أيضا كمتحدث باسم الرابطة الإسلامية في بريطانيا ونظم أو ساعد بتنظيم أكثر من 15 مسيرة منددة بالحرب ضد أفغانستان والعراق والاحتلال الإسرائيلي لفلسطين. 
للمزيد عن الإخوان في بريطانيا.. اضغط هنا
للمزيد عن أنس أسامة التكريتي.. حياته وسيرته.. اضغط هنا

9 سبتمبر: وفاة "فرج النجار" رجل التنظيم الخاص بالإخوان

9 سبتمبر: وفاة فرج
وفي مثل هذا اليوم التاسع من سبتمبر 2009: توفي فرج النجار من رموز جماعة الإخوان المسلمين، انضم للتنظيم الخاص وعمره 18 سنة.. وكان نشاطه بارزاً دفع الإمام حسن البنا لإن يطلب منه ومن أحد رفاقه ألا يتزوجوا إلا بعد الثلاثين حتى يعثر الإخوان على من يخلفهم في مهامهم وبالفعل ظل كذلك حتى سن الثلاثين وحينها وقعت حادثة المنشية فكانت عملية الهروب الكبير بأمر من الإخوان حتى لا يتم الضغط عليه فيذكر أسماء إخوانه في النظام الخاص، ظل فرج النجار هارباً حتى رحل عبد الناصر وجاء السادات فأصدر عفواً عاماً عن جميع المحاكمين أمام محكمة الشعب عدا فرج النجار فكان الاستمرار في الهروب حتى أذن له مرشد الإخوان عمر التلمساني بالظهور في منتصف السبعينيات.
ترشح للانتخابات البرلمانية عام 2000 عن دائرة مركز شبين الكوم.
للمزيد عن فرج النجار.. حياته وسيرته اضغط هنا

9 سبتمبر: حكم بإعدام "طارق الهاشمي"

9 سبتمبر: حكم بإعدام
وفي مثل هذا اليوم التاسع من سبتمبر 2012: أصدرت المحكمة الجنائية العراقية المركزية حكماً غيابياً بالإعدام شنقاً بحق طارق الهاشمي، بعد إدانته بتهم إرهابية، والهاشمي شغل منصب نائب رئيس جمهورية العراق. كان ضابطًا في الجيش العراقي، ولفترة طويلة كان أحد قادة الحزب الإسلامي العراقي، الذي يعتبر الواجهة السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في العراق. لكنه انتقد في عام 2009 التخندق الطائفي في الساحة العراقية، مما أدى إلى استقالته من منصب رئيس الحزب، وانضمامه إلى تحالف وطني بقيادة إياد علاوي هو القائمة العراقية الوطنية، والتي فازت بالانتخابات البرلمانية الثانية التي شهدها العراق بعد الغزو الأمريكي في مارس 2003. يتزعم "قائمة تجديد".
للمزيد عن الإخوان المسلمون في العراق.. اضغط هنا
للمزيد عن طارق الهاشمي.. حياته وسيرته اضغط هنا

9 سبتمبر: اعتقالات بالجزائر ومظاهرات تنديد بتفجيري باتنة ودلس

9 سبتمبر: اعتقالات
وفي مثل هذا اليوم التاسع من سبتمبر 2007: قال مصدر أمني جزائري: إن ثلاثة مسلحين اعتقلوا، أحدهم قرب تيزي وزو والآخران في المدية غربي الجزائر؛ حيث كانا يستعدان لتنفيذ هجوم.. كما أفرج الأمن الجزائري عن مهندس مصري قال: إن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي خطفه في الـ27 مايو الماضي.
وقالت وكالة الأنباء الجزائرية: إن الأمر استغرق شهرين لتحرير المهندس من خاطفيه الذين طلبوا فدية ضخمة، وهو يتمتع بصحة جيدة، دون ذكر تفاصيل عن كيفية تنفيذ العملية أو عن ضحايا محتملين أو عما إن كانت الفدية دفعت.
وتظاهر أمس عشرات الآلاف في العاصمة ومدن أخرى تنديدًا بهجومين انتحاريين خلفا عشرات القتلى والجرحى يومي الخميس والسبت الماضيين.. وتجمع بقاعة رياضية في العاصمة خمسة آلاف شخص، بينهم رئيس الوزراء عبد العزيز بلخادم الذي أكد تصميم السلطات على المضي في المصالحة التي تقضي أساسا بالعفو عمن يسلم نفسه من المسلحين، علمًا بأن السلطات الجزائرية تمنع التجمعات خارج القاعات.
للمزيد عن القاعدة في بلاد المغرب العربي .... اضغط هنا

شارك